24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

4.75

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | لماذا تأخر المسلمون وتقدم غيرهم؟

لماذا تأخر المسلمون وتقدم غيرهم؟

لماذا تأخر المسلمون وتقدم غيرهم؟

الإجابة الصحيحة على سؤال جزئي : لماذا تأخر المسلمون وتقدم غيرهم ؟

قد يظن المرء أن الكتاب والمفكرين العرب لا يعرفون الجواب الصحيح على سؤال جزئي قديم طرحه شكيب أرسلان وظل يردده أهل التقلييد من الذين يودون نعت أنفسهم بالتقدميين. سيبين هذا المقال القصير جدا أن التقدمين مراوغون ولربما منافقون لأنفسهم ولشعوبهم. السؤال الكامل هو : لماذا خسر الفكر الديني اليهودي-المسيحي-الإسلامي هيبته ومصداقيته في شرح الكون وتاريخه بعدما نجح الأوروبيون في إعادة إحياء (رونيصانص) الجزء الرابح من الفكر اليوناني العلمي ؟

بعبارة أخرى : لماذا افلست فيزياء أرسطو وشارحه الأعظم، إبن رشد، وكذا فكر الكنيسة التي تبنتهما بعدما نجح الأوروبيون في إعادة إحياء فكرة دوران الأرض الضئيلة حول الشمس العظيمة كما قال بذلك علماء الإغريق (ومن بينهم ارسطرخس) وبعدما عادوا إلى فييزياء هندسية وتجريبية كان قد أسسها أرخميدس، المعاند الأول والأكبر لفيزياء أرسطو ؟ (لمن يشك في علم العرب بعظمة الشمس بالنسبة للأرض ما عليه سوى قراءة فصل المقال لابن رشد).

الجواب في السؤال : لأن الأرض تدور رغم كل ما قالت به التوراة وما اعتقدته الكنييسة ومن نحى منحاها من أهل التوحيد.

وهذا الجواب يعلمه كل العرب والعجم ويعلمون أنه الشرح الصحيح لسبق الأوروبيين الغربيين للآسيويين الصفر وللروس البيض وللترك والعرب السمر وللأفارقة السود وللهنود الحمر. لكن لا أحد يود الإعتراف بأن سلفنا غير صالح لكي لا تنهار أوهامه ويتبن نفاقه لنفسه. خسرت التوراة وخسر أرسطو وابن رشد القائلان بدوران الشمس حول الأرض و بتوسط الأرض للكون أيما خسران ونجحت الفيزياء المنطلقة من النظرية المعارضة لنظرية علماء أهل التوحيد الذين لا علم لهم بالعلوم الهندسية والتجريبية بينما هم في علم الغيب راسخون.

وسلام على من لهم عقل للتمييز وشجاعة فكرية للإعتراف بإفلاس كل أجدادنا ليس في ميدان العلوم الفيزيائية فحسب بل كذلك في صنع الأسلحة الفتاكة الناتجة عن تلك الفيزياء التي أصبحت نووية اليوم والتي سبقنا إليها الغرب ثم الشرق وباكستان وإسرائيل ولربما إيران. أما إفلاسهم في علم السماوات وقشرات بصلتها المتطابقة فحدث ولا حرج.

