24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/07/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4506:2813:3917:1920:4022:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد (ين) بقاء الفرنسي رونار مدربا للمنتخب المغربي؟
  1. كيف تمتد الأزمة المغربية من جيل إلى آخر؟ (5.00)

  2. سفير تركيا يصف العلاقات مع الرباط بالاستثنائية (5.00)

  3. مغربي بالأراضي المحتلة -11- .. بيريز وعين أسردون وأبي الجعد (5.00)

  4. ملتقى الكاريكاتير والإعلام يحوّل مدينة شفشاون إلى قِبلة للفنّ والنقاش (5.00)

  5. عطلة الصيف تعمّق الخسائر في بورصة الدار البيضاء (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | في الترافع عن الأمازيغية باللغة العربية

في الترافع عن الأمازيغية باللغة العربية

في الترافع عن الأمازيغية باللغة العربية

كتب الأستاذ بنسالم حميش مقالا وفيا لمواقفه المعروفة بعدائها الشديد للأمازيغية، وعزف مرة أخرى على أوتار الصهيونية والعنصرية والعداء للعروبة والولاء للاستعمار، وغيرها من الاتهامات الجاهزة التي تستهدف النيل من الأمازيغ والأمازيغية...وكان بالإمكان أن تمر كلماته مرور الكرام لولا أنه اختار أن يرفع سقف الهجوم إلى مستوى غير مقبول من شخص يفترض فيه أنه ينتمي إلى النخبة المثقفة في هذا البلد. عمد السيد حميش إلى تبخيس النضال الأمازيغي برمته، لا لشيء سوى لأن نشطاء الأمازيغية لا يكتبون بلسان أمازيغي؛ وهكذا وصف من يكتب باللغة العربية الفصحى ليدافع عن الأمازيغية بكونه يأكل الغلة ويلعن الملة.

يستكثر السيد حميش على نشطاء الحركة الأمازيغية الكتابة والحديث باللغة العربية، ويتوجه تحديدا إلى الأستاذ أحمد عصيد الذي يواجهه بتحد خاص من خلال دعوته إلى استخدام حرف تيفناغ في كتاباته بدل الحرف العربي وفق ما يقتضيه المنطق.

كلام الأستاذ حميش بهذا الصدد ينطبق عليه القول المأثور: "حق يراد به باطل"؛ ذلك أن المنطق يقتضي فعلا أن نكتب باللغة التي ندافع عنها وعن ثقافة وهوية أهلها، غير أن واقع الحال في ما يتعلق بوضعية الأمازيغية لا يمنحنا هذه الإمكانية، فنحن إزاء هوية عرفت حصارا طويلا، ولغة كانت الكتابة بها حتى وقت قريب جريمة يعاقب عليها القانون، لذلك فإن الكتابة بالعربية الفصحى من أجل الترافع عن الأمازيغية والدفاع عنها أمر طبيعي جدا؛ وذلك لسبب موضوعي يرتبط بواقع فرضته السياسات المتبعة التي تحولت بموجبها العربية إلى لغة رسمية يكتب ويقرأ بها كل المغاربة الذين ولجوا المدرسة، ومن ثم فإن العربية الفصحى تمثل سننا مشتركا للكتابة والحديث على هذا المستوى، واستخدامها في كتابة المقالات والمشاركة في الندوات والمناظرات المتعلقة بالأمازيغية لا يعد انتقاصا من النضال الأمازيغي ولا مذمة له، لأن الأمازيغية شأن مجتمعي عام وليست شأنا نخبويا خاصا، والدفاع عن قضاياها باللسان العربي يحقق التواصل المنشود، ولا يجعلها محتكرة من طرف فئة محددة تتقن القراءة والكتابة بتيفناغ...

وهكذا يبدو واضحا أن التحدي الذي يضعه الأستاذ حميش أمام النشطاء الأمازيغيين يراد منه إظهار قصور الأمازيغية وعجزها، وهذا يعني أن لسان حال صاحبنا يقول: "مادام المنافحون والمدافعون عنها أنفسهم لا يستطيعون كتابة مقالاتهم بلسانها، فلا يمكنهم أن يقنعوا المغاربة بجدوى تعلم الأمازيغية وترسيمها"؛ وهو موقف مغالطي وغير علمي، لأنه ينسى أو يتناسى بالأحرى أن اللغة الأمازيغية لم تعرف طريقها إلى المدرسة بفعل سياسات المنع والمصادرة؛ فكيف يمكن أن يطالبنا السيد حميش بالكتابة بالأمازيغية وهو يعرف جيدا أن حرف تيفناغ لم يؤهل مدرسيا حتى الآن ليكون أداة للكتابة والتواصل الفعال بين جميع المغاربة؟.

ولقد كان حريا به – وهو المثقف الذي يعتبر اللغة وعاء الهوية- أن يسائل السياسات التي أقصت الأمازيغية لغة وهوية من المدرسة المغربية، لا أن يتهكم على نشطائها لأنهم لا يتقنون رسم حروفها...لكن من المؤكد أن صاحبنا مثل غيره من الذين يعلنون العداء للأمازيغية لا يسره أن يرى المغاربة متشبثين بهويتهم رغم الإقصاء الممنهج الذي تعرضت له طويلا، وهو لا يستسيغ استخدام نشطاء الأمازيغية والمدافعين عنها لغة الضاد في كتاباتهم وحواراتهم، لأنه ينطلق من مرجعية راهنت على إماتة الأمازيغية والقضاء عليها عبر سياسة التعريب الشاملة...إلا أن هذه السياسة لم تتمكن من طمس الإرث الهوياتي للمغاربة، بل أدت على العكس من ذلك إلى تكوين أجيال جديدة من المعتزين بأمازيغيتهم والمنافحين عنها بلسان عربي فصيح، وهو ما يعني فشلا ذريعا للتعريبيين الذين اعتقدوا أن تعريب اللسان سينتج عنه تعريب للإنسان، لكن ذلك لم يتحقق واقعيا.

يقول الأستاذ حميش في المقال المذكور: "إن المسألة الأمازيغية تحتاج إلى مفكرين أكثر من حاجتها إلى نشطاء، وذلك بما يلزم من حكمة واعتدال وقدرة على إنقاذها من المتطرفين الغلاة المسيئين إليها، هؤلاء الذين ينصبون أنفسهم منافحين عن بيضتها من حيث تحولهم إلى أعداء معلنين للعرب وثقافتهم وحتى أبجديتهم وللقضية الفلسطينية، ومن حيث اتخاذهم إسرائيل محجا وقبلة".

هذا الكلام تكرار ببغائي للازمة ترددت على مسامعنا طويلا، حيث كل من يدافع عن الأمازيغية يصنف في خانة العداء للعروبة (والإسلام أيضا)؛ وهو اتهام يستدعي القضية الفلسطينية باستمرار لدغدغة العواطف وتأليب الرأي العام ضد نشطاء الحركة الأمازيغية بدعوى التطبيع مع إسرائيل. والحال أن السيد حميش يعرف أكثر من غيره أن أكثر من أضروا بفلسطين هم العرب أنفسهم. وحتى لا نحيد كثيرا عن موضوعنا يكفي أن نذكره بمهندسي ما بات يعرف في الأوساط الإعلامية بـ"صفقة القرن" حتى يتبين بوضوح من يتخذ حقا من إسرائيل محجا وقبلة. أما علاقات بعض المحسوبين على الحركة الأمازيغية بإسرائيل فهي لا تعبر عن موقف رسمي وثابت، بل هي مبادرات تخص أصحابها، وهم أحرار في مواقفهم على كل حال؛ لذلك لا يمكن أن تعد دليلا على العداء للقضية الفلسطينية، ولا يمكن أن يحمل هؤلاء وزر المآسي التي يعيشها الفلسطينيون.

في حديثه أعلاه، واضح أن الأستاذ حميش يوجه سهامه إلى الذين يسميهم "المتطرفين والغلاة"، فمن هؤلاء بالتحديد؟ أليس كل من يدافع باستماتة عن هويته الأمازيغية ويرفض أن يكون غريبا في بلده هو من الغلاة في عرف السيد حميش وأمثاله؟ ما الصفات التي يجب أن تتوفر في الأمازيغي حتى لا يصنف ضمن قائمة الغلاة والمتطرفين؟.

لنواصل قراءة ما جاء في مقال الأستاذ حميش، حيث يضيف:

"إن أولئك الغلاة تقشعر ذواتهم تقززا ونفورا كلما طالعتهم تسميات تحمل كلمة عرب أو عربي، مثل "المغرب العربي" و"اتحاد المغرب العربي" و"وكالة المغرب العربي" و"الجامعة العربية"، ويعتبرونها استفزازا لقوميتهم ومشاعرهم الأمازيغية، لا يأبهون لكون تلك التسميات إنما هي عناوين اتفاقية لا تنفي مطلقا "الأقليات"، ولا تحمل في طياتها أي نعرة عرقية أو سلالية".

مرة أخرى يصر صاحبنا على مغالطة القراء واستغبائهم، وإلا فكيف يدعي أن هذه التسميات التي تعلن "العروبة" كانتماء هي مجرد عناوين لاتفاقيات؟ هل ما يسمى اتحاد "المغرب العربي" مثلا هو حقا مجرد عنوان لا يعبر عن حقيقته ومقتضياته وأهدافه؟.. لنقرأ في هذا الصدد الفقرة التالية التي وردت في "بلاغ مراكش" الذي حرر بتاريخ 19 فبراير 1989:

"انطلاقا مما يجمع شعوبنا من وحدة الدين واللغة والتاريخ ووحدة الأماني والتطلعات والمصير، واستلهاما من أمجاد أسلافنا الذين ساهموا في إشعاع الحضارة العربية الإسلامية وإثراء نهضة ثقافية وفكرية كانت خير سند للكفاح المشترك من أجل الحرية والكرامة، وتجسيدا لإرادتنا المشتركة التي عبرنا عنها في قمة زرالدة بالجزائر، والتي شكلت انطلاقة جديدة للبحث عن أفضل السبل والوسائل المؤدية إلى بناء صرح المغرب العربي...".

هل يمكن بعد هذا أن يدعي السيد حميش أن "المغرب العربي" مجرد عنوان لاتفاقية لا تحمل في طياتها أي نعرة عرقية؟.. ألا يحق إذن للذين يسميهم (غلاة) أن يتصدوا لهذه التسمية العرقية؟.

