24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1407:4113:1616:1418:4219:57
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مدن صغيرة تشكو تأخر نتائج فحوصات "كوفيد-19" (5.00)

  2. موسم الزّيتون ينطلق في "جبالة" .. "خيرات الأرض" تبهج الفلاحين (5.00)

  3. شرطة مكناس تفكك شبكة لقرصنة الحسابات البنكية (5.00)

  4. استفادة 211 شخصا من خدمات "وحدة طبية متنقلة" (4.50)

  5. "يوتيوبرز" مغاربة يطالبون بترخيص التصوير لدعم الإبداع الرقمي (4.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | كُتّاب وآراء | ما العمل أمام توالي خرق القانون وإقصاء الأمازيغية؟

ما العمل أمام توالي خرق القانون وإقصاء الأمازيغية؟

ما العمل أمام توالي خرق القانون وإقصاء الأمازيغية؟

تتوالى الضربات ضدّ الأمازيغية من مسؤولي الدولة بعد صدور قانونها التنظيمي، ففي الأسبوعين الأخيرين فقط، توالت الخروقات تلو الأخرى في عدد من مناطق المغرب ضدّ اللغة الأمازيغية ـ اللغة الرسمية للدولة المغربية طبقا للدستورـ ومصدر هذه الضربات مؤسسات عمومية للدولة ومؤسسات منتخبة، وهي على التوالي:

1) إقدام المديرية الإقليمية لتزنيت على حذف مادة اللغة الأمازيغية من جدول الحصص الأسبوعية بسلك التعليم الابتدائي، بينما هي لغة إلزامية رسمية مقررة في النظام التربوي المغربي.

2) رفض مدير مدرسة السمارة بحي يعقوب المنصور بالرباط قبول تعيين أستاذة للغة الأمازيغية بالمدرسة التي يشرف على إدارتها، مقترحا عليها أن "تبحث عن مدرسة أخرى".

3) تقديم نص في مادة اللغة العربية خلال الامتحان الجهوي بجهة سوس ماسة لنيل شهادة الدروس الابتدائية، صيغ بنفحة عرقية تعود إلى سنوات غلو الأنظمة العسكرية القومية العربية كالبعث العراقي ونظام معمر القذافي، وكأن من صاغ هذا السؤال كان نائما في كهف مظلم لمدة عقود قبل أن يقوم بتحرير السؤال دون أن ينظر من حوله. والسؤال المطروح هو ما دور المفتشين واللجان ومسؤولي الأكاديمية في فحص ما يقدم من أسئلة خلال الامتحانات سواء من حيث صياغتها اللغوية أو مضمونها ومدى مطابقتها لتوجهات الدولة وللدستور والقوانين المعمول بها ؟

4) بناء محطة طرقية جديدة بالرباط بهندسة عصرية مع وضع اليافطات والعلامات باللغتين العربية والفرنسية لا غير، في تجاهل تام للغة الرسمية الأمازيغية، المشروع تمّ بتعاون بين جماعة الرباط (يرأسها حزب العدالة والتنمية) ووزارة النقل واللوجستيك، مع العلم أن مسؤولي الجماعة والوزارة معا يعرفون حق المعرفة بأن تلك اللوحات سيتم تغييرها في وقت قريب بسبب مخالفتها للقانون، ما يجعل ما أقدموا عليه هدرا فاحشا للمال العام.

5) إقدام ولاية أكادير والجماعة الحضرية لأكادير (يرأسها حزب العدالة والتنمية) على اختراع "لوغو" جديد للمدينة أقل ما يقال عنه إنه استفزاز واضح لساكنة أكادير، حيث يجعل عاصمة سوس مدينة شرقية تنتمي إلى جزيرة العرب ولا علاقة لها بهويتها الأمازيغية العريقة.

6) تكليف بعض أساتذة الأمازيغية الذين تخرجوا أساتذة مختصين في هذه اللغة بتدريس العربية والفرنسية تحت ذريعة وجود "خصاص" في مدرسي هاتين اللغتين.