والجواب المكتمل على السؤال الجزئي هو كما يلي : كانت لنا الريادة والملك لما كان السلاح سيفا وقوسا ورمحا وامتيازا في ركوب الخيل وتنقلا على ظهر الجمال وتحولت الريادة لمن تفوقوا علينا في الردع. كنا عنيفين ووجدنا من هو أعنف منا. لا أقل ولا أكثر ولا دخل لما فوق السماوات في هاته الشؤون الأرضية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - Clair et Net الخميس 03 أبريل 2014 - 06:03
L'article est très explicite. J'espère que les intervenants éviteront les insultes gratuites. Toutes les réponses structurées sont les bienvenues pour le lecteur. Je pense que certains intervenants qui reprochent à l'auteur de critiquer que l'islam et le coran, se trouvent coincés entre les feuilles d'un oignon "en référence à l'avant-dernier paragraphe de l'auteur". A vos claviers chers intervenants, soyer objectifs !
2 - لعدل والحياء الخميس 03 أبريل 2014 - 06:21
أظن أني أعرف الجواب ،(وهو العدل) أساس الملك ،أساس كل شيئ ،لقد تبولوا عليه على القيم والأخلاق والإنسانية ،فأكل القوي الضعيف ،ومحوا آية الحق ورسخوا بهتان الظلم،حتى أصبحت نتيجة1+1تساوي 11،فكيف سيتقدمون؟ وقد نسوا دينهم فأنساهم الله أنفسهم وحط قدرهم.
3 - عابر سبيل الخميس 03 أبريل 2014 - 06:57
أصبت كبد الإبل .
فالعلم الحديت و الخرافات لا تجتمع في دماغ واحد.إما هادا أو داك, لأن الأول يفند التاني .
ونخبنا منافقة متملقة للأساطير خوفها من ردة العموم التي لم تأهلها او تستتمر في تكوينها فبقت في ضلام تستغلها و تعزف علي أوتار الوهمنا المتخلف.

تاريخنا مليئ بحرق كتب لعلمائنا لتحررهم و جرأتهم ولولاهم ما كان لنا سبق في شيئ و الكارتة أن العموم تظن العكس.
وكما يقال المسكر قليله كتيره حرام.

مغربي حر .
4 - أمين صادق الخميس 03 أبريل 2014 - 08:06
"الانحياز التأكيدي"(راجع موقع ويكيبيديا حول هذا المفهوم) يصف ميل الناس لتفضيل المعلومات أو المُخرجات التي تؤكد أفكارهم أو افتراضاتهم، بغض النظر عن صحتها. أحد الأمثلة لَمَّا لا ينظر الشخص في كل الاحتمالات الممكنة حينما يريد اتخاذ حكم معين عن ترابط شيئين، بل يكتفي باحتمال أو احتمالين يؤكدان افتراضاته ويتجاهل الاحتمالات الباقية.

"السلوك التوكيدي"(يوجد عدة مراجع عنه، بعضها على الويب) يعني، باختصار شديد، قدرة الشخص على التعبير عن مشاعره وأفكاره وآرائه ومواقفه تجاه الأشخاص والأحداث بهدوء وبكل حرية، وبلوغ مراده وتحقيق أهدافه دون أن يمس شعور الآخرين بسوء فهم..


كاتب المقال مر مرورا سريعا على سؤال شائك - في نظر الكثيرين - اعتبر أنه "جزئي". وعن هذا السؤال قدم إجابة اعتبرها هي "الصحيحة" (مدخل المقال) وأنها الجواب "المكتمل" (الفقرة الأخيرة منه).
السؤال هو: لماذا تأخر المسلمون وتقدم غيرهم؟
وطرحَ سؤالا آخر عدَّه "الكامل" (الفقرتين2،1) وأجاب عنه أيضا (ف3).

الأسلوب "التقريري" الذي نهجه الكاتب، يجعلنا نتساءل:
هل هو بمثابة "انحياز تأكيدي" أم أنه "سلوك توكيدي" ؟

ثم هل الأهم الآن هو شرح أسباب التأخر ؟
5 - الناسوتي الخميس 03 أبريل 2014 - 12:34
عندما انهار المعسكر الاشتراكي قالوا بأن الخلل في النظام الاشتراكي الذي لا يصلح، وعندما انهارت دولة الخلافة وتخلفت شعوبها باتوا يقولون بأن الخلل في الخلق وليس في إديولوجية الخلافة. أين هو المنطق السليم؟
6 - محمد باسكال حيلوط الخميس 03 أبريل 2014 - 13:24
جواب على تساؤلات 4 - أمين صادق