يذكرنا الأستاذ حميش في المقال نفسه بأن التعريب "لا يعني سوى الترجمة وتكييف المصطلح اللغوي"، وهو يدرك جيدا أن عملية التعريب في المغرب اندرجت ضمن سياسة ممنهجة استهدفت طمس حقائق التاريخ والجغرافيا، وإلا كيف يفسر السيد حميش الحصار الذي طال أسماء الأعلام الأمازيغية منذ الاستقلال؟ ما رأي الأستاذ حميش في تسمية "الجزر الجعفرية" مثلا؟. أليست هذه التسمية نموذجا لتعريب سيرة التاريخ والمكان؟.

طبعا لم تطأ أقدام جعفر العربي تراب هذه الجزر يوما، ومع ذلك اختير لها اسم عربي خالص...بينما يخبرنا المؤرخون أنها تحمل اسما أمازيغيا هو "إشفارن" (جزيرة اللصوص)؛ لأن تلك المنطقة كانت في الماضي تعج بأنشطة القرصنة...لذلك عرفت بهذا الاسم، وحافظ الإسبان على التسمية نفسها: (chafarinas). ولنسأل صاحبنا الذي يبرئ التعريب: هل إطلاق اسم "ليلى" على جزيرة "ثورا" هو مجرد تكييف للمصطلح اللغوي؟.. ربما غاب عن أذهاننا أن قيس العربي المتيم بليلى قد مر من هنا واختار تخليد اسم محبوبته على صخور تلك الجزيرة الصغيرة...

إن الغلاة والمتطرفين الفعليين هم أولئك الذين أمعنوا مع سبق الإصرار والترصد في طمس الهوية الأمازيغية وتعريب اللسان والمكان، أما الذين يعتزون بهويتهم وبأمازيغيتهم وبأرضهم، ويرفضون أن يكونوا عربا بالإلحاق، فهم منسجمون مع ذواتهم وتاريخهم، ولا يهم بعد ذلك بأي لسان يترافعون ويكتبون ويناضلون.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (58)

1 - sindibadi الجمعة 29 يونيو 2018 - 00:06
تخيل معي ونحن في سنة 2018، لوكنت تعلمت ولو مصطلح واحد كل يوم من لهجتك منذ ترسيمها سنة 2003 لكان لك اليوم رصيد هائل يسمح لك باستعمالها
غير أنك كعادتك تنتظر أن نعلمها لك نحن معشر العرب
انتظرالحافلة ، ستمر يوما ما
وليس بغد هو البارح ليتأتى لك ما أنت عديم على استعماله
2 - مواطن مغربي الجمعة 29 يونيو 2018 - 01:00
كمواطن مغربي، لا أقول عربي أو أمازيغي لأنهما معا وجهتين لعملة واحدة هي مغربي وكفى،عندما نقول العالم العربي والإسلامي لا نقصي بذلك البربري،وعندما نقول اللغة العربية لا نقصي بذلك باقي اللغات،فكلام الله نزل بلسان عربي مبين،والله خلقنا أجناسا بألسن مختلفة لكن يجمعنا كتابه،دستور الأمة باللغة العربية التي هي لغة النبي صلى الله عليه وسلم ولغة أهل الجنة،ويكابد الكثير من المسلمين والمسلمات في العالم لتعلمها للارتواء من نور القرآن الكريم،بل غير المسلمين يتهافتون عليها لمعرفة الحق بلغة الضاد،" وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ " سورة الروم (22)،أرى بأنه من الأفضل استعمال الأمازيغية كمنطلق للوصول إلى اللغة العربية عوض استعمال العربية لتأكيد العكس،يقول الآخر: «Notre sujet est un faux problème » اكتب بالعربية أو بحروف تيفناغ،اعبد ربك كيفما تشاء وبأية حال تريد،لكن اعمل بمراد الله الذي هو أعمار الأرض لنسعد سويا وكل بالطريقة التي ترضيه لكن توصل إلى رضا الله مع أخوة في الوطن الواحد يؤمن بالاختلاف.
3 - Anir الجمعة 29 يونيو 2018 - 01:03
السيد حميش الكاتب والاستاد الجامعي والوزير السابق للثقافة يعتبر الامازيغ غلاة لمجرد انهم تجرؤوا ورفعوا صوتهم للمطالبة بحقوقهم اللغوية والثقافية المشروعة ويصر على نعتهم بالبرابرة التسمية القدحية العنصرية عوض الامازيغ التسمية التي ارتضوها لانفسهم كما يؤاخدهم على عدم استعمال التيفناغ في كتاباتهم وهو يعلم ان الكتابة بالتيفناغ كان ممنوعا الى عهد فريب و لم يتم السماح به الامؤخرا ومع دالك تمت محاصرته وعرقلته من طرف اصحاب الفكر القومي الاسلاموي وهاهم اليون اصبحوا ينادون باستعمال الحرف العربي لكتابة الامازيغية بدل حرفها الاصيل حتى تبقى الامازيغية والامازيغ تحت الوصاية كانهم تحت الاحتلال .
4 - مراكشي الجمعة 29 يونيو 2018 - 01:36
اللغة العربية لغة حديثة وتطورت بعد الإسلام وهي مليئة بآلاف الكلمات الغير العربية من آرامية وعبرية وفارسية وغيرها .وطور قواعدها الفرس وفي العصر الحديث طورها اللبنانيون والسوريون المسيحيون السريان وتجاوزت وقتها لغة الفقهاء .لكن بحكم أنها بعيدة كليا عن لغة التواصل اليومي فالعرب والمستعربين أميون فيها باستثناء بعض النخب القومجية والإسلامية وبعض الباحثين والمفكرين.لكن المضحك أن نسمع من يدعو لتحويلها للغة تواصل يومي.مثل من يدعو للتواصل باللاتنية في أوروبا.بعض القومجيون والمتأسلمون لايعادون الأمازيغية فقط بل يعادون حتى الدارجة المغربية لأنهم يحسون من قرارات أنفسهم أنها ليست عربية وهم إن اضطروا بالإفتخار بالدارجة فذلك فقط عندما يريدون مهاجمة الأمازيغية.بينما في الأصل أنهم يعادون ويحتقرون حتى الدارجة المغربية.
5 - امزوغ الجمعة 29 يونيو 2018 - 01:47
فعلا الامازيغية تحتاج الى مفكرين ولا تحتاج الى نشطاء لان النشطاء ينشطون في اثارة الفتن فلا يمكن نصرة الامازيغية بمهاجمة اللغة العربية والتي بها تكتب وتعبر وتحاضر و تناضر...
هل انتشرت اللغة الفرنسية في المغرب بالهجوم على العربية
الفرنسية انتشرت لانها وجدت من يروج لها من المفكرين ومن يحتضنها من المثقفين......
اذا اردتم للامازيغية ان تنتشر فأبعدوها عن المتطرفين الحاقدين....
6 - جواد الداودي الجمعة 29 يونيو 2018 - 01:51
هناك فيديو طويل جدا على اليوتيوب ردّ فيه ويحمان على الدغرني ردّا معززا بالوثائق والصور وبيّن التناغم الموجود بين الحركة الامازيغية والحركة الصهيونية

اذن حميش ما كذب عليكم في هذا

الحرب التي تشنوها على العرب واللغة العربية والاسلام لا تخفونها مقالاتكم تعج بها

قول حميش باكم تأكلون الغلة (تكتبون بالعربية) وتسبون الملة (تسبون العربية والعروبة والعرب والاسلام) - وهذا صحيح

ولو كنتم لا تكرهون العرب ولا تكرهون العروبة ولا تكرهون الاسلام - لماذا سيعاديكم حميش او ويحمان او غيرهم من عرب المغرب وامازيغييه؟
7 - ouverts الجمعة 29 يونيو 2018 - 08:57
la langue arabe est un héritage précieux à défendre,à enraciner chez les jeunes,
la langue arabe est la langue du coran,donc de l'islam auquel sont attachés corps et âme tous les marocains,
cette langue nous unit ,aux méghrébins unis par le sang, l'islam sunnite,les langues ,coutumes,
de plus cette langue nous facilite les contacts avec les autres peuples arabes du moyen orient,car il faut surtout ne pas confondre régimes absolus et peuples soumis,
de plus il faut maintenir la langue française car c'est aussi un héritage de valeur,
alors restons marocains avec toutes les langues,nationales et étrangè-res
8 - sindibadi الجمعة 29 يونيو 2018 - 09:11
كالعادة تتمادون في الأعذارالكاذبة وتكدبون على أنفسكم وتظنون بذلك أنكم تكذبون على المغاربة
وتوهمون الناس أن اللغة العربية تصدت للهجتكم وعرقلتها في مسيرتها إن كانت لها مسيرة
والحال هذه أن الملك العربي محمد السادس بعدما تصدق عليكم بالمختبر الملكي لتفريخ اللهجات
سنة 2003 ظنا منه أنكم ستعيدون الحياة في لهجة لم يكتب بها ولو بربري واحد على مرالأزمان والعصور
هاأنتم الآن في المحك
بحيث ولابربري واحد أكان من النشطاء أم من أشد أعداء لله للعروبة والإسلام بقادر على أن يرفع التحدي ويكتب بحرف تيفنار
منذ سنة 2003 لو كنتم تعلمتم ولو مصطلح واحد في اليوم من تيفنار دون الكلام عن الاشتقاق وما كان يوفر لكم من موسوعة في هذه اللهجة
لكنتم اليوم على رأس رصيد هائل يسمح لكم بالخوض في التخاطب فيما بينكم ليس إلا
إلا أن إيمانكم بصعوبة التحدي أو بالأحرى الإتكاء على ما هو موجود و سهل وهذا ليس في مجال الكتابة فحسب بل حتى في التعبير الشفهي
مما يؤكد
أن ليس بغد هو البارح ليتأتى لك ما أنت عديم على استعماله
9 - Amazigh n l Maroc الجمعة 29 يونيو 2018 - 10:57
إن الغلاة والمتطرفين الفعليين هم أولئك الذين أمعنوا مع سبق الإصرار والترصد في طمس الهوية الأمازيغية وتعريب اللسان والمكان، أما الذين يعتزون بهويتهم وبأمازيغيتهم وبأرضهم، ويرفضون أن يكونوا عربا بالإلحاق، فهم منسجمون مع ذواتهم وتاريخهم، ولا يهم بعد ذلك بأي لسان يترافعون ويكتبون ويناضلون.
10 - idiots,non الجمعة 29 يونيو 2018 - 11:52
ne soyons pas des moutons à la portée des commis du makhzen,tel l'ancien ministre usfp qui est un arabisant ,c'est son droit,et les autres commis qui se déclarent presque anti arabe,alors qu'ils écrivent en arabe,
ce sont des luttes politiques pour pouvoir accéder à des postes ,vaches à lait,et ils veulent faire de nous leurs adeptes,
nous, nous sommes des marocains et c'est suffisant,notre identité,c'est la pauvreté qui nous colle aux dots,alors faites votre guerre pour avoir le plus d'avantages,on n'est plus des idiots à manipuler
11 - Топ الجمعة 29 يونيو 2018 - 12:04
مقال موضوعي وجوهري قشّر جلد ظهر الغلاة من المتطرفين والمتربصين طيلة الزمن خوفا على كساد بضاعتهم المنتحلة طيلة أربعة عشر قرنا,بحيث أن اللغة المبينة المُنزلة من فوق سبع سماوات فُرضت طوعا وكرها وقسرا بالسيف على شعوب وقبائل وإثنيات عبر التاريخ مع منع تكلم لغتهم الأصلية إلى أن جاء أجلها بظهور تنويريين مختصون في علم المخطوطات أمثال Christoph Luxenberg ومحمد لَمْسِيَّح اللذين هم حقا بحثوا في الألفاظ المستبهمة في العربية القرآنية والعربية الفصحى إلى توصلوا أن هذه اللغة التي يريد حميش فرضها على الأمازيغ هي ذات أصل سرياني آرامي أُسست في مختبرات الأديرة من طرف العجم.
سؤالي:لماذا لم يترافع السيد حميش مع عمالقة دراسة المخطوطات أو يردّ عليهم بالدفاع لرَدّ الاِعتبار للغة العربية الإسلامية المبينة,أمْ أنه حقا يدري أن المسكوت عنه لقرون اِنفضح أمره ولهذا لزم الصمت ووجه قذيفته المؤدلجة للأمازيغ المتواجدين في موقف ضعف?
الغلة والملة سُمٌّ مدسوس في عسل الخرافة العقدية التي غيَّبت هويات أودت بأرواحهم وأرزاقهم وهم ينظرون
الأمازيغية طوق النجاة من الغرق في المرحلة الأخيرة
12 - جواد الداودي الجمعة 29 يونيو 2018 - 14:28
منذ دخل العرب الى شمال افريقيا دخلت العربية ايضا