ما العمل أمام هذه السلوكات العنصرية اللامسؤولة ؟

أعتقد أن الجواب قد جاءنا من محكمة الدار البيضاء التي حكمت ضدّ مؤسسة بنكية رفضت شيكا مكتوبا بالأمازيغية، علينا رفع دعاوى قضائية ضد مؤسسات لا تحترم الدستور ولا لغة وهوية البلاد، حتى يقول القضاء كلمته فيها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - M. KACEMI الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 02:29
إلا فالوضع الحالي للمغرب بانت ليك نت الأمازيغية من أولويات اللحظة، شخصيا خصني نغير مفهومي للمثقف. وباش نكون واضح أنا أمازيغي وماشي إسلامي. وكتر من هدا كنحترمك كفاعل تنويري
2 - ثوسنا الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 03:56
إلى رقم 1

تقول أنك أمازيغي، لكن الأمازيغية ليست من أولويات اللحظة بالنسبة إليك. وأنا أتفق معك في كونها ليست من أولويات اللحظة، بل هي من أولويات كل لحظة.
3 - حصان طروادة الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 05:32
رفع الدعاوى القضائية لن يثبث إلا مدى ضألة وقزمية ما يسمى باللغة الأمازيغية بكل بساطة فالمؤسسة البنكية قالت كتابة غير مفهومة وكذلك سيقول الجميع في كل المجالات مما قد يؤدي إلى إستصدار قانون برلماني يحصر التعامل الرسمي بما يسمى باللغة الأمازيغية في مناطق محددة محدودة عملا بالجهوية تجنبا لهذه الإشكاليات حينها ستبدأون بالصراخ مرة أخرى وهي ليست عنصرية وليست لامسؤولية إنه الواقع يا بروفيسور والميزان على الأرض
4 - السماوي الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 05:39
لو كانت هذه الأمازيغية موجودة فعلا لكنت كتبت بها مقالك فأنت الأول الدي لا يحترم الدستور بينما تطلب من الآخرين احترامه
والله إنها لمفارقة عجيبة
ليس لك من إلمام لا بالأمازيغية ولا هم يحزنون همك الوحيد وهو زرع الفتنة والتفرقة فيما بين أفراد الشعب الواحد
حتى إذا سلمنا أن المحطة الطرقية كُتب عليها بهذه الطلاسيم هل ستستطيع قراءته وأنت الأمي الأول في المغرب في هذه "المادة"
الناس تموت يوميا جراء كورونا وأنت تفكر في
مسائل لا تسمن ولا تعني من جوع
لماذا لم تتكلم على ذلك الأب البربري بتارودانت الذي ظل لمدة سنتين متتاليتين يغتصب فلدة كبده وسنها لا يتعدى 14سنة
أم المسألة لديكم معشر البرابرة بشيء تلقائي
مدير المدرسة المشار إليها حر في مؤسسته
ويعرف بالظبط مشاكل هذه المدرسة فلا تتطفل عليه لو كان الطلب على أمازيغيتك
لما سارع كل مديري مدارس المغرب لدمجها في التعليم ولكن لا أحد من المغاربة يريدها
حتى "الأمازيغ" نفسهم
أم همك الوحيد هو هدر المال العام فيما لا ينفع
الحكومة المغربية مع كامل الأسف تتعامل بعنصرية قل مثيلها إذ من أهدافها محو كل اللهجات المغربية لصالح السوسية
فهل هذا ليس خرقا للدستور؟
5 - متابع الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 07:52
لماذا تريدون فرض الأمازيغية فقط على ابناء الفقراء؟ لماذا لا تبدؤون بفرضها على ابناء الاغنياء في المدارس الخاصة؟ ام ان لابناءكم اللغات الحية العالمية حتى ينالوا احسن المناصب و لابناءنا الامازيغية التي لن تنفعهم في شيء
6 - Mohamed الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 08:23
أكثر العقائديين عنصرية في العالم ، بالنسبة لهم اللغة العربية هي لغة الجنة ، والأكثر انتشارًا في العالم ، للأسف نرى عائلاتنا البربرية ذات الحلقات المغسولة ، فهم يعتقدون أين جعلوهم يعتقدون على الرغم من الظلام الذي الحياة العربية في جميع المجالات الثقافية العلمية ، هي لغة تنشر الجهل والتطرف اليوم العالم لا يتحدث إلا عن الإرهاب الديني ولا سيما المسلمين حيث يأتي اسم الدين الذي يصل إليه العرب. نشأت فوضى كاملة بمجرد أن يصبح الدين عملة تشويه لكل شيء في الإنسان والمجتمع ، والإنسان في عصر العبودية والظلامية ، شكرًا لك سيد عاصد لكشف النقاب عن الحقائق التي عِش اللغة الأصلية وشكراً لك يا هبة على تنوير الرأي العام
7 - الحسين واعزي الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 08:43
صاحب المقال يحاول دفعنا لكي ننسى البديهيات، وبديهية البديهيات في هذا السايق هي أن لا وجود للغة أمازيغية واحدة موحدة وممعيرة، لدينا تاريخيا ثلاث لهجات هي السوسية والريفية والأطلسية. أما ليركامية، فهي ليست لا لغة ولا هم يحزنون، إنها بلزة تم وضعها في ليركام الذي تحوّل بعد سيطرة شرذمة من البربريست العرقيين المتطرفين عليه، تحوّل إلى مؤسسة للتحريض على العرقية العفنة والكراهية والعنصرية، ووقفنا على واحدة من تجليات أنشطته في أحداث الحسيمة التي ظلت لمدة 7 أشهر تُرفع فيها الشعارات الانفصالية ويُشتمُ فيها العلم الوطني الدستوري والنشيد المغربي..
8 - Mohamed الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 08:47
les idéologistes les plus racistes du monde, pour eux l'arabe est la langue du paradis, et la plus parlé dans le monde ont vois malheureusement nos familles berbère avec les cervelles lavés, ils croient où ont leur a fait croire malgré l'obscurité que vie l'arabe dans toutes les domaines culturel scientifique, c'est une langue qui propage l'ignorance et l'extrémisme aujourd'hui le monde ne parle que du terrorismes religieux en particulier les musulmans où Nom de la religion où les arabes arrivent s'établé l'anarchie total une fois que la religion devient une monnaies la destruction de tout chez l'homme, et la société, et l'homme a l'âge de l'esclavage, obscurissime, merci Mr assid de dévoilé les réalités que vie la langue d'origine, et merci Espresso d'avoir éclairé l'opinion public
9 - Amaghrabi الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 09:11
الذي أقام دعوى قضائية ضد مؤسسة بنكية لأنها رفضت تسلُّم شيك منه مكتوب بالإيركامية، بربريست عرقي متطرف، همُّه الرئيسي هو إقامة الدعوى للترويج لنفسه ولها دعائيا، حتى إن كانت دعوى حول قضية فارغة، أما باقي المواطنين الأمازيغ فإنهم عندما يذهبون للمؤسسات البنكية فإن همّهم الأول يكون هو قضاء معاملاتهم التجارية والانسحاب بسرعة للتفرغ لمشاغلهم اليومية، فليس لديهم الوقت للدخول في جدل حول اللغة التي يحررون بها شيكاتهم، فأغلب الشيكات في الأبناك تكون مكتوبة بالفرنسية..