صدقت يا أمين : الأسلوب الذي استعملته بهذا المقال تقريري لأنني قصدت كتابة "مقال فيما بين الفيزياء وأرسطو من الإنفصال".
وعلما أن الفيزياء الهندسية والتجريبية هي التي مكنت أوروبا الغربية من التقدم قبل الصين والهند والعرب وبقية العالم... فإنه بإمكان كل واحد، إن كان أمينا صادقا، أن يتيقن من صحة هذا التقرير أو من خطإه لأن السؤال المطروح هو مشكلة علم يقيني وتجريبي ومشكلة سلاح فتاك رادع جعل المسلمين يهابون جيرانهم من الهند وإسرائيل وأوروبا والصين وروسيا بعدما كان جيرانهم يهابونهم. لا أقل ولا أكثر.
7 - Ahmed52 الخميس 03 أبريل 2014 - 13:40
المقال جيد لكن تنقصه الشجاعة في قول الحقيقة لمن "هم في علم الغيب راسخون".

نحن نعلم انك ادا قلت الحقيقة ستكفر وتصبح مرتدا في عيونهم ويطبق في حقك الحد "القتل".

لدلك من حقك ان تنحى هدا المنحى درءا لفتاوى القتل والتكفير. والحقيقة المرة قالها "اركون" في حواره مع 2M عن "الجهل المقدس والجهل المؤسس".

"لا شيئ اتى او سياتي للبشرية من السماء". حلل وناقش.

يتبع.
8 - alkortoby الخميس 03 أبريل 2014 - 14:03
يقول الكاتب:
"إفلاس كل أجدادنا ليس في ميدان العلوم الفيزيائية فحسب بل كذلك في صنع الأسلحة الفتاكة".

كلام أقل مايقال عنه أنه صادر عن جهل أو تحامل مغرض. التطور العلمي هو نتاج التراكم. يعني أن الحضارة الغربية بنت على ماتوصلت إليه حضارات أخرى ومنها الحضارة العربية الإسلامية. وأنا الآن ببصدد قراءة كتاب The House of Wisdom: How the Arabs Transformed Western Civilization. By Jonathan Lyons (2009 حيث يشرح آلكاتب فيه فضل الحضارة العربية على الغرب والتي لولاها لما قامت للغرب قائمة.

ثم يحاول الكاتب أن يوهمنا وبكل سذاجة أن هناك وصفة سحرية للخروج من التأخر: يكفي الكفر بما جاء في الكتب السماوية لتنفتح للإنسانية أبواب التقدم العلمي والرفاهية المادية.
لو كان الأمر بهذه السهولة لاصبحت الدول الملحدة (الشيوعية) من أرقى الدول، ولكانت أثيوبيا (الشيوعية سابقا) ألمانيا في إفريقيا. ولكانت كوبا سويد في أمريكا اللاتينية. ولكانت الولايات المتحدة دولة يقتلها الفقر والمرض والجهل لأن 90% من سكانها يؤمن بإله وأن بوش مثلا كان أنجليكانيا مؤمنا لحد التعصب.

الحلول السحرية للمشاكل العويصة لاينطق بها الا المشعوذون.
9 - arsad الخميس 03 أبريل 2014 - 14:39
الاخلاق والتعلم تحث على العدالة والعدالة تخلق السعادة والسعادة تخلق الطموح والطموح يخلق الحركة والحركة تخلق الانتاج والانتاج يفتح الافاق .