بدأ من يحتك بالعربية من الامازيغ يتعلم العربية الدارجة

وبدأ من اختار طريق العلم يتعلم العربية الفصحى

وكون الامازيغ دولا وسيروها بالعربية

وجاء الاستعمار وذهب

وبين مجيئه وذهابه صنع من الامازيغ جماعة كارهة لكل ما جاء به العرب حتى الاسلام

وانطلق خطاب البكاء والحقد والكذب

ظلمنا العرب - قتلوا رجالنا - سبوا نساءنا - محوا حضارتنا - محوا - ثقافتنا - محوا هويتنا

وانطلق خطاب الأساطير

نحن اقدم شعب في الدنيا - نحن اصحاب اقدم حضارة - نحن اصحاب اقدم خط - نحن من انشأ حضارة الاندلس - نحن من علم الرومان الحضارة - نحن من علم الاغريق الحضارة - نحن من علم الفراعنة الحضارة - سبقنا كولومبوس لاكتشاف امريكل - القرطاجيون امازيغ - الامازيغية ام اللغات - صنعنا تقويما نقله عنا الرومان - لا يوجد في المغرب عرب - الثقافة المغربية امازيغية

هاهاهاهاها

البكاء مرة اخرى : مُنعنا منذ الاستقلال من استعمال لغتنا

يعني قبل ذلك كان الامازيغ يؤلفون بالامازيغية كتب الفلسفة

لا عذر لكم في عدم استعمالكم لغتكم منذ 2003

ولكنكم تعلمون انها لا تصلح لشيء
13 - cuemero الجمعة 29 يونيو 2018 - 16:08
يقول الكاتب " ولنسأل صاحبنا الذي يبرئ التعريب: هل إطلاق اسم "ليلى" على جزيرة "ثورا" هو مجرد تكييف للمصطلح اللغوي؟.. ربما غاب عن أذهاننا أن قيس العربي المتيم بليلى قد مر من هنا واختار تخليد اسم محبوبته على صخور تلك الجزيرة الصغيرة...
كلمة ليلى جاءت من الكلمة الإسبانية la isla والتي تعني الجزيرة كفى من المغالطات
14 - Z A R A الجمعة 29 يونيو 2018 - 16:23
--نحن الامازيغ -نكتب باللغة العربية الجميلة ا لتي نحبها كثيرا--- لنقول لبعض المغاربةالذين نحبهم كذلك نحن الاما زيغ-***-لسنا عرب***--والعرب اخوتننا نحبهم---
--كما قال شاعر جزائري في فرنسا يكتب بالفرنسية قال ليفهموا الفرنسيون اننا
لسنا فرنسيين بل جزائريين---
15 - جواد الداودي الجمعة 29 يونيو 2018 - 17:30
14 - Z A R A

من سيلومك ان انت كتبت بالعربية وقلت بانها لغة تعجبك؟

من سيلومك ان قلت : أنا امازيغية؟

ولكن اللوم لمن يكتب بالعربية ليسب اللغة العربية والعرب وليقول بان العربية مسروقة من الآراميين والسريان والأكاديين والعبريين

يكتب بالعربية ليقول بان العربية هي سبب تراجع الامازيغية

يكتب بالعربية ليقول على الدولة ان يمنع تدريس اللغة العربية

يكتب بالعربية ليقول بان على الدولة ان ترغم الجميع على تعلم الامازيغية

هذا نقول له : ما دمت تكره العربية - اتركتها - وما دمت تهيم عشقا بالامازيغية - لما لا تكتب بها؟؟؟
16 - حضارة قبيلة الداودي العظيمة! الجمعة 29 يونيو 2018 - 18:11
مقدمة ابن خلدون:

((ان العرب لا يتغلبون إلا على البسائط , وذلك أنهم بطبيعة البداوة والتوحش الذي فيهم أهل انتهاب وعيث وينتهبون ما قدروا عليه, فكل معقل أو مستصعب عليهم فهم تاركوه إلى ما يسهل عنه ولا يعرضون له. والقبائل الممتنعة عليهم باوعار الجبال بمنجاة من عيثهم و فسادهم لأنهم لا يتسنمون إليهم الهضاب ولا يركبون الصعاب ولا يحاولون الخطر.و أما البسائط فمتى اقتدروا عليها بفقدان الحامية وضعف الدولة فهي نهب لهم وطعمة))

((باب في أن العرب ابعد الناس عن الصنائع: والسبب في ذلك أنهم اعرق في البداوة وابعد عن العمران الحضري وما يدعو إليه من الصنائع وغيرها.والعجم من أهل المشرق وأمم النصرانية المحيطة بالبحر الرومي أقوم الناس عليها لأنهم اعرق في العمران الحضري وابعد عن البداوة وعمرانه))

((فالحجر مثلا أنما حاجتهم إليه لنصبه أثافي القدر، فينقلونه من المباني ويخربونها عليه ويعدونه لذلك. والخشب أيضا أنما حاجتهم إليه ليعمروا به خيامهم ويتخذوا الأوتاد منه لبيوتهم فيخربون السقف عليه لذلك فصارت طبيعة وجودهم منافية للبناء الذي هو أصل العمران هذا هو حالهم على العموم. اما الكتب فيطرحونها في الماء او في النار))
17 - الاساطير المؤسسة للوهم العروبي الجمعة 29 يونيو 2018 - 18:34
Les pervers trans-identitaires continuent à raconter des histoires à dormir debout

Ils rabâchent que leurs ancêtres primitifs du désert d'Arabie qui vivaient dans des tentes et dormaient à la belle étoile, qui n'ont jamais rien bâti de leur misérable existence sauf un cube sans toit contenant 360 idoles, débarquent en Afrique du Nord et par magie sont devenus des architectes et sculpteurs et ont enseigné l'art du bâtiment aux Amazighs

Que des gens qui n'ont jamais connu l'agriculture et qui mangeaient des criquets et des poux sont subitement devenus cultivateurs agronomes et ont fait pousser des arbres fruitiers partout et ont transformé l'Afrique du Nord en un grenier pour blé, beurre, miel, huile d'olive, fruits secs .. etc et ont inventé une cuisine aussi riche et raffinée

Et que des va-nu-pieds qui portaient des haillons blancs ou noirs ont apporté toute cette diversité et tradition vestimentaire riche en couleurs

Alors que tout cela existait déjà mille ans avant leur invasion
18 - زوليخة من المانيا الجمعة 29 يونيو 2018 - 18:59
واهم ومخطئ بل محبط و مفتري كل من يحاول تسويق بروباكندا إخونجية/بيجدية/سلفية/عفلقية أن الناشطين الأمازيغ هم فقط من الحركة الأمازيغية اللائكية/الملاحدة(رغم أنه لا أحد من النشطاء أعلن إلحاده)، فهم يتعمدون نسيان الشباب المتدين على درب أسلافهم الأمازيغ;التدين الروحاني المتسامح المبني على نبذ الظلم والإستغلال،التدين الذي لا يخضع للإديولوجيات المتطرفة المشرقية المبنية على الفكر المتحجر لإبن تيمية واتباعه من وهابيين واخوان وسلفية!
انهم جيل شعار "أزول ورحمة الله"!
حيث يواجهون بالقرائن المنطقية و من الدين نفسه لمن يحاول تكفير كلمة "أزول". فمثلا، لم يعمد النبي إلى تعريب هوية أو أسماء صحابته المقربين الأعاجم: بلال الحبشي، صهيب الرومي،سلمان الفارسي(لما حمد وعبد، وكأن أحمد و محمد ...عبد مناف، عبد اللات وعبد شمس...اسلامية, و لم تكن في عهد الوثنية)!