المغربي لديه انشغالات عديدة وعلى رأسها سكنه وصحته وتعليم أبنائه وتشغيلهم، ولذلك لا أظن أن له الوقت الكافي، ليتفرغ، كما يطالبه بذلك صاحب المقال، لإقامة دعوات قضائية، في طول المغرب وعرضه، من أجل بلزة ليركامية، فهذه دعوة لن تجد من يستجيب لها ..
10 - Ayman الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 12:40
لا يمكن للامازيغية أن تصبح رسمية في التعامل بين ليلة وضحاها، وإضافة الى العدد القليل ممن يتحدث بها فإنه لا يتجاوز 1000 ممن يستطيع الكتابة بها.
الامازيغية تحتاج التطوير والوقت وإضافة الى انها يجب ان تبقى جهوية لا وطنية كما قال المنجرة رحمه الله فلا يمكنك ارغام الكل على تعلمها.
11 - العربي العربي الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 13:10
خلافا لما يعتقده الكثيرون اللغات كل اللغات حتى القديمة منها هي الان تستطيع ان تجد لها مكانة في هذا العالم فنحن نعيش في عصر لم يعد اي كان يستطيع ان يفرض على الاخر كيف يكون لان ثورة الاتصالات التي يعرفها العصر تسير في اتجاه واحد وهو تحرير كل عقول البشر من كل اشكال التسلط و ما يشهده العالم الان يؤكد هذا بوضوح
فالانتيرنيت الان اصبح و سيصبح الوسيلة الوحيدة الرئيسية في تعليم البشر على هذا الكوكب والمدرسة ستتغير ملمحها لتسير في هذا الاتجاه وهذا يصب في مصلحة الامازيغية و الكردية و السريانية و العربية و بابلية ....