ليس للاديان دخل في تخلف الامم فالاديان هي عبادة واخلاق وسلوك ومقياس للمعملات والعقل هو المسؤول عن واقع الانسان سبب تأخر المسلمين هو عجزهم عن استخدام العقل المشحون بالانانية والتكاسل الذي يقود الى البحث عن الحلول الجاهزة والبسيطة السهلة
لاتعطى الحسنات على حرف ألم فقط ولكنها ايضا تعطى على كل جرة محرات اوضربة فأس وفي كل سعي الى الخير الا ان غالبية المسلمين تريد الاكتفاء بحسنات تعطى على حرف ألم فقط ما أدى بهم الى نوع من النفاق ادخلهم الى ظلمات التخلف والجهل ليقعوا فريسة سهلة في مخالب الاعداء
تحرير العقل لايتم بالتخلص من الدين بالضرورة فالاديان السماوبة هي من تعطي للعقل مبادء العلم وتعبد لطالب العلم الطريق عندما تقول الآية افلا ينظرون الى الابل فهذه اشارة للبحث عن كيف خلقت وعندما تقول والنجم اذا هوى فهذه اشارة لتفحص الفضاء واستكشاف اسراره.
وبه كفى من الخلط والجلط
10 - أمين صادق الخميس 03 أبريل 2014 - 14:48
الأستاذ المحترم محمد باسكال حيلوط (6):

شكرا على مقالك، أولا، وشكرا على تعقيبك، في المقام الثاني!

- حضرتك انطلقت من الفيزياء لبلوغ حكم "يقيني" بواسطة أسلوب "تقريري" مثلما أكدت بنفسك في تعقيبك الكريم.. وأنا لم أنطلق لا من أرسطو ولا من ابن رشد ولا من غيرهما، ولم أقصد إبداء رأي قاطع أو موقف حاسم وإنما طرحت فقط تساؤلات لترك النقاش مفتوحا حول السؤال/الموضوع الوارد في مقالك..

- حضرتك كاتب تنشر مقالاتك، وهذا يعني - يقينا أو افتراضا - أن ما تكتبه سيصل إلى القراء، وهؤلاء من حقهم أن يتفاعلوا مع المادة المنشورة وأن يعبروا عن آرائهم بشأنها. وهذا لا يعني بالضرورة أنهم يقصدون إفحام الكاتب أو التقليل من قيمة المادة التي مهرها..

- حضرتك تعلم - علم اليقين - أن العلم الحديث أثبت أنه حتى الفيزياء (الهندسية والتجريبية) تقبل الصحة كما تحتمل الخطأ.. وأن العلم يفند العلم، كما أن العلم قابل للتطور والتجدد باستمرار بحيث يظل كل شيء نسبيا، حتى.. الفيزياء...

- حضرتك قلت " بإمكان كل واحد، إن كان أمينا صادقا، أن يتيقن..." وهذا تلميح مغرض..

- حضرتك، هل تظن أننا لا نعرف حقيقة أسباب تأخرنا ؟.. لكن دَعْنا نتساءل !
11 - ياسين المغربي الخميس 03 أبريل 2014 - 14:50
السيد الكاتب هل تريد ان تقول ان سبب تخلفنا هو تمسكنا بكتاب الله ؟ لا يا استاذ نحن لا نمتلك كتاب فيه خرافة كالكتب المزورة الاخرى ..القران لم يعارض العلم بل دولة الاسلام شجعت العلماء و ووفرت لهم كل الامكانيات ولم يقتلهم احد كما كما كان يحدث في اوروبا من قبل الكنسية ..راجع موقفك بخصوص علمائنا امتنا هي من اعطت للغرب القاعدة التي بنى عليها حضارته هاته .حتى النجوم مازالت تشهد بذلك الاف النجوم باسماء عربية..المشكلة في تخلفني هي ترك الدين التوحيدي و ادخال الخرافات و تجهيل الامة و جاء الاستعمار ليدمر كل شيء وليبقي حكام فاشلين ليستمر مسلسل الفشل الى ما نحن عليه..ليست مشكلتنا في الدين كما في الغرب مشكلتنا مع سياساتنا الداخلية ..نحن المسلمين مع العلم الى اقصى حد نحن بالعلم نتقرب الى الله تعالى .فتذكر نحن امة اقرا...
12 - تاشفيين الخميس 03 أبريل 2014 - 14:53
ليس المسلمون وحدهم من كانت لهم الريادة لما كان السلاح سيفا و قوسا
فهناك التاتار و ما ادراك ما التاتار فكل العالم بما فيهم المسلمون
يعلمون ان التاتار كانوا ساذة العالم في ميدان الفروسية و القتال بالسيف
القوس و الرماح و حكموا نصف اوربا و اسيا كلها طيلة قرون
و الاتراك الذين حكموا كل المسلمون طيلة 7 قرون ما هم في الحقيقة
لإ احفادة التاتار .
اما لماذا تقدم غير المسلمون
لانهم حينما تحرروا من سلطة رجال الدين صارو ينظرون الى الامام الى المستقبل نعم السر في تقدمهم يرجع بالاساس الى ايمانهم المطلق بالحرية
وهم محقون لان الابداع يتطلب الحرية و التقدم يتطلب الابدع .
13 - Kamal23 الخميس 03 أبريل 2014 - 15:10
A ma facon devoir les choses, je crois qu'on a pas bien compris que la relgion est une chose qui doit rester privee. On a mal compris que certains aspects/ideales changenet avec le temps et les cultures.
Implicitement on crois que notre reigion est la meilleure (ce ne'est pas vrai). et finalement on est trop vite a juger les gens
La science/technologie va nous aider. D'ici 100 ans les gens vont accepter que la foi est une affaire personnelle.

Imagine All The People...
14 - منصور الخميس 03 أبريل 2014 - 15:15
تخلف العرب عن التقدم بتخلفهم عن دينهم، مع أن العرب كا نوا معروفين بالقوة الجسمانية والعقلية، ولكن الغرب درسوا العرب جيدا وعرفوا محتواهم ومبتغاتهم ففتحوا لهم أبواب بعيدة عن الدين الإسلامي واتبعوها مثل المال الخمر النساء وما شابه ذلك مما لا يرضي الله ورسوله،
لو سافرت إلى أوروبا أو ما شابه من بلدان مسيحية تجد المعاملات والأخلق الحسنة، حتى الأزقة والشوارع دائما نظيفة، ولكن بلدان العرب بدون تعليق ....
15 - الإتهامات الفارغة الخميس 03 أبريل 2014 - 15:31
8 - مغربي

"لولا الإسلام لكان الأمازيغ اليوم بنفس تقدم ألمانيا وأمريكا واليابان."
-------

لهذا قبل الإسلام بنت قبيلتك حضارة تضاهي حضارة الإغريق والفراعنة وبابل والفنيقيين وحضارة سبأ والصين والهند.

كفى من الإتهامات الفارغة التي لاتفضح إلا جهل صاحبها.
16 - خبراثور الخميس 03 أبريل 2014 - 16:00
تخلف سكان القبورلانهم يعيشون على الماضي يجترونه

ويعتبرون انفسهم خير امة اخرجت للناس .

العلم عندهم كما يقول شيوخهم : العلم هو ماكان بالله ومن الله ومع الله .

الحل عندهم هو القبض على ابليس اللعين ليعطيهم الحل بدل رميه بالحجارة .

سحقا لحضارة قامت على اشلاء البشر ... واللبيب من الاشارة يفهم .