القوميون، سواء اسلامويون(تجار الدين) أو العفالقة(حتى الذين يعلنون جهرا كفرهم بالاسلام)، يستغلون الدين في أبشع صوره، من أجل تعريب الناس ضدا على أبسط الحقوق الإنسانية! وكان 90% من مسلمي العالم، كلهم اصبحوا عربا لمجرد أنهم يتلون بعض الآيات والأدعية بالعربية!
19 - لهجة قبائل كاكا الجمعة 29 يونيو 2018 - 19:33
يقول ستيفان كزيل با ستثناء البونيقية لم يتكلم الاهالي سو اللغة الليبية
-
متفرعة الى عدة لهجات لم ترق احداها الى لغة الدولة على عهد الملوك
-
النوميديين و الموريين ف"سيفاكس" و "مسييسا" و خلفاء هذا الاخير تبنوا
-
البونيقية لغة رسمية كما سيتبنى ملوك البربر في العصر الوسيط اللغة
-
العربية اما القرطاجيون و غيرهم من الاجانب الذين شكلوا الى جانب الاهالي
-
المسيج السوسيوليساني الجديد لحواضرالمغرب فلم يكلفوا انفسهم عناء
-
تتعلم اللهجات الليبية لضعف نفودها الحضاري بل ان الافارقة كانوا مضطرين
-
الى تعلم اللغة البونيقية التي ستصير فيما بعد لغة المصالح المشتركة بين
-
الاجناس المتساكنة و هكذا ظلت اللهجات الليبية مستعملة في مجالات
-
تخص الاهالي هذه اللهجات وان تميزت بغزارة معجمها لم تكن تستنكف
-
عن اقتراض من اللغات المتعايشة معها خصوصا البونيقية
20 - ازمة العقل العروبي مع المنطق الجمعة 29 يونيو 2018 - 19:39
رغم كون العربية لغة اجنبية دخيلة على هذه الارض الامازيغية المعطاء, فقد فرضت و رسمت منذ ازيد من نصف قرن ورصدت لها ميزانيات ضخمة وعبئت لها الدولة المخزنية وسائل لوجستيكية هائلة من مدارس ومساجد و زوايا واذاعة وتلفزة وصحف وجرائد وتعريب للبشر والشجر والحجر.

و لا احد طلب المعجزات من العربية و لا الحصول على جوائز نوبل ولا طالب اهلها باتقانها او حتى استعمالها في معيشهم اليومي كجميع لغات العالم.

في المقابل ذهبت سياسة "اصحاب اللطيف" في الاتجاه المعاكس في ما يخص اللغة الامازيغية بحرمانها من التعليم والاعلام و منع الناطقون بها بتداولها في الادارات والمحاكم والمؤسسات العمومية و الخاصة.

لما ارتات الدولة انصافها للمصالحة مع الذات, تكالبت عليها قوى رجعية فاشية من قوميين عروبيين واسلامويين ظلاميين لمنع ترسيمها اولا ثم تاخير صدور قانونها التنظيمي ثانيا وتنزيله ثالثا!

اما العفلقيون و الجنجويد على هذا المنبر, فهم يحاربون الامازيغية في مهدها وفي نفس الوقت يطلبون منها ومن ذويها المعجزات, كمثل ان يطلب عروبي مستهتر جبان من طفل حديث الولادة بعملية قيصرية ان يسرد عليه سورة البقرة او المشاركة في مراثون لندن!
21 - لهجة قبائل كاكا الجمعة 29 يونيو 2018 - 19:54
تابع
-

في مقابل غزارتها المعجمية كانت اللهجات الليبية فقيرة من حيث الصور
-
البيانية قاصرة من حيث التعبيرعن الافكار المجردة و هذا القصور خير دليل
-
على ان الليبية كانت تخوض حربا غير متكافئة مع البونيقية ستنتهي لصالح
-
هذه الاخيرة حينما سيدير الليبيون المتمدنون ظهورهم الى اللغة الام
-
معانقين اللغة الوافدة التي وجدوا فيها ما يستجيب لتطلعاتهم الحضارية
-
انتهى الاقتباس من سلسلة تاريخ اللغات المغاربية الحلقة الاولى الامازيغية
-
و الفينيقية و بينهما العبرية و اليونانية لمؤلفها ميلود التوري
-
فما اشبه الامس الغابر باليوم و يدعون ان قوما قد طمسه في حين ان الطمس
-
ياتيها من ذاتها
22 - الى الاخ جواد الداودي الجمعة 29 يونيو 2018 - 20:50
الاخ جواد الداودي يريد ان يقنع المغاربة ان أجداده البدو الهلاليين الذين كانوا مع القرامطة منهم تعلم المغاربة الدارجة و الحضارة يقول الرحالة ناصر خسرو في وصفهم (وعندي أن كل البدو يشبهون أهل الحسا، فلا دين لهم، ومنهم أناس لم يمس الماء أيديهم مدة سنة، أقول هذا عن بصيرة لا شيء فيه من الأراجيف، فقد عشت في وسطهم تسعة شهور دفعة واحدة لا فرقة بينها، ولم أكن أستطيع أن أشرب اللبن الذي كانوا يقدمونه إلي كلما طلبت ماء لأشرب، فحين أرفضه وأطلب الماء يقولون: أطلبه حيثما تراه، ولكن عند من تراه؟ وهم لم يروا الحمامات أو الماء الجاري في حياتهم) و قال ان في ثقافتهم كل من دخل بلادهم يعتبرونه صيدا بحيث لم تكن عندهم قوانين تردعهم و هكذا وصفهم كذلك ابن خلدون و غيرهم من المؤرخين لكن الاخ جواد يصر في محاولته اليائسة في إثبات التحضر لهؤلاء
هذا لا يقبله عقل و ليس و لم يكن واقعا تاريخيا كما تدعي
الامازيغ تاريخ و حضارة قبل وجود العرب و كتبوا و برعوا في الفلسفة و العلوم الخ و ان لم تصلنا أعمالهم بلغتهم لكن وصلتنا نقوشاتهم و أعمالهم باللغات اللاتينية و الاغريقية
23 - تيك تاك الجمعة 29 يونيو 2018 - 21:40
العجيب الغريب المريب أن السيد عصيد لم يرد بعد رغم أنه مذكور بالإسم والسبب واضح. عصيد لا تهمه الأمازيغية فهو يتخدها حمارا يركب عليه من أجل العلمانية والتهجم على ما يسميه التراث الديني فقط .
السيد حميش كالصياد الخبير صوب بإتجاه أضعف الطرائد هههه
كل نشطاء الأمازيغية هم عصيديون كل بشكله و أهدافه الخاصة والأمازيغية أخر همهم
شكرا سيد حميش.لقد عريتهم.
24 - جواد الداودي الجمعة 29 يونيو 2018 - 22:02
22 - ؟؟؟؟؟

((الاخ جواد الداودي يريد ان يقنع المغاربة ان أجداده البدو الهلاليين الذين كانوا مع القرامطة منهم تعلم المغاربة الدارجة و الحضارة))

أول شيء يجعل كل كلامك لا قيمة له هو الكذب
متى قلت بان أجدادي البدو الهلاليين علموا الحضارة لأحد من العالمين؟؟؟
عد للوراء إلى أول تعليق لي على هسبريس وتتبع التعاليق
وهات ما يثبت ادعاءك
لن انتظر خسرو او ربحو ليقول لي كيف هي عيشة البدو
وخصوصا في العصور الوسطى
ولا اريد ان استشهد بما قيل عن الامازيغ في كتب التاريخ والرحلات لارد على كلامك
كل عاقل يعلم ان حياة البداوة كانت تعيشها عدة جماعات في العالم كله
حتى في اوربا التي تبهر الناظرين اليوم
الحضارة لم تأتكم من الهلاليين
جاءتكم من العراق والشام واليمن
وهذا قلته مرارا وتكرارا
وبالأدلة
ولا ينفي ذلك الا الذين يعانون من مركب النقص
الهلاليون شرعوا وتيرة التعريب في شمال افريقيا لسانيا
وهذا مثبت علميا ولا ينفيه أي عالم لسانيات حتى الامازيغ منهم

يتبع
25 - كفى ظلما للأخر العيب فيكم الجمعة 29 يونيو 2018 - 22:05
ما حكَّ جلدك مثلُ ظفركْ *** فتولَّ أنت جميعَ أمرِكْ

بيت شعري للمتباكين على الأمازيغية والمدعين أنها منعت من المدرسة

شرح الشطر الأول...أنت لم تحك جلدك من ألاف السنين بمعنى أنك لم تهتم بما يصطلح عليه لغة أمازيغية السبب لا توجد لغة أمازيغية أصلا بل لهجات أمازيغية لذلك لم تصنع لها ضوابط وقواعد ككل اللغات التي تكتب في المدرسة

شرح الشطر الثاني...تول أنت جميع أمرك بمعنى عندك معهد الإيركام تعاونو معه يا من تحبون الأمازيغية بصدق و راسلوه قولو له اللغة المعيارية لغة نخبوية ليست لغة الأجداد التي ندافع عنها فالعيب فيكم ومنكم

وا عجبي
26 - كمال الجمعة 29 يونيو 2018 - 23:16
جاء في المقال عن الأمازيغية ما يلي: (( فنحن إزاء هوية عرفت حصارا طويلا، ولغة كانت الكتابة بها حتى وقت قريب جريمة يعاقب عليها القانون)). هل بإمكان صاحب المقال أن يدلنا على النص القانوني الذي كان يُجرّم الحديث بالأمازيغية، وما هي العقوبة التي كان يخصصها لكل متكلم بها؟ هل يمكنه أن يفيدنا حول متى تم تطبيق هذا النص القانوني ومن هم الأشخاص الذين كانوا ضحاياه، ومتى وقعت محاكمتهم بموجبه؟

الغلاة الأمازيغيون يريدون تصوير أنفسهم أنهم مناضلون وشجعان لأنهم يدافعون عن الأمازيغية، ويقدمون التضحيات في سبيل ذلك، ونحن نعلم أنه لم يسبق لأي أمازيغي منهم أن اعتقل بسبب دفاعه عن الأمازيغية حتى في سنوات الرصاص، بل على العكس كانت الأمازيغية مرحبا بها من طرف الدولة للتصدي للمد القومي العربي الذي كان في عنفوانه في الخمسينات.. وما زالت الأمازيغية موضع ترحيب من الدولة لتوظيفها للتشويش حاليا على الإسلاميين، والنشطاء يتطوعون لأداء هذه المهمة بتفان وحماس.

يا رفاقنا النشطاء، رجاء لا تقدموا أنفسكم في هيئة المناضلين المتواجهين مع الدولة المغربية، أنتم صنيعتها، وإذا تجاوزتم الخط المرسوم، فإنها تؤدبكم لتذكركم بحقيقتكم.
27 - الى الاخ جواد الجمعة 29 يونيو 2018 - 23:44
الى الاخ جواد
انت كنت تدعي مرارا و تكرارا ان الحضارة دخلت مع عرب الهلاليين الى المغرب و كنت تدعي ان الطبخ المغربي مثل الكسكس و الرغايف السفنج الخ كله دخل مع البدو و كنت تقول الكسكس لم يذكره المؤرخون الا في مرحلة دخول الهلاليين الى المغرب نحن نعلم ان العراقيين و لا الشاميين ليسوا عربا بل كذبوا عليهم مثل ما كذبوا علينا جئنا من اليمن يقولون نفس الأسطورة للعراقيين جاؤوا من اليمن
و التاريخ لم يذكر بتاتا ان دخل عراقيون و لا شاميون الى المغرب فمن اين تعلم المغاربة الامازيغ الحضارة من العراقيين و الشاميين ؟
و هل يعقل ان يتعلم الامازيغ الحضارة من العراقيين الغير الموجودين و لا يتعلموها مثلا من الاغريق و الرومان رغم انهم كتبوا بلغتهم هل هذا يعقل ؟
هل في نظرك لما احتك المغاربة بالغربيين لم يتعلم منهم الامازيغ ؟ فقط العرب من تعلم ؟ اول مهندس مغربي كان امازيغي امحمد الخطابي و كثير من الامزيغ علماء في شتى العلوم بل اول امرأة مغربية عالمة تشتغل في الناسا هي امازيغية ريفية و في الرياضة مثلا تجد الامازيغ وصلوا درجات اكبر من العرب فكيف تقول ان الامازيغ لم يتعلموا الا بالعرب؟
28 - خطاء استراتيجية كارثية ومكلفة السبت 30 يونيو 2018 - 01:14
خطورة جريمة التعريب, لا تكمن فقط في تعريب اللسان والمدرسة واسماء البشر والشجر والحجر, بل بمحاولة "شرقنة" المجتمع المغربي ذو الهوية الامازيغية الاصيلة واسبتدال عقليته الديموقراطية اللائكية بالفطرة بعقلية استبدادية متاسلمة, محتقرة للمراة ومهووسة بجسدها

وتغيير ملامح شخصيته المتسامحة مع جميع الاديان والمعتقدات والاقليات بشخصية متزمتة ومريضة لاتتقبل الاختلاف; تسمم بعضها بالظلامية الوهابية وارتمى بعضها الاخر في احضان القومجية العروبية البائدة اللتان تفرخان جحافل من المستلبين والعنصريين والفاشلين و حتى الارهابيين!

وهكذا اصبحت مملكة مراكش التي انشات ممالك قوية وامبراطوريات عظيمة طوال تاريخها المجيد, دولة ضعيفة ومتخلفة, تتخبط في مستنقع الشرخ الاوسخ; و متسولة تابعة لمشيخات الخليج التي لم تخرج بعد عقليتها الهمجية و لا سلوك اهلها من ظلمات البداوة والرجعية رغم المظاهر الخداعة

مؤسف جدا استمرار المغرب عضوا في جامعة الذل والعار لا يجمعهم سوى استبداد و فساد انظمتهم, وفقر وجهل شعوبهم و عقم وجودهم وخراب بلدانهم وخيانة و تامر بعضهم ضد بعض, حتى اصبحوا اضحوكة العالم وحقل تجارب لاسلحة الدول العظمى الفتاكة
29 - National Geographic السبت 30 يونيو 2018 - 01:47
مدير الأبحاث الوراثية و الاركيولوجية على ناشيونال جيوغرافيك Spencer Wells قالها مدوية, بلا مواربة و بدون تحفظ: (( قرطاج حضارة محلية و ليست فينيقية))

عالم الوراثة "سبنسر ويلز" وصاحب مشروع (الخريطة الجينية العالمية) ومدير الابحاث الوراثية و الاركيولوجية على ناشيونال جيوغرافيك و في تصريح موجه للبنانيين الحاليين قال بأنهم لا ينحدرون من اسلاف فينيقية و يقصي أي دور للفينيقيين في تأسيس قرطاج او الهجرة الجماعية أليها. ويحصر تأثيرهم في الجانب الثقافي فقط !

وذالك بعدما قامت بعثته باجراء فحوص و اختبارات الحمض النووي في كل من لبنان و الشرق و الاوسط و تونس و شمال أفريقيا و توصل بالنتائج القطعية اللتي دفعته الى مصارحة الجميع بل ويدعوهم الى الأصغاء مع أستعداده التام لمناقشة جميع التفاصيل.

وقد صدم كلامه الكثيرين حتى من اصحاب النوايا الحسنة فما بالك بيتامى القذافي والمتحولون من البربر و "كاريين حناكهم" من شاربي و مدمني بول البعير المعتق في شمال افريقيا!

من اراد التعمق في اصول الشعب المغربي, هناك Blog على الفايسبوك يديره مختصون في علم الوراثة:

اصول الشعب المغربي Moroccan DNA genetics & anthropology
30 - جواد الداودي السبت 30 يونيو 2018 - 01:51
27 - ؟؟؟؟؟
قلت لك هات الدليل على أنني قلت الهلاليون هم الذين جاؤوا بالحضارة لشمال افريقيا
نعم كل الطبخ المغربي العرب من جاء به
نعم الكسكس ادخله الهلاليون
جزء من العراقيين عرب قبل الاسلام (المناذرة)
وجزء من الشاميين عرب قبل الاسلام (الغساسنة)
والباقون ساميون اي لهم والعرب نفس الأصل
ومن جاء إلى شمال افريقيا؟
العرب الأمويون القرشيون الذين اقاموا دولتهم في سوريا قبل ان يفتحوا شمال افريقيا
ما كذب على العراقيين ولا على الشامين احد
هناك بعض المعقدين لأسباب دينية هم الذين يروجون للأكاذيب كما تفعلون انتم
اليوم هناك علم الجينات وهو يؤكد أن سكان الجزيرة شعب واحد
العجيب انكم انتم ترون ان الطوارقي اخ للريفي والقبايلي
وفي نفس الوقت تنكرون ان يكون لليمني علاقة بالشامي او العراقي
اليونان والرومان جاؤوا لشمال افريقيا وبنوا مدنا على السواحل وعاشوا فيها
وعشتم انتم بعيدا عنهم في الجبال والصحارى
لهذا لم تتعلموا منهم شيئا
اما من كتب بالاغريقية واللاتينية فاولئك قلة من الامازيغ المنفتحين الذين اندمجوا في النسيج الروماني
كما اندمجوا من قبل في النسيج الفينيقي

يتبع
31 - ! S.O.S , une camisole et vite السبت 30 يونيو 2018 - 02:16
Contre toute logique et malgré l'effondrement des sanctuaires du panarabisme dans ses fiefs au Moyen Orient, ses reliquats au Maroc persistent dans leur délire et rabâchent que

La langue de Dieu, d'Adam , des Anges, du jugement dernier et du paradis c'est l'Arabe

Que la Darija marocaine, le Tagine, le Couscous, le Kaftan, la Djellaba, le Burnous, les ustensiles de cuisine y compris le Keskas sont des inventions arabes

Que Même les Akkadiens, Sumériens, Babyloniens, Assyriens et les savants Perses, amazighs et coptes sont arabes

Que La civilisation ibéro-amazighe arabophone de Vandalucia est arabe

Que l'alphabet Araméen amélioré et emprunté par les Perses, Kurdes, Pachtounes, Turcs puis utilisé ultérieurement par les Nabatéens, est arabe

Que les chiffres indiens utilisés encore aujourd'hui au Moyen Orient, ainsi que les chiffres nord-africains utilisés par le reste de la planète, sont arabes

Cela s'appelle: courir comme des sloughis derrière une "civilisation arabe" désespérément
32 - امروكش السبت 30 يونيو 2018 - 10:53
حميش لم يعبر الا عن غبائه , لو كان المغاربة سواءا الناطيقين بالامازيغية او غير الناطقين سيعرفون قراءة مقال عصيد المكتوب بالامازيغية لما كان هناك اصلا قضية امازيغية و لا نشطاء امازيغ.
و بمادا يطالب عصيد و غيره من الامازيغ يا حنيش ؟ اليسوا يطالبون بتعليم المغاربة الامازيغية كي يعرفوا قراءتها و كتابتها ؟

ستين سنة و هم يعربون و يفرنسون و بعدها يقوليك لمادا لا تكتبون بالامازيغية ؟ واش انت الحنيش كنت ستعرف الكتابة بالعربية عفوا الارامية لو لم تتعلمها في صغرك في المدرسة المغربية ؟ و حتى لو تعلمتها لوحدك و كتبت بها هل كان سيكون لك قراء لمقالاتك لو كان المغاربة لم يتعلموا العربية ؟

parfois je me demande si on a tous un cerveau dans le crane

ثم هاد العربية ديالك واش نسيتي بلي الامازيغ و الفرس هما اردوها شان حتى المعجم ديالكم جامعه و منظمه امازيغي و هو ابن منظور . لولاه لما كانت لكم معاجم و لا فقدتم لغتكم الهجينة
33 - Ouarzazate City السبت 30 يونيو 2018 - 11:19
اللوبي العروبي عندنا يريد ترسيخ قيم الشمولية ، قيم تكوين ( امبريالية لغوية مهيمنة ) على غرار (رابطة الكومنولث) البريطاني و (الفرنكوفونية )، وهو ما يجعل اللغة العربية في منظور الكثيرين لغة مؤدلجة مفروضة ، أي أن تبقى بلادنا دولة تسترزق دائما من مفاهيم الشرق و طروحاته،. تعويم لغة العرب في شمال افريقيا باتخاذ الإسلام كحصان طروادة له ، هدف قاتل للتنوع ، صادم لمنطوق الإسلام ، من أكبر مخاطره تكبيل أمة و جعلها تسير القهقرى بحثا عن سراب ماضوي تليد ، فالحمولة الفكرية العروبية مبعث على التخلف دائما ، فالتقدم الصيني والياباني لم يثمر إلا بالإنفتاح اللغوي على الغرب وليس الإنغلاق عنه ، كل الأمم توجه نظرتها للمستقبل باستثناء (خير أمة) التي مازالت تسرح وتمرح في أودية الربع الخالي.
شتان بين احترام اللغة العربية كلغة دين وثقافة ـ وبين تكريسها كصنم نعبده على حساب هويتنا الأصلية .
أكثر الضرر يأتينا من تصنيم لغة العرب عندنا بقوانين فوقية لا تراعي التنوع ، فالعربية لا تنتعش إلا بارتشاف دماء اللغات التي تم اضعافها ، وهي سياسة عبر عنها عروبيون "برابرة" امثال ( عثمان سعدي ) ـ و(الجابري ) و (عبد السلام ياسين) !
34 - Axillus Maximus السبت 30 يونيو 2018 - 11:56
لازال التيار العروبي في اموراكوش (Marruecos) يصر على بناء دولة عربية عرقية من المحيط الاطلسي الى الخليج الفارسي و انكار احقية الشعوب الغير عربية في تقرير مصيرها بالرغم من السقوط المدوي لكل معابد العروبة على رؤوس كهنتها.

"العالم العربي" العرقي مجرد وهم تطور مع نظرية العروبة الشوفينية, فهذا العالم المزعوم لا تجمعه وحدة اثنية و لا تطور تاريخي مشترك و لا لغة مشتركة و لا تراث ثقافي مشترك و لا وحدة اقتصادية و لا جغرافية مشتركة. فاية وحدة عرقية تجمع الاعراب والاكراد والاراميين والكلدان والاقباط والنوبيين وامازيغن.