نقطة اخرى مهمة جدا وهو ان خلافا لما يعتقد الكثيرون اللغة الوحيدة التي
تمكننا من العلوم هي الرياضيات .
وكل علماء العالم تعددت لغاتهم من روسية و المانية وفرنسية و انجليزية وعبرية ... لكن كلهم بدون استثناء يتقنون و يتكلمون لغة واحدة الرياضيات لانها الشرظ الضروري و الاساسي كي تكون عالما وكل ما لا يُعبرُ عنه بلغة الرياضيات لا يعتبر علما .
12 - التفكير النقدي في خطر الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 13:32
مقررات الابتدائي خصوصاً اللغة العربية و التربية الإسلامية مليئة بالايديولوجية السلفية المنغلقة و ذلك منذ زمن بعيد ، الأيديولوجية السلفية التي يتزعمها حزب الاستقلال التافه و معه أحزاب و حركات إخوانية تريد مسخ المغرب زائد آلاف الأساتذة هم من أتباع هذه الحركات و لاسيما العدل والإحسان التي تريد تدمير الدولة المغربية الحديثة!!! في مقررات العربية الابتدائية و الاعدادية تفتح بموضوع "القيم الإسلامية" و في نصوصها إيديولوجيا فجة تستغل المراهقين كتلك التي تقول بأن البشرية الآن تعيش في فراغ روحي و أن الإسلام يعارض الرأسمالية و الماركسية (مقرر السنة الثالثة إعدادي مثلاً ) !!! فهل هذه نصوص تعليمية أم إيديولوجية وقحة وضعها من وضعها من أجل استغلال الأطفال و المراهقين لكسب معاركه السياسية ؟
13 - هواجس الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 15:07
عنوان المقال هو: ما العمل أمام توالي خرق القانون وإقصاء الأمازيغية؟ والجواب هن أن أول من يُقصي الأمازيغية هو صاحب المقال، لأنه لا يكتب ولو حرفا واحدا بها. قبل توجيه اللوم للدولة، لماذا لا يلوم البربريست العرقيون أنفسهم في إلغائهم للأمازيغية؟

يقصون الأمازيغية ويريدون من غير الأمازيغ الكتابة بها؟ أين هو العقل في تصرفٍ من هذا القبيل؟
14 - فاشْ تنفعني الأمازيغية ؟ الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 16:17
منذ سنة 2003 تاريخ الشروع في تدريس الأمازيغية وهذا المشروع في تعثر بين إقبال وإدبار؛ ولو سارت الأمور بشكل طبيعي لوصلت الأمازيغية إلى الجامعة الآن. كما أن عدم التفعيل Elaboration كمرحلة أساسية في عملية المعيرة يتم بموجبها إدراج اللغة الممعيرة في النسيج الوطني: تعليم، إدارة، خدمات.. أبقى على سؤال الجدوى. فمعرفة الفرنسية والإسبانية حسب المناطق إبان الاحتلال كان أمرا بديهيا لجدواهما. أما العربية فلم يكن لها أي مجال للاستعمال خلال هذه الحقبة ولذلك لم تكن معروفة إلا في السياقات الدينية. وقد تغيرت الأمور بعد الاستقلال حيث انتفت الإسبانية وأصبحت العربية ذات جدوى.(نسبة مهمة من الذين كانوا متعلمين في اللغة الإسبانيةوجدوا أنفسهم في وضعية الأميين بسبب الفرنسة كما أنهم كانوا مقصيين بصفة تلقائية في مباريات التوظيف). الجدوى ليست مسألة تتعلق باللغة في حد ذاتها وإنما بالسياسة اللغوية المتبعة والاستعمال؛ فهناك من يشتغل مثلا في قطاعات لا تستعمل إلا الفرنسية...فاشْ تنفعو العربية؟
15 - علم لا ينفع الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 18:08
14 - فاشْ تنفعني الأمازيغية ؟

حجاج مهلهل ولايقنع حتى الطفل الصغير:
1 ـ العربية لغة أدب وفلسفة وفكر ودين. إبان الإستعمار أو بعده أو قبله معرفة العربية ضرورية للإستمتاع بالشعر الجميل وبالأدب الرفيع. وهي الوسيلة الوحيدة للإطلاع على الحضارة العربية الإسلامية وتاريخها الممتد على 14 قرنا.
2ـ اللغة ليست فقط للإسترزاق، ولا نتعلم لغة ما لنكسب قوت يومنا فقط. أغلبية الناس يدرسون في المدرسة التاريخ والفلسفة والدين والبيولوجيا وووو بدون نية أن يصبحوا فلاسفة ليكسبوا بها قوت يومهم. ويدرسون الإنجلية دون أن يكون لها أي دخل في كسب قوت يومهم.

أما الإركامية فهي قلبا وقالبا علم لا ينفع. لغة مختبر لا يتكلم بها أحد ولم يُؤلف بها كتاب. لاتحمل لا تراثا كتابيا ولا تراثا شفويا. ولا أحد في الكون له علاقة حميمية معها، فمثلا لم يكتب بها فتياننا أول رسائل الحب ولم تستمع فتياتنا بها ولو لنصف أغنية تغني الحبيب.
فما الجدوى من تعلمها؟
وما هو وجه الشبه مع العربية في أمثلتك أعلاه؟ لا شيء.
16 - Amaghrabi الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 18:46
مما جاء عن رسول الله ص حينما ادموه بالحجارة في مدينة الطائف انه كان يقول"اللهم اغفر لقومي فانهم لا يعلمون",وانا في هذا الزمان الذي ينكر فيه كثير من المغاربة لغتهم الاصلية اقول"اللهم اغفر لاخواني المغاربة فانهم لا يعلمون",فالاستاذ عصيد يتابع مناورات بعض السياسيين المغاربة الذين يقصون حقوق اللغة الامازيغية عمدا في كثير من الاحيان بحيث الدستور المغربي جعلها في نفس المستوى مع اللغة العربية ولكن العروبيون من بعض الحكام يتغاضون عن بنود الدستور لتأخير نجاح وظهور اللغة الامازيغية الاصلية والاصيلة لجميع المغاربة امازيغ ومعربون
17 - simsim الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 19:45
إلى amaghrabi

أترك عنك رسول الله صلى الله عليه وسلم فأنتم لا تؤمنون لا بالله ولا برسوله
المغا ربة لا ينكرون لغتهم لأنها هي اللغة التي تكتب بها أنت وأنا وهي لغة هذا الموقع
فلا تحاول أن تخترع للمغاربة لغة لا يعلمونها
أنت أول من يتغاضى عن الدستور لأنك غير قادر على كتابة تعليق صغير بهذه الإيركامية
فحتى الساعة ولا واحد من البرابرة قادر على كتابة ولوتعليق في بعض السطور
بهذه الحروف المصطنعة
كفى من الكذب والبهتان وإلا أكتب بهذه البلزة التي لا يعرفها أحد
18 - Me again الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 20:51
ليعلم جميع المغاربة ان سبب الغضب الذي يسود في المجتمع و الانفعالات السلبية و الاندفاع و العدوانية و العنف و حركات و لغة الجسم التي يعبرون بها كثيرا و التخنزير و التحنزيز و الغمز و اللمز و العين و السحر سببه هو احتقار لغتهم وعدم اتقان اي لغة، خاصة لغتهم الاصلية و يحاولون بمجهودات جبارة في تقليد الآخرين و الافتخار بلغات اجنبية و لو لم يتقنوها و لا يتقنونها مهما حاولوا ان هم لا يهتمون بلغتهم الام الاصلية، الامازيغية، لغة الارض!
المرجونشر الاراء الحرة!
19 - كريم أبو يوسف الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 22:34
الحقيقة أن لا أحد يفهم كيف اختارت نخبة معينة حروفا لا علاقة لها بالمغرب و تاريخه و ثقافته لتصنع لغة لا يفهم حروفها أحد. و يوم يصبح الشعب المغربي قادرا على فرض إرادته فلا يمكن أن يقبل بمهزلة هذه الحروف الغريبة عنه. نعم لاحترام اللهجات و فسح المجال للثرات و الثقافة الامازيغية و الحسانية و غيرها لكن لا للعبث بعقول و وقت و مستقبل الأجيال.
20 - جواد الداودي الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 22:45
المشكلة تكمن في ترسيم الامازيغية - ترسيم لغة تتكون من عدة لهجات - لغة لا تستعمل الا شفويا - واغلب من يقتصر استعمالهم عليها هم اميون ويعيشون عيشة القرون الوسطى - والاغلبية الساحقة للمغاربة لا تفهمها

الذي يجب فعله هو رفع دعوى قضائية ضد ترسيم الامازيغية - لانه لكي ترسّم لغة ما - وجب ان تكون شروط الترسيم متوفرة فيها - والشروط هي ان تكون لغة واحدة - لا لهجات متفرقة - وان تكون لغة كتابة - وان يكون عدد مستعمليها - شفويا وكتابيا - عدد كبير جدا - لا شيء من هذه الشروط يتوفر في الامازيغية
21 - مومو الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 23:15
مخطأ من يظن أن المغاربة يجيدون لغة كتابة و قراءة بفضل المدارس العمومية. صحيح أن المدرسة تعطيك الدفعة الأولى، لكن بقية المسار تأتي من الآباء و مدارس اللغات الليلية و مطالعة الكتب و مشاهدة البرامج التلفزية و مجهود و رغبة التلميذ. و بالنسبة للعربية تأتي أيضا من الكتاتيب القرآنية، ففي المغرب أزيد من مليون حافظ للقرآن الكريم كاملا، و حفظ القرآن يترتب عليه إلمام بقواعد اللغة العربية و النحو مخارج الحروف.
كل هته أمور لا دخل للدولة فيها، بل هي مجهودات و اختيارات المجتمع أفرادا و جمعيات. يقال إن قمة الديموقراطية هي السوق الحرة، فالناس تصوت بمالها و وقتها.
في كل قسم من الأولى إعدادي، تجد تلاميذ لا يجيدون الكتابة و القراءة بأي لغة أو حرف، سواء عربية أو فرنسية، و هؤلاء هم من عول آباؤهم على المدرسة وحدها و هم واقع التعليم.
لماذا لا نرى معاهد خاصة للأمازيغية و نوادي لتعلم الإركامية، إن كان الأمازيغ حقا أجمعوا على أهميتها و أولويتها في حياتهم؟ لماذا لا يدرسونها في المدارس الخاصة و أغلبها يملكها أمازيغ؟ أليس من الغباء وضع كل بيض الأمازيغية في سلة المدرسة العمومية؟
22 - ASSOUKI LE MAURE الثلاثاء 29 شتنبر 2020 - 23:23
في المغرب لاتعتبر الامزيغية مطلبا لسنيا اجتماعيا وثقافيا بل هي قضية بعض الافراد وحتى في عقر دارها بسلسلة جبال الأوراس فهي تعتبر امتدادا للفرنسية شكلا ومضمونا ( المنشئ والتنشئة اصحابها مفرنسون ويعلنوها صراحة ) . فلا داعي لتخراج "تولين "لاننا على ارض جذور سكانها افريقية الجغرافية والتاريخ ، حتى ولو كان الكثير من الملونين يتداولون هذه الشلحة او تلك الزيانية أو الريفية فالإشكالية فيها غزو وإرث ثقافي ولسني قديمين ليس إلٱ .
23 - السافوكاح الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 00:36
ماذا ربحنا من سياسة التمزيغ...الدول المحترمة تشجع المشترك الغالب القوي الواعد....كيف يهدمون مشتركا كان له دعم الجميع..الى تفريق المغاربة الى مداشر...لا يفهم بعضها بعضا...انهم يلغمون مجتمعا آمنا....ماذا يريد الفرنساوي..اليس هو من أعطى إشارة الانطلاقة منذ الظهير البربري المشؤوم
24 - Agir Vite الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 09:57
Il faut arreter a apprendre l'Arabe. Il faut faire beaucoup plus pour que la Darija prend la place de l'Arabe classique. Il faut lutter contre le colonialisme Arabe. Il faut aller aux Nations Unis. Il faut apprendre a nos enfants notre langue Tamazight avec son beau alphabet Tininagh.. La liste est longue et ca va marcher tot ou tard
25 - النكوري الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 12:02
إلى 24 - Agir Vite

تُهدِّد دولتك باللجوء إلى هيئة الأمم المتحدة. في هذا اعتراف منك بأن لجوءكم إلى القضاء لن تنالو منه شيئا له قيمة، لأن دعاواكم لن تكون مبنية على حجج مقنعة، فالدولة تتصرف بسيادة في تعليم أبنائها وفقا للحاجيات التي تبدو لها مناسبة.

هيا، كوِّنوا وفدا، وسافروا إلى نيورك، كما ذهبتم للسفارة الأمريكية، مطالبين الدعم لمواجهة العرب والعربية، وضعوا شكاية بالدولة المغربية بسبب ما تسمونه، كذبا وبهتانا، الحيف الذي تتعرض له الأمازيغية والأمازيغ، رغم أن ملك المغرب أمازيغي من والدته، ورئيس الحكومة والوزراء السياديين وزعماء جميع الأحزاب وأثرياء المغرب كلهم أمازيغ..

إن قصدتم مقر الهيئة المذكورة لهذه الغاية، قد يتمُّ وضعكم في مأوى لأناس يعانون من الهشاشة النفسية.

خلّيك في المطالبة بالتدريس بالدارجة، رغم أن حتى هذه لن تحصل عليها، أما هيئة الأمم المتحدة، فأنت لا تملك ولن تملك الأهلية للحصول على فيزا لدخول امريكا، تحاشيا من أن تصبح مهاجرا سريا فيها يا سيدنا الحسين..
26 - Amaghrabi الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 14:43
تعلُّمُ لغةٍ من اللغات بات في عصرنا الراهن فعلا اختياريا. الآباء المغاربة يؤدون مبالغ مالية طائلة لتعليم أبنائهم لغات مثل العربية والإنجليزية والألمانية والصينية وحتى التركية والروسية.. فالأسر، آباء وأطفالا وشبابا، هم الذين يندفعون لتعلُّم تلكم اللغات، لإيمانهم بأنها ستفيدهم في حياتهم العملية..

أما صاحب المقال فإنه يريد أن يفرض على غيره تعلُّمَ ليركامية، باللجوء للقضاء والبوليس والجندرما والمخازنيا..

أي (( لغة)) هذه يتِمُّ إجبار الناس وإكراههم على تعلُّمِها؟ فترة تدريس هذه (( اللغة)) لن تكون فترة تعلُّمٍ مريحة ومفيدة، بل ستكون بمثابة عقوبة وتعذيب نفسي لمتعلميها، ولا أظن أن تعلُّمَ لغةٍ بهذه الطريقة القسرية سيكون تعلُّما مجديا، إنه ضياع وهدرٌ للوقت لا غير، ولن تَنتُج عنه أي فائدة، لا للغة المفترضة، ولا لمن يتجرَّعُها قسرا..
27 - mnm الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 15:44
أعيد واكرر الأمازيغية لن تقوم لها قائمة ما لم تكن مقرونة بالاقتصاد وسوق الشغل والوظيفة العمومية وادراجها بنفس معامل اللغة العربية في انتقاء معدلات الولوج إلى المدارس العليا وكليات العلوم البحتة والأقسام التحضيرية عندها سيضطر حتى الد أعدائها إلى السهر على تعليمها لأولادهم ولو كلفهم الأمر اللجوء الى الساعات الاضافية
قضية الشيك بالامزيغية بمثابة وضع حجر الأساس لما اقترحته في تعليقي .هذه القضية ستدفع الابناك الى وضع هذه اللغة كشرط للتوظيف حرصا على عدم فقدان زبناءها وهكذا إلى ان تعم في جميع المؤسسات والإدارات ولا ننسى أن أثرياء المغرب كلهم امازيغ
ثنميرث
28 - ابن الشراطين الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 17:58
مرة اخرى كل اللغات والحضارات لها ارقام، وما هي ارقام اللغة الامازيغية
هذا سؤال ؟
ربما لم تكتشف بعد او نسيت.
29 - Amaghrabi الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 19:54
اللغة الامازيغية لغة متطورة شفويا ولكن مع الاسف لم تدون بحيث كان المغرب قديما ارضا للغزاة من القارتين الاروبية والاسيوية والتي جعلت من الامازيغ متفرقين بحيث لم تعطى لهم فرصة للتجمع وخلق دولة موحدة قوية تهتم بالمجال السياسي والاقتصادي واللغوي والفني ,لانه كلما جاهد الامازيغ لاخراج مستعمر الا وظهر مستعمر جديد يستغل ارهاق وتعب الامازيغ بالحروب المتتالية .واليوم والحمد لله الانفراج العالمي نحو الحقوق اللغوية والسياسية والدينية ووو جعلت الامازيغ في شمال افريقيا يهتمون بلغتهم ويدافعون من اجل فرضها في مجتمعهم ودولتهم .فلا يمكن ان يعيش امازيغي مثقف واع بلغة غيره ولا يرضى ذلك ابدا
30 - قاسم الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 20:38
إلى 29 - Amaghrabi

جاء في تعليقك التالي: (( كان المغرب قديما ارضا للغزاة من القارتين الاروبية والاسيوية والتي جعلت من الامازيغ متفرقين بحيث لم تعطى لهم فرصة للتجمع وخلق دولة موحدة قوية تهتم بالمجال السياسي والاقتصادي واللغوي والفني)).

عفوا، كلامك هذا ليس مطابقا للوقائع التاريخية، الأمازيغ أنشأوا دولا بل امبراطوريات حكمت من جنوب فرنسا إلى نهر السنغال، ومن المحيط الأطلسي إلى مصر الحالية، وحكم الأمازيغ هذا المجال الجغرافي الشاسع لقرون عديدة، حدث ذلك مع المرابطين والموحدين والمرينيين، وكانوا يحكمون بسيادة مطلقة فوق الأرض التي ظلت تحت سيطرتهم..

فلو كانت للأمازيغية، كلغة، حظوظ الكتابة والتأليف بها، لما تردّد الأمازيغ في القيام بذلك، بل إنهم حاولوا التأليف بالسوسية في عهد الدولة الموحدية، فتبين لهم، من خلال التجربة بتأليف بعض الكتيبات الفقهية بواسطتها، أنها لغة غير مؤهلة لكي تكون لغة علم وثقافة وتأثير في الرعية، فتخلوا عنها متمسكين بالعربية.

والخلاصة هي أن المشكل في الأمازيغية كلغة، وليس في الأمازيغ، بدليل أن الذين يجيدونها منهم اليوم لا يكتبون ولو حرفا بها ويفضلون عليها اللغة العربية..
31 - العربي العربي الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 21:14
حتى وان تخلى الامازيغ عن لغتهم الام الامازيغية فهذا لن يُغير من الامر شئيا و سيضل مشكل اللغة العربية قائما لان الاسباب الحقيقة التي جعلت و ادت بتخلف اللغة العربية لا علاقة تربطه مع الامازيغية او الكردية او الشنوية ...او الفرنسية ..
لماذ ايُصر البعض على اقناعنا ان العربة هي من يجرُ الحصان ..؟؟
لانه كما يعلم الجميع الشعوب هي من يحي اللغة و ليس العكس
فالانجليز مثلا لغتهم حية و متطورة لانهم هم من احيوها و اغنوها بتجاربهم العظيمة
اذن تطور اللغات يتناسب مع التجارب اليومية لشعوب و كلما كانت هذه التجارب كبيرة ومهمة كانت اللغة كذلك طبعا يجب ان تكون اللغة لغة الام وان تكون اللغة اليومية حتى يتحقق التفاعل الذي يؤدي الى ميلادها .
الفرنسية عمرها بالكاد لا يزيد على 300 سنة و يرجع الفضل في حصول الفرنسية على لغتهم الحية هذه الى نابوليون الذي اعتمد على اللهجات و تخلى نهائيا عن اللاتينية التي كانت تُستعمل للكتابة و لا وجود لها في حياة الفرنسيين انذلك
32 - كاره المستلبين الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 21:38
إلى 31 - العربي العربي

تقول عن اللغة في تعليقك التالي: (( يجب ان تكون اللغة لغة الام وان تكون اللغة اليومية حتى يتحقق التفاعل الذي يؤدي الى ميلادها)).

إذا قبلنا بطرحك هذا فيتعين أن تكون اللغة الأمازيغية الكتابية هي السوسية والريفية والأطلسية، فهذه هي لغات الأم بالنسبة للأمازيغ.

أما ليركامية، فإنها استُنسخت في ليركام سنة 2003 من خليط من اللهجات الثلاث المذكورة، وعليه، فإن ليركامية ليست لا لغة الأم ولا الأب لأشقائنا الأمازيغ، إنها طبخة مفروضة عليهم من طرف ليركاميين، وتم فرضها في ظروف مشبوهة..
33 - سولوه الأربعاء 30 شتنبر 2020 - 21:56
لاانكر الثقافات باي لغة كانت ولو بالاشارة.ينقسنا ثقافة التكوين يا السي عصيد في ميادين الحياة في التنولوجية والاختراعات اما الثقافة اديال تامزغة ثانوية.
34 - العربي العربي الخميس 01 أكتوبر 2020 - 11:18
الى الاخ 32 - كاره المستلبين
كما قلت سابقا السوسية و الريفية ..وباقي اللهجات الامازيغية ليست الا لغة واحدة قد تختلف حسب المناطق من حيث نُطق الكلمات لكن أساس اللغة الامازيغية يبقى هو هو وهذا نجده ايضا في العربية فاللهجات العربية تختلف كلما اتجهنا شرقا فالتونسي و المصري و الخليجي يتكلمون نفس اللغة العربية حتى وان اختلفت ملامحها .
فالاطلسي مثلا ينطق كلمة achal (التراب) بالشين بينما السوسي ينطقها بالكاف akal الى اخره..
وجميع اللهجات الامازيغية تستعمل نفس حروف التعريف .
(Tللمؤنث) و (Aوoو I للمذكر) مثلا Agadir - Azro-....Tznite- Ifran - ..
الامازيغية تخضع لنفس القواعد في كل التراب المملكة المغربية و اعتقد ان هذا يستطيع اي مغربي ان يلاحظه حتى وان كان لا يفهم الامازيغية
من جهة اخرى حتى وان كانت اللغة الامازيغية خليط فهذا لا ينبغي ان يضرك انت او غيرك فكل اللغات بدون استثناء مرت بهذه المرحلة بما في ذلك اللغة العربية نفسها لهذا تجد اسماء متعددة لشىء نفسه الاسد، الليث، السبع .. فالكثير من الكلمات العربية هي من اصل اما عبري او فارسي ..
35 - دلو بئر الجمعة 02 أكتوبر 2020 - 00:03
عصيد لم يحترم المنطق ووقع في تناقض فاضح حيث ذكر ان اللغة الامازغية لغة رسمية دستورية .وهاج غضبا لان لوغو اكادير لم يحترم الهوية الامازغية لاكادير بسبب اللغة العربية.بما أن عصيد تطرق لموضوع اللغة الرسمية للبلاد .فالعربية لغة رسمية للبلاد ايضا وبموحب الدستور من حقها ان تكتب في أي مكان في البلد. بحكم الدستور والقانون. في حين لم يحتج ولم يكشر على انياب غضبه على تضمن لوغو اكادير للغة للفرنسية القادمة من اوروبا أكثر من هذا ليست لغة رسمية للبلاد.
36 - صهيل الخيل الجمعة 02 أكتوبر 2020 - 19:14
في عهد الحسن التاني رحمة الله عليه
الأمازيغ بمثقفيهم وعامتهم كانوا يلتزمون الركن والصمت عكس اليساريون الماركسيون.
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.