تحية الى كاتب المقال .
17 - محمد باسكال حيلوط الخميس 03 أبريل 2014 - 16:10
مرة أخرى سأجيب الأخ أمين صادق لأنه يطرح مشكلة فكرية مفادها أن كل حقيقة نسبية. هذا خطأ فادح لأن الحقيقة التاريخية هي أنه كان للعرب وللبربر ثم للثثار وللترك الغلبة وحكمنا ثم حكموا أجزاء واسعة من الأندلس ومن أوروبا الشرقية قبل أن تصبح شوكة الأوروبيين أقوى من شوكتنا ومن شوكة الترك فأخرجونا وأخرجوهم من ديارهم ووصلت فتوحاتهم إلى قلب الأراضي العربية وتقلصت رقعة الترك تقلصا ليس بالنسبي أبدا وإنما هي حقيقة جغرافية مرسومة بكل وضوح. مرة أخرى صحة كلامك نسبية إن لم نقل عنها أنها ليست من الصواب في شيء.
18 - AMADEL الخميس 03 أبريل 2014 - 16:23
" ولا دخل لما فوق السماوات في هاته الشؤون الأرضية" ماذا تقصد لما فوق السماوا؟ان كان الكاتب يقصد رب السماوات فهذا كبر و تكبر عظيم كيف لا دخل له و هو خالقها و خالق ذرتها و كل شيء فيها و خالق كل شيء سبحانه و تعالى عما تصفون،يا من يدعي العلم فغرورك و كبرك سيرمي بك في النار و العياذ بالله فالعمر قصير و بعده الخلود في الجنة ام النار و العياذ بالله .
اما الموضوع فخلاصته في الاية ( يا أيها الذين آمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم )يوم التزامنا بديننا اعزنا الله.
ملاحظة الكاتب يخلط بين العرب و المسلمين فاعطى المثال بباكستان انها تملك القنبلة النووية فصنفها في غير المسلمين و هي دولة مسلمة
19 - ta3li9 الخميس 03 أبريل 2014 - 17:34
ورد ذكر البراق في حديث الإسراء المشهور الذي رواه البخاري ومسلم في صحيحيهما وغيرهما.
وفي رواية مسلم: ثم أُتِيت بدابة يقال لها البراق، فوق الحمار ودون البغل، يقع خطوه عند أقصى طرفه، فحملت عليه، ثم انطلقنا.
ونقل النووي في شرح مسلم إن البراق مشتق من البرق لسرعته، وقيل لبريقه وشدة صفائه وتلألئه.
المصدر موقع إسلام ويب.
20 - jamil الخميس 03 أبريل 2014 - 17:38
مشكلة الغربيين وأدنابهم مثل هدا المدعوا باسكال العنصري هو قلوبهم المختومةبالكفر والالحاد والاستكبارالشيطاني.قال أحد المفكرين الغربيين المرموقين(الحضارة الغربية لم تتفوق على مثيلاتها الا بالعنف والقتل والسرقة أما العلم فهو متهيئ لكل انسان مهما كان أصله وفرعه)فالعلماني دو التفكير الطباشيري يعتقد أن العلم والعقل عقدا صفقة كبيرة معه دون الناس أجمعين.وبتالي ادا أراد المسلم أن يتطور فعليه أن يترك دينه ليعبد العلمانية والالحاد لأنهما العقل والعلم وبدونهما ستبقى متخلفا.هل تعلم أن معظم علماء الغرب كانوا يقولون بأزلية الكون عنادا وضدا في دين الله القائل بخلق الكون.لكن صدق الله وكدب المعاندون.كلنا نعرف الأن أن الكون له بداية والسماء تتوسع ادن له خالق دكوان بدأه.يقول تعالى(والليل ادا يغشاها) ادن الليل أو الظلام يغشى ويحيط بالشمس من كل اتجاه عكس مانراه في النهار حيث تبدوا الشمس تحيط بها أشعة النهار.متى عرفت البشرية دلك الا في القرون المتأخرة؟كما أن القرأن دكر كروية وبيضوية الأرض حيث قال تعالى(يكور الليل على النهار ويكور النهار على الليل)(والأرض ادا دحاها)الدحية بيضة النعامة انشري ياهسبريس
21 - يا باسكال يا حيلوط الخميس 03 أبريل 2014 - 17:39
اذا كتبت في السياسة ثقبتها و اذا كتبت في الثقافة خربتها
فدع عنك الكتابة لست منها* ولو سودت وجهك بالمداد
22 - mohammadine الخميس 03 أبريل 2014 - 18:06
اظن ان السؤال قديم جديد
تم هل المسلمون وحدهم المتخلفون ?
هل امريكا الجنوبية واسيا متقدمة ?
االثورة على الدين وثورة العلم كان اهلها رجال دين : gallilee; luther king
.....اوصي بقراءة كتاب مختصر تