24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. شقير: الانتخابات المغربية بين العزوف الشعبي وإجبارية التصويت (5.00)

  2. هل يتوقف بناء "مستشفى النهار" على زيارة ملكية إلى مدينة مرتيل؟‬ (5.00)

  3. "ثورة صناديق" تُحمّس طلبة قيس سعيّد مرشح الرئاسيات التونسية (5.00)

  4. العثماني: هيكلة الحكومة جاهزة .. والأسماء بعد العودة من نيويورك‬ (5.00)

  5. حملة تضامن واسعة تندد بتأديب "أستاذة سيدي قاسم" (4.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | عدم ربط المسؤولية بالمحاسبة يُجهض "تحقيقات الفواجع" بالمغرب

عدم ربط المسؤولية بالمحاسبة يُجهض "تحقيقات الفواجع" بالمغرب

عدم ربط المسؤولية بالمحاسبة يُجهض "تحقيقات الفواجع" بالمغرب

فواجع إنسانية هزت الرأي العام الوطني خلال السنوات الأخيرة، رافقها الكثير من الاستياء والتنديد الشديد، بسبب المسؤولية المباشرة المُلقاة على عاتق الجهات الوزارية المعنية، ومع ذلك هناك جزء من المسؤولية يتحمله المواطن المغربي، بفعل التهوّر الذي يطبع بعض السلوك في الحياة اليومية، وهو ما يؤدي إلى تنامي الحوادث المرورية.

وبالعودة إلى مختلف الحوادث الطرقية أو الفواجع الطبيعية التي تقع بين الفينة والأخرى، نجد أن مختلف لجان التحقيق التي أحدثت في هذا الصدد لم تُؤت أكلها، بحسب عدة مراقبين حقوقيين واجتماعيين، على أساس أنه لا يتم الإفراج عن نتائج التحقيقات التي قامت بها من جهة، ولا يُعرف مصير هذه اللجان من جهة ثانية.

في هذا السياق، قال كريم اسكلا، رئيس مرصد دادس للحكامة والتنمية الجيدة: "لكي يؤدي ما يسمى بفتح تحقيق دوره الحقيقي، لا بد من توفر عدة شروط؛ أهمها الاستقلالية المطلقة للقضاء واللجان المكلفة بفتح التحقيقات، ثم قيام النيابة العامة بأدوارها، والبدء بتفعيل مبدأ المحاسبة بشأن الملفات والقضايا الكبرى، عوض الاقتصار على المشاكل البسيطة التي تعاقب فيها أكباش الفداء".

وسجل رئيس مرصد دادس للحكامة والتنمية الجيدة، في تصريح أدلى به لجريدة هسبريس الإلكترونية، "توالي عدم الحسم في الكثير من الملفات الكبرى، من خلال طيّها مع مرور الوقت، إلى جانب حالات مسؤولين تعرضوا لإعفاءات عقابية بسبب سوء تدبير أو فساد"، وزاد: "توجد ملفات العديد من المسؤولين داخل ردهات المحاكم، لكن لم يقل القضاء كلمته فيها، وتم تناسيها، بل هناك من أعفي بسبب الفساد، لكنه بعد ذلك حصل على منصب أفضل وأرقى".

وأورد الفاعل المدني عينه أن التحقيقات "قد تصبح مجرد طريقة لابتزاز وإخضاع البعض عبر تلفيق القضايا وصناعة التهم"، مردفا إن "المواطنين، مع تكرار ما يسمى بتكوين اللجان وفتح التحقيقات، فقدوا الثقة في مثل هذه الوعود، وأصبحوا بذلك يعتبرونها مجرد مقبرة للقضايا"، مختتما تصريحه بالقول إن "فقدان الثقة هو أصعب شيء يمكن أن تواجهه الدولة".

يشار إلى أن المملكة عرفت العديد من الحوادث الطرقية والكوارث الطبيعية خلال السنين الأخيرة؛ من بينها فاجعة اصطدام حافلتين في الطريق الوطنية الرابطة بين تنغير وورززات التي أودت بحياة العشرات سنة 2011، والتي فُتح بشأنها تحقيق في عهد وزير التجهيز والنقل الأسبق كريم غلاب لكنه بقي حبيس رفوف الحكومة، والأمر نفسه ينطبق على "فاجعة طانطان" التي وقعت سنة 2015، ما جعل كثيرا من المتتبعين يُسقطون هذه الوقائع على ما يرتقب أن تُسفر عنه التحقيقات المفتوحة بشأن "فاجعة الرشيدية" و"فاجعة تارودانت".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - من خارج الوطن الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 02:24
إن مثل هذه الأزمات تتكرر كل سنة ولا من مجيب لهذا فالمواطنين نفضوا أيديهم من المسؤولين وفوضوا أمرهم إلى الله سبحانه وتعالى إنه بصير بالعباد وهو الذي يمهل ولا يهمل
2 - abdelilah tazi الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 02:30
واشكون غادي يحاسب شكون.كولشي تخلط كولشي تجلط ولي كتقول عليه هادا هو الفقيه كيصدق هو لي داخل لجامع ببلغتو.
فبلادنا طالقين كولشي والمحاسبة هي لي رابطينها .
الله يجيب ليها الفكاك مسكينة: المحاسبة طبعا....
3 - M. KACEMI الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 02:46
عدم ربط المسؤولية بالمحاسبة يُجهض التنمية والتقدم الاقتصادي في المغرب. ويبقى الأهم هو السؤال: من يمنع هذا الربط ولماذا؟
4 - متطوع في المسيرة الخضراء الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 02:50
من يحاسب من وكيف ومتئ المحاسبة في المغرب كتبت في الدستور بدون جدوى لان الغريق لايستنجد بالغريق والدين سيحاسبون غلقوا الابواب امام المحاسبة كان الله في عون جلالة الملك الذي راهن على بناء دولة الحق والقانون وافتح القوس لانبه المسؤولون ان يتقوا الله في انفسهم وان يعلموا ان الدنيا فانية وعليهم ان يعلموا ايظا انهم سيحاسبون امام الله (( حاسبوا انفسكم قبل ان تحاسبوا )) ولكم واسع النظر
5 - افران الاطلس المتوسط الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 03:10
Remarquez bien une chose sur l'image au ces gens sont coincé sur un toit prêt à s'effondrer et qui demande secours il suffit juste de jeter un regard vous allez tout comprendre de ce qui manquent pour sauver des personnes en détresse quel moyens et matériels de secours nécessite nos région ou départements de notre pays en cas de besoin . est si ont mettez à disposition dans chaque départements un grand véhicules de secours qu'on appel (échelle aérienne ou auto échelle) de Sauvetages et évacuation de personnes dans des (IGH) ou comme le cas sur cette photo . ou partent notre argent ? est ce qu'on à mis les bon personnes au bon endroit pour prendre des responsabilités? une autres question est ce qu'il es pas là un manque de reddition de comptes avec les personnes responsables de chaque département et du ministère concernés? plein de question se posent
6 - كاين الله الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 04:04
أنا بغيت نعرف شكون غادي يحاسب هاد المسؤولين اوهاد القضاة أود غير خليها على الله اوصافي ربي راه يشوف
7 - الله غالب الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 04:23
إنا لله وانا إليه راجعون.
اللّٰهم أنزل رحمتك على ضحايا فواجع الطرقات في المغرب. وعقابك على من يتحمل مسؤولية هذا البلد.
8 - بلاحدود... الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 07:12
لأن المواطن المغربي البسيط من شرائح الشعب الكادح و المحروم الغلبان و التعبان لا يساوي حتى بصلة في نظر مسؤولي هذا البلد عديمي المسؤولية مدبري شأنه العام و المحلي المنتخبين الذين ينظرون له فقط باعتباره دجاجة تبيض أصواتا انتخابية لاقتناصها و بيعه الوهم الشعبوي السياسي الزائف من أجل التسلق طبقيا و الارتقاء اجتماعيا على أكتافه و قطف ثمار الريع السياسي الفاسد و مكاسبه و امتيازاته و منافعه التي لا تعد ولا تحصى و الإثراء الغير المشروع على حسابه في أكبر عملية نصب و تدليس سياسوي قل نظيرها في التاريخ السياسي الحديث...
9 - Simmo الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 07:13
ما دام الفساد يعم البلاد فسيكون وسيكثر الكوارث والفواجع. ومن سيحاسب من. الكل فاسد من صغيره إلى اكبرهم. قبطان السفينة لا يفقه في خدمة السفينة ويتجه بها إلى ما يحمد عقباها وهو الغرق.
10 - Hicham الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 08:17
الشعوب الواعية هي التي تحاسب المسؤولين كمتال (Honk kong)
11 - naqeb الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 09:06
الى المتطوع في المسيرة الخضراء منطقك الأعوج أنت وأمثالك هو السبب في بقاء هذه الكوارث ؛ المسؤول الأول والأخير لما يجري في المغرب الكل يعرفه بما فيه حضرتك .
12 - منير الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 09:10
من سيحاسب من. الدي سيحاسب ايضا يجب عليه ان يحاسب
13 - ttttt الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 09:52
بالله عليكم اهادا منطق سوف يتقدم به المغرب كان عليك تطرق للعقلية المغربية الغير صالح بالله عليك هل دولة هي من امرت ساءق ام تهور سلءق هي التي دفعته للعبور مما ادا الى الكارة
14 - حميد الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 10:27
يااخوتي تطلبون المستحيل من تغيير في العقول و محاربة الفساد والمحسوبية و الزبونية و تريدون دمقراطية اوربا و ﻻتنسو بان المغرب في افريقيا و ﻻتحلمو بما تطلبون .
15 - محمد الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 11:09
نعم لو ربطت المسؤولية بالمحاسبة في كل الاشياء والمواقف والاختلالات وانتهاك الحقوق لما تجرأ اي مسؤول باستعمال شطط سلطته ولاصبحت المواطن يتلقى اجوبة مقنعة عن شكاويه وتعالج معالجة قانونية وادارية .ومن بين الشكايات التي وجهت الى كل من وزارة الداخلية والشباب والرياضة وااسكنى والامانة العامة ورئاسة الحكومة تلك التي تتعلق برفع ضرر ملعب قرب عشوائي بحي الزهور طريق جرادة جماعة وجدة والذي عرف انشاؤه عدة اختلالات منها عدم الالتزام بالتصميم المصادق عليه من قبل السلطات المختصة اذ انه فضاءه اعد air de jeu لاطفال الحي وليس ملعب قرب يستقطب من هو خارج الحي ومن كل الاعمار من اجل الكسب المادي ان عقاره في ملكية منخرطي ودادية الزهور الام التي قامت بالتجزئة ان لا تفعيل لدورية السيد وزير الشباب واارياضة المتعلقة بمجانية ملاعب القرب كما ان هناك خرق حقوقي يتجلى في ازعاج الساكنة المجاورة خاصة ليلا حيث تجرى المقابلات بعدغروب الشمس وقت عدوة الناس من عملهم ودراستهم لينعموا بالهدوء فهم يعانون الويلات من الضوضاء والصراخ الصاخب والكلام الرديء المخل بالوقار والاحترام فهل من متدخل لانقاد الوضع
16 - سكينة الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 11:24
نحن مجرد ارقام في هدا الوطن سواء متنا او بقينا احياء لا يغير هدا في شيء
17 - كمال الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 16:28
مواضيع هامة تتطرق لها الاخ شكري تحية لك تشكر على عملك
18 - مواطن مغربي حر الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 17:49
يبقى الانسان هو المسؤول الاول عن نفسه
المواطن المغربي خاصه غير واعي ومتهور لا يعرف قيمه حياته اذا يجب الفرق بين مسؤوليه الدوله ومسؤوليه المواطن واخيرا يجب اصلاح المواطن اولا لتصلح الدوله, انتهى الكلام.
19 - فرحات الخميس 12 شتنبر 2019 - 18:59
مادمنا نعيش بدون محاسبة فلا خوف على الساهرين عن الشأن العام .فلو حاسبنا مسؤولا واحدا لقام الباقي بواجبه قانونا
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.