لعب الدين دور مهم في استعمار الشعوب واستعبادها ومكن العروبة بايدولوجية فعالة لتبرير سيطرتها وممارساتها الاستبدادية واستمراريتها في رفض الهويات المختلفة لساكنة ما يسمى ب "العالم العربي".

تامازغا ارض امازيغن تعد مسرحا للعنصرية العروبية, فرسول العروبة وملك ملوك ادغال افريقيا; المقبور القذافي انكر وجود الهوية و اللغة الامازيغيتين و اتهم كل من نادى بهما بالفتنة و العمالة, ومن مساوئ الصدف ان امازيغ الزنتان الذين تبجح ذات يوم بابادتهم , هم من ارسلوه بدون تاشيرة الى العدم بعد التنكيل به!
35 - اكرام الميت ... التعجيل بدفنه! السبت 30 يونيو 2018 - 12:18
مصير اللغة العربية لن يكون مغايرا لمصير اللغة اللاتينية.
و كما خرجت اللغة الفرنسية والايطالية والاسبانية وغيرها من رحم اللاتينية التي كانت ايضا لغة الرب والجنة والكنيسة و صكوك الغفران و الدجل الكهنوتي, فسوف تخرج اللغة المغربية واللغة المصرية و الشامية وغيرها من رحم اللغة العربية بعد تلقيحها و تخصيبها باللغات الاصلية, مما نتج عنه هذه الدوارج المحلية التي هي بفعل الواقع اللغات الام الحقيقية لهذه البلدان(بالاضافة للامازيغية في حالة المغرب) و ليس العربية التي لا يتحدث بها احد على كوكب الارض في حياته اليومية, مثلها مثل اللاتينية.

ان نفس التعالي والاحتقار الذي تواجه به الدارجة المغربية و وصفها بلغة الرعاع والشارع, من طرف البعثيين والتعريبيين والمستلبين, هو نفسه الذي كانت تواجه به الدوارج الاوروبية في القرون الوسطى المظلمة من طرف الكهنة وسماسرة ومرتزقة الكنيسة قبل تقعيد ومعيرة هذه اللهجات لتصبح لغات مستقلة قائمة بذاتها للتخاطب اليومي وللكتابة بها وللانتاج العلمي والادبي!

واصحاب هذه اللغات, هم اليوم من ينتجون ويصدرون للمهووسين بلغة ابي جهل, اكلهم وشربهم ودوائهم وسلاحهم وحتى ملابسهم الداخلية!
36 - حميش يحتقر الامازيغية والدارجة السبت 30 يونيو 2018 - 12:43
La Darija marocaine que certains zombis panarabistes ingrats dénigrent et méprisent tant, et qu'ils qualifient de langue de la rue, de la populace, de la criminalité, des cabarets ... etc, est en fait leur propre Langue Maternelle; et c'est grâce à elle qu'ils pensent, rêvent, aiment et communiquent avec leur mère, père , frères et soeurs, avec leur femme et enfants, avec leurs amis et voisins, avec leurs camarades de classe ou collègues au travail, avec l'épicier du coin, le fquih, le boucher, le médecin .. et même avec leur chat, leur chien ou leur chamelle

Sauf si tout ce beau monde est une bande de criminels, d'alcooliques, de gens peu fréquentables ou d'intouchables pestiférés

Sans l'adoption des deux langues maternelles marocaines à savoir Tamazight et Darija dans l'enseignement (Tout en privilégiant l'Anglais pour les sciences), le Maroc restera arriéré et les marocains moisiront dans l'ignorance sacrée et leur destin sera lié à celui des bédouins arabes figés au VIIème siècle
37 - جواد الداودي السبت 30 يونيو 2018 - 13:14
27 - ؟؟؟؟؟

الشي الذي لا تريدون ان تفهموه هو ان وجود افراد من اصول امازيغية تكونوا في وسط اجنبي واصبحوا شخصيات مهمة لا يعني ان الامازيغ كلهم قد اصبحوا اصحاب حضارة

هناك من يذهب للمدينة لدراسة الطب ويصبح طبيبا ويعود لزيارة والديه واخوانه الاميين في البادية

هل والديه واخوانه اصبحوا هم ايضا اطباء؟؟؟

عالمة امازيغية تشتغل في الناسا – اذن الامازيغ دخلوا عالم غزو الفضاء

وزيرة فرنسية من اصل امازيغي – اذن الامازيغ يحكمون فرنسا

اعيد : نجاح فرد لا يعني نجاح الشعب الذي ينتمي له ذلك الفرد

لو ان الامازيغ اخذوا العلوم وترجموها الى الامازيغية – وانشؤوا مدارس وعلموا ابناءهم – فاصبح الابناء علماء – وألفوا كتبا بالأمازيغية أضافوا فيها للعلم – لو انهم فعلوا هذا – لما قلنا – لم تكن للامازيغ حضارة
38 - جواد الداودي السبت 30 يونيو 2018 - 14:36
32 – امروكش
تقول : ((لو كان المغاربة سواء الناطقين بالامازيغية أو غير الناطقين بها سيعرفون قراءة مقال عصيد المكتوب بالامازيغية لما كان هناك أصلا قضية امازيغية ولا نشطاء امازيغ))
هذا اعتراف منك بأن الأمازيغية التي تصدعون رؤوسنا بها ضعيفة جدا جدا جدا
تقول : ((وبمادا يطالب عصيد وغيره من الامازيغ؟ أليسوا يطالبون بتعليم المغاربة الامازيغية كي يعرفوا قراءتها وكتابتها؟))
اتوفّر على لغة قوية جدا جدا جدا – وأنا أتكلمها أفضل بكثير من لهجتي الأم – استعملها ليس لأستفيد وأفيد – لا – أستعملها لأطالب بإلغائها – وبتعويضها بلغة مصنوعة في المختبر – لا يعرفها احد – لا يستعملها احد – وذلك بالقوة – لغة صنعتها معتمدا على لهجات جهوية هزيلة ومضحكة – جمعتها من كل أنحاء شمال إفريقيا – وأضفت إليها بعض الاختراعات من عندي
تقول : ((ستين سنة وهم يعربون ويفرنسون وبعدها يقول لك لماذا لا تكتبون بالامازيغية ؟))
قل لي ماذا كان قبل الستين سنة؟ - لم نكن نكتب؟ - بأي لغة كتب ابن خلدون؟ - ابن عذارى؟ - الناصري؟ - ابن البناء؟ - ابن جزيّ؟ - الادريسي؟ - ابن رشد – ابن البيطار – ابن فرناس - إلخ – كتبوا بالعربية

يتبع
39 - موحى وحمو الزياني السبت 30 يونيو 2018 - 14:43
إلى 32 - امروكش

أتفق معك عندما تقول: (( ثم هاد العربية ديالك واش نسيتي بلي الامازيغ والفرس هما اردوها شان حتى المعجم ديالكم جامعه ومنظمه امازيغي وهو ابن منظور. لولاه لما كانت لكم معاجم)).

ولكن لماذا لم يتطوع علماء من طينة ابن منظور البربري وسيبويه والفارابي وابن المقفع والجاحظ لخدمة الأمازيغية وتطويرها وجمع معجمها وتنظيمه، ليكتبوا بها ويُدوّنوا بواسطتها مؤلفات وكتب، ويخلدون عبرها أسماءهم في التاريخ، كما فعلوا باللغة العربية العظيمة؟؟

السبب هو أن الأمازيغية منذ ذلك التاريخ إلى اليوم لم ترق إلى مستوى لغة للكتابة والتأليف والعلم والحضارة، إنها مجرد لهجات بسيطة وساذجة تستعمل لأغراض محلية محدودة..

بالتعرابية تاعرابت الأمازيغة ما فيها ما يَتْلبَّق..وسيظل أصحابها كما جاء في تعليق سابق لك في حاجة لمن يُصدّرُ لهم: (( اكلهم وشربهم ودوائهم وسلاحهم وحتى ملابسهم الداخلية)).
40 - جواد الداودي السبت 30 يونيو 2018 - 15:29
32 – امروكش

تابع

تحت ظل أي دول عاش هؤلاء؟ - أغلبهم تحت ظل دول أماااااااااااريغية – فلماذا كتبوا بالعربية؟ - وليس بالأمازيغية؟
لأن مرض العرقية الذي تعانون منه اليوم لم يكن موجودا آنذاك
كان التفكير تفكيرا عقلانيا – لغة قوية – جاهزة – توفر لك كل شيء – أفضل من لهجة محلية – ان كتبت بها لن تجد أي احد يقرأ كتابك

ملاحظة (اذكرها للمرة الألف) :

ابن منظور ليس أمازيغيا - ابن منظور عربي - والعمل الذي قام به هو انه جمع المادة الموجودة في 5 معاجم في كتاب واحد - وأوّل معجم في اللغة العربية هو معجم العين للخليل بن احمد الفراهيدي - وهو عربي ايضا

في زمن الانترنت - هذا الزمن الذي بامكان اي كان ان يكتب ما شاء باي لغة شاء - وقد اجتهدت ويندوز - وجعلت الكتابة بتيفيناغ ممكنة - وما فعلتم شيئا - هذا اكبر دليل ان انكم شعب خااااامل
41 - الى الاخ جواد السبت 30 يونيو 2018 - 15:39
الى جواد
اثبت انت اولا ان العراقيين و الشاميين دخلوا المغرب و متى دخلوا ؟ التاريخ ينفي ذلك
بالنسبة للعراق و الشام فشعوبها ليست عربية راجع ان شئت ما كتبه المفكر العراقي سالم مطر حيث اكد انه ليس كل من قال عن نفسه لخمي او كندي او قرشي الخ انه عربي بل هم فقط موالي ينتسبون الى العرب بالولاء و قد توصل في أبحاثه ان العراقيين ليسوا عرب بل هم مستعربين و قد نقل كثير من علماء اللغة مثل الجاحظ ان اكثر اهل الأرياف العراقية في عصره لا تتحدث العربية اما الغساسنة فهم لم يعدوا ان كانوا مشيخة بدائية تحرس قوافل الروم من هجمات إخوانهم الاعراب و هم اعتنقوا النصرانية و اغلبهم بقي نصرانيا و لم يسلم و اندمج في المجتمع الشامي و لم يبرز فيهم عالم كتب بالعربية او الاغريقية او الفارسية و قس على ذلك المناذرة و حتى الفرس حكموا 400 سنة قبل الاسلام و لم يتركوا كتابا واحدا في العلوم خلافا لشعوب حوض البحر الابيض المتوسط
نعم العرب جاؤوا بالإسلام هذا لا ينكره احد و الاسلام حضارة أخلاقية عقائدية اما الحضارة المادية فلا شيء عند العرب
42 - KANT KHWANJI- censure:200 السبت 30 يونيو 2018 - 17:23
26 - كمال
الكاتب تكلم عن منع الكتابة بالأمازغية وليس منع الحديث به.
حالتك النفسية المضطربة جدا! بسبب التطرف العرقي القبلي لقبيلة عربية خيالية،والكراهية المرضية للأمازيغ والعقل والحرية وإحباطك الكلي على مقارعة أفكارنا المنطقية!
كعادتك وتحت كل أسمائك حتى الأنثوية منها، تبني أحكامك على باطل وكذب وتزوير.
في الدستور ما قبل 2011, كان هناك نص صريح، يمنع الكتابة بأية لغة أخرى ما عدا العربية، و الفرنسية شريطة أن تكتب بأحرف أصغر من العربية وتحت العربية و هذا منع ضمني صريح للأمازيغية!
تريدنا أن نمدك بالمعلومات لأنك عاجز عن البحث والتفكير المستقل،لكنك أنت المطالب بإيجاد نص دستوري قبل 2011 يتيح الكتابة بالأمازيغية. فارفع التحدي يا حفيظة من درب الطليان!
أما حميميش وباقي ايتام الكذابي و صدومي الذين فقدوا التمويل، و بقيت لديهم فقط الحمى العرقية العروبية،البدوية الإستئصالية.

يقلب المفاهيم ليجعل من الأمازيغ أقلية،رغم أن كل الدراسات التاريحية والجينية والطوبنومية تقول بأن الأمازيغ يشكلون أثر من 90%
43 - Donald Trump السبت 30 يونيو 2018 - 18:09
تحية اجلال و اكبار للامازيغ الاحرار .. اصحاب القضية الانسانية العادلة التي اخذت ابعادا محلية و جهوية و دولية .. النصر مصيرها .. و الرعاية الالهية حليفتها !

و لا عزاء لمن تبقى من الظواهر الصوتية من يتامى القذافي و موالي الخليجيين و مرتزقة البترودولار, فرسان الصهيل العروبي واصحاب السيف الخشبي !

فبعد مرحلة الصدمة (le Choc) من انبعاث الفينق (Phénix) الامازيغي من رماده ... فلازالوا يمرون بمرحلة الانكار (le Déni) ... ولا شك ستتبعها مرحلة الاعتراف ثم المصالحة مع الذات(la Réconciliation) ... انها مسالة وقت فقط ... فليس هينا ما تعرضوا له من غسيل للمخ و مسخ للهوية, دامت لعدة عقود!

يقول نزار قباني :

إياك أن تقرأ حرفاً من كتابات العرب
فحربهم إشاعة
و سيفهم خشب
و عشقهم خيانة
و وعدهم كذب

إياك أن تسمع حرفاً من خطابات العرب
فكلها نحو
و صرف و أدب
و كلها أضغاث أحلام
و وصلات طرب

تحياتي لاصحاب العقول النيرة .. وحفظ الله بلدنا الامن و ملكه المواطن و شعبه النبيل و وحدته الترابية من رياح الشرقي و من كل ما تحمله من مخلفات و ادران القومجية العروبية البعثية البائدة و من نفايات الظلامية الوهابية الارهابية!
44 - جواد الداودي السبت 30 يونيو 2018 - 18:29
41 - ؟؟؟؟؟

أسئلة :

01 : هل المناذرة عرب ام لا؟
02 : هل الغساسنة عرب أم لا؟
03 : هل الأنباط عرب أم لا؟
04 : هل فتح العرب العراق والشام أم لا؟
05 : هل أنشأ الأمويون دولتهم في الشام أم لا؟
06 : هل الأمويون عرب أم لا؟
07 : إذا أجبت بعم – هل عاش الخليفة الأموي القرشي العربي بمفرده في الشام – ومنع باقي العرب من الاستقرار في الشام؟
08 : هل أنشأ العباسيون دولتهم في العراق أم لا؟
09 : هل العباسيون عرب أم لا؟
10 : إذا أجبت بنعم – هل عاش الخليفة العباسي القرشي العربي بمفرده في العراق – ومنع باقي العرب من الاستقرار في العراق؟
11 : إذا قلت بأن المناذرة ليسوا عربا والغساسنة ليسوا عربا والأنباط ليسوا عربا وإذا قلت بأن العرب لم يهاجروا للعيش في العراق والشام – فكيف انتشرت العربية بشكل العامي في العراق والشام؟؟؟
12 : هل فتح العرب شمال افريقيا ام لا؟
13 : إذا أجبت بنعم – ألديك ما يثبت أن الجيش كان يتكون فقط من عرب الحجاز ونجد؟
14 : هل بنى العرب مدينة القيروان أم لا؟
15 : هل تعلم ان حسان بن النعمان من الغساسنة أم لا؟
16 : هل كان في الأندلس ولاة تابعين للأمويين في الأندلس أم لا؟

يتبع
45 - صدق من لا ينطق عن الهوى(ص) ! السبت 30 يونيو 2018 - 18:32
جاء في صحيح البخاري; الذي هو اصح كتاب بعد كتاب الله, الحديث رقم 1814 وجاء فيه:
(حدثنا آدم حدثنا شعبة حدثنا الأسود بن قيس حدثنا سعيد بن عمرو, أنه سمع ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:

( إِنَّنا أُمَّةٌ أُمِّيَّةٌ لَا نَكْتُبُ وَ لَا نَحْسُبُ؛ فالشَّهْرُ هَكَذَا وَهَكَذَا، يَعْنِي مَرَّةً تِسْعَةً وَعِشْرِينَ وَمَرَّةً ثَلَاثِينَ...).

هذا دليل اخر على ان العرب كما هو معروف, كانوا امة امية جاهلة لا يربطها بالقراءة او الكتابة او الحساب او الطب او الهندسة او بابسط امور الفلك, سوى الخير والاحسان.
اما الزراعة و الطبخ و اللباس, فحدث و لا حرج.
ولازالت هذه البقعة من كوكبنا عقيمة و شعبها مجرد مستهلك الى يومنا هذا!

و اقول لمستلبي و مسخ شمال افريقيا و موالي نجد و الحجاز: عاش من عرف قدره.

كان الله في عونكم , فقد فضحت الانترنيت و الشيخ غوغل اكاذيبكم و دجلكم و تزويركم لتاريخ الغير وقرصنة حضاراتهم كالطفيليات.

من المؤسف ان تعيش اجسادكم ان لم نقل جثتكم في مغرب القرن الواحد و العشرين و عقولكم و ارواحكم لازالت في جزيرة القحط البدوية الاعرابية و عالقة في القرن السابع وظلماته.
46 - كمال السبت 30 يونيو 2018 - 18:57
إلى 42 - KANT KHWANJI- censure:200

أنا أتحداك أن تقدم لنا نصا قانونيا مغربيا كان قد صدر قبل دستور 2011 يمنع الكتابة بالأمازيغية، هيا ارفع التحدي وقدم لنا هذا النص، وهل تعرف لماذا لا يوجد نص يمنع الكتابة بالأمازيغية، لأنه لا وجود أصلا للغة اسمها الأمازيغية، فإلى حدود الساعة وبعد دستور 2011 أنتم لا تكتبون للتواصل بينكم كأمازيغ إلا باللغة العربية، وعندما تريدون التنويع تكتبون بالفرنسية، من غير القدرة على الكتابة بالأمازيغية، علما بأن منكم من انتقدكم على موقفكم هذا واستحثكم على الكتابة بها، ولكن دون جدوى، لأنكم عاجزون في التاريخ عن الكتابة والإبداع والخلق بواسطتها، وأنتم على حق، لأن اللهجة تظل لهجة مهما حاول البعض النفخ فيها لتحويلها إلى لغة عالمة ومبدعة وعريقة مثل اللغة العربية..
47 - جواد الداودي السبت 30 يونيو 2018 - 20:24
41 - ؟؟؟؟؟

تابع :

17 : هل نقل عبد الرحمان الداخل الملقب بصقر قريش الخلافة الأموية ألى الأندلس أم لا؟
18 : أين ولد عبد الرحمان الداخل وأين عاش قبل أن ينتقل إلى الأندلس؟
19 : هل التجأ ادريس الأكبر إلى المغرب فارا من العباسيين ام لا؟
20 : هل أقام دولة في المغرب أم لا؟
21 : هل بنى ادريس الثاني فاس أم لا؟
22 : هل جلب الساكنة من الأندلس والقيروان أم لا؟
23 : هل تستطيع ان تذكر لي اسم قصر أو معبد أو أي شيء مهم بناه الأمازيغ قبل مجيء العرب ويشبه في طريقة بنائه ما بني بعد مجيء العرب؟
48 - KANT KHWANJI السبت 30 يونيو 2018 - 20:40
لن اجاريك في لعب البينغ بونغ و نقاش الطرش، لأنك تقلب الأمور إلى ضدها.

"حفيظة" 46 - كمال
اكتفي بمطالبتك بسحب تهجمك الشرس على الكتاب، لما اتهمته زورا و جهلا وتطرفا وعدوانا، لما نبهتك إلى أن الكاتب تكلم عن منع الكتابة بالأمازغية وليس منع الحديث بها!
القانون المغربي كان يمنع الكتابة بالأمازيغية (و لم أقل أنها كانت لغة أو لهجة)، مرة اخرى تخترع التهم من خيالك الموبوء!
هل تنكر أنه كانت تمنع تسمية مواليد جدد بالأمازيغية؟ بل لا زالت حالة متفرقة! اليست هذه جريمة عروبية؟
49 - كمال السبت 30 يونيو 2018 - 21:52
إلى 48 - KANT KHWANJI

لم تستطع تقديم النص القانوني الذي كان يمنع الأمازيغ من الحديث أو الكتابة بالأمازيغية، لأنه غير موجود أصلا، وتختلقونه من أذهانكم لأنكم تتلذذون بالشعور بالمظلومية، لكنك لإخفاء عدم وجود هذا القانون حرفت النقاش بطرح السؤال التالي: (( هل تنكر أنه كانت تمنع تسمية مواليد جدد بالأمازيغية؟ بل لا زالت حالة متفرقة! اليست هذه جريمة عروبية؟)).

وجوابي هو التالي: السلطة في المغرب ليست عروبية كما تزعمون، السلطة أمازيغية وعربية، وهي التي تمنع بعض الأسماء، وليست بالضرورة أمازيغية، فأنتم تتقدمون في مناطقكم الأمازيغية لضباط الحالة المدنية الأمازيغ بطلبات لتسمية أبنائكم بأسماء وثنية، وحين يرفضها المسؤولون الأمازيغ، تقلبون الدنيا منذبة، وتنهمكون في اللطم بالطبل والغيطة، امسكوا العرب، امسكوا العرب.. إنهم يقمعوننا..

الأسماء الوثنية سواء تقدم بها عربي أو أمازيغي أو أندلسي أو صحراوي مغربي، فإنها ترفض من طرف السلطات المعنية، ترفض ليس لأنها أمازيغية كما تزعمون، ولكن لأنها أسماء وثنية، وأبناؤكم حين يكبرون ويعقلون سيرفضونها..

أسماء وثنية لا يقترحها لأبنائه في بلد مسلم إلا المجانين..
50 - الى جواد الداودي السبت 30 يونيو 2018 - 22:22
جواد
مشكلتك انك لا تستوعب تعاليقي ارجع اليها فإنني قد أجبت تساؤلاتك
مشكلتك كذلك ان ثقافتك الاسلامية ضعيفة جدا لأنك لم تدرس مثلا مذاهب المسلمين العقدية و تاريخها و مذاهبهم الفقهية كذلك لو فعلت ذلك لعرفت ان القرشية هذه يشترطونها في الحاكم فلا يجوز نصب حاكم غير قرشي و حتى الامازيغ فعلوا هذا فأما انهم يعطون الولاء للأمويين في الاندلس او العباسيين او يدعون انهم من آل البيت مثل ما فعل ابن تومرت الخ و لذلك لن تجد حاكما عربيا غير قرشي
ينقل النووي عن القاضي عياض المالكي السبتي (وقد عدها العلماء في مسائل الإجماع، ولم ينقل عن أحد من السلف فيها قول ولا فعل يخالف ما ذكرنا، وكذلك من بعدهم في جميع الأعصار قال: ولا اعتداد بقول النظام ومن وافقه من الخوارج وأهل البدع أنه: يجوز كونه من غير قريش، ولا سخافة ضرار بن عمرو في قوله: إن غير القرشي من النبط وغيرهم يقدم على القرشي لهوان خلعه إن عرض منه أمر وهذا الذي قاله من باطل القول وزخرفه مع ما هو عليه من مخالفة إجماع المسلمين والله أعلم)
اذن بيعة غير قرشي تعتبر بدعة و ضلال
فقريش لم تحكم لعصبيتهم العربية بل بقهر ديني عقدي
51 - الى جواد الداودي السبت 30 يونيو 2018 - 22:54
الى جواد
فإذا ثبت ان المسلمين كانوا ينصبون حاكما قريشيا لإعطاء صبغة شرعية لدولتهم فهذا لا يعني ذلك القرشي هو من يستبد بالحكم بل الدولة و مؤسساتها تكون تبعا لعصبيتها و قاعدتها الشعبية فلا يعقل ان تكون دولة عربية في بلاد عجمي بمجرد انهم نصبوا حاكما قريشيا على انفسهم و بعد مرور الزمان سيصبح هذا القرشي من ذلك القوم و انما يميزه فقط نسبه لكن هو تبع لمنشئه كما قال ابن خلدون واش فهمت ؟
فالقرشية هي مثل الوضوء للصلاة فكما لا يجوز الصلاة بدون وضوء لا يجوز بيعة خليفة غير قرشي
العباسيون مثلا نصبهم العجم فالذي كان له السلطة هو ابو مسلم الخراساني و ليس الخليفة العباسي و لذلك حاشية الدولة و قاعدتها الشعبية كانت من الموالي و العجم و ان كان العنصر العربي هو كذلك حاضر لانها لم تكن دولة عرقية فقص على ذلك بقية الدول التي بويع فيها القريشيون مثل الدولة الفاطمية فهذه الدولة امازيغية و ليست عربية و ابن خلدون يقول عنها دولة صنهاجية
باختصار العرب دولتهم فقط الدول التي نشئت في مجتمعاتهم كالجزيرة العربية و اليمن و لم تنشأ دول أسست حضارات في العصر الاسلامي و لا قبله في مناطق العرب
52 - عابر سبيل السبت 30 يونيو 2018 - 23:05
تقول في تعليقك، (( فقريش لم تحكم لعصبيتهم العربية بل بقهر ديني عقدي)). الأمر ليس على النحو الذي يتهيأ لك. الجهة التي كانت في غابر الأزمان تصل إلى السلطة وتحكم غيرها، كان وصولها هذا يدُلُّ على تفردها وتميزها، فحتى القريشيون كانوا يتصارعون بينهم حول السلطة.. الأمويون قريشيون، فلماذا أسقطهم العباسيون واستولوا بدورهم على السلطة؟ ولماذا اختار أتباع علي المذهب الشيعي وظلوا إلى اليوم يعتقدون أن ذريتهم هي الأحق بالحكم؟ إذا انطلت حيلة القريشية على البربر فبايعوا بسببها المولى إدريس سلطانا عليهم فذلك لسذاجتهم وتصرفهم الفطري، وعدم تمرُّسِهم من قبل بالسلطة..
53 - مومو السبت 30 يونيو 2018 - 23:44
رقم 51

تقول في تعليقك: (( العباسيون مثلا نصبهم العجم فالذي كان له السلطة هو ابو مسلم الخراساني وليس الخليفة العباسي و لذلك حاشية الدولة و قاعدتها الشعبية كانت من الموالي والعجم)). أبو مسلم الخراساني قتله الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور، والبرامكة الذين كانوا يشكلون في وقت من الأوقات جزء من حاشية الخليفة العباسي هارون الرشيد أفناهم تقريبا عن بكرة أبيهم، وحتى أمير أوربة محمد بن إسحاق قتله المولى إدريس الثاني حين وقف على تآمره ضد الدولة الإدريسية..

السلطةالمطلقة كانت في أيدي الحاكم الفرد هو الذي كان يفعل في محيطه ما يعِنُّ له، حين تعطي لحاشيته هالة كبرى فإنك تصور الحاكم كأنه كان في العصور الغابرة حاكما يؤمن بالتعددية والرأي المعارض أو المختلف، وهذا كلام غير تاريخي، ولا غرابة في صدوره عن كائن عرقي..
54 - الى مومو الأحد 01 يوليوز 2018 - 00:17
انت جاهل بالسياسة و لا تعرف معنى موازين القوى فلو سألت اصغر مدير في شركة او رئيس مصلحة لبين لك كيف يكون التعامل مع عماله
الادارة و القيادة ليست بتلك السذاجة التي تتصورها
و هل تظن ان ادريس حل في بلاد الامازيغ و بدأ يفرض الأعراف البدوية الاعرابية من قوة نفسه و كأنه يملك ترسانة من العفاريت كالنبي سليمان (ص) و على منطقك الإدارسة تم افناؤهم من قبل موسى بن العافية المكناسي الامازيغي و انتهى حكم العرب منطق غريب و جهل مركب
في الحقيقة النقاش مع من يجهل أبجديات الفنون التي يناقش فيها مضيعة الوقت
المهم الاعراب في بلاد الامازيغ لم يؤسسوا دولة واحدة و لا يمكن ان يحدث
55 - جواد الداودي الأحد 01 يوليوز 2018 - 03:03
51 - ؟؟؟؟؟

أنا ضعيف في اي مجال معرفي شئت
وانت كما يقول المصريون : أبو العرّيف
إذن أجب على أسئلتي - واحدة واحدة
بنعم ام لا
على غرار ذلك سأعرف
هل جاء العرب لشمال افريقيا ام ان العربية الفصحى جاءت بمفردها
هل المعمار المغربي شامي عراقي يمني
ام ان المعمار الشامي والعراقي واليمني معمار امازيغي
56 - مومو الأحد 01 يوليوز 2018 - 08:14
إلى رقم 54

تقول في تعليقك: (( الاعراب في بلاد الامازيغ لم يؤسسوا دولة واحدة ولا يمكن ان يحدث))، ككتاز، لكن من الذي يحكمك حاليا؟ ولماذا تكتب بالعربية وتشتكي وتلطم من التعريب والتهميش وعدم إنصاف البربرية؟؟ هل ملائكة الرحمان هي التي عرّبتك وأسلمتك وأفقدتك صوابك بحيث تقضي ليلك ونهارك في كتابة التعليقات المسعورة التي كلها شتم في العربية والإسلام؟ أنت كتلة من الكذب والحقد والكراهية والمتناقضات المضحكة..
57 - راي1 الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 01:57
سؤال بسيط اطرحه على هؤلاء المتعصبين للامازيغية.هل يمكن لاي احد منكم دليل قاطع على امازيغيته.فمن المفترض الا يدافع اي شخص عن اي مبدأ الا اذا كان على اقتناع تام به.فهل يوجد ما يضمن ذلك.وبماذا نفسر هذا الاستخدام الجمعي للسان العربي الفصيح ان لم يكن قد تسرب الى داخل اىشخصية القاعدية واصبح مكونا من مكوناتها الهوياتية.اما اذا كان هذا المكون مرفوضا ومكروها فما كان ليعمل عمله بهذه ااشاكلة.واذا ما ووجه بالكراهية فالاجدر بهذا الجمع اللا يستعمله
58 - Awsim الأربعاء 04 يوليوز 2018 - 01:24
بنسلم حميش وغيره من الذين تستفزهم الامازيغية،يحرجون بكتابات الامازيغ امثال احمد عصيد،وبودهان واغربي والحلوي والحاحي خلفي ... وغيرهم كثير،لانهم يكتبون بموضوعية وبمنطق مقنع،مختلف تماما لما يقوله الاستاذ حميش،الذي فقد بوصلة الاتزان ولم يحترم قراءه حيث حاول تضليلهم بقلب الحقائق ،ولم يراع مكانته العلمية ليسترضي نزوعات غير بريئة تبهج البعداء من القوميين الذين يجهلون حقيقة المغرب وثقافته وتاريخه وحضارته ،لان له بهم من الصلات ما لم يستطع ان يوثق وشائجه مع ابناء جلدته من التعريببيين المغاربة انفسهم،وقد كان ذلك واضحا وهو على رأس وزارة الثقافة التي فشل في تدبير شؤونها حتى في شقها العربي الذي ينحاز اليه،... انه لمن دواعي الاسى والأسف ان نجد في نخبنا من لايقدس الموضوعية والأمانة العلمية،ويتخذ الامه هواه،وقد كان حصريا به ان يساهم في تصحيح المسار والمصالحة مع الذات
المجموع: 58 | عرض: 1 - 58

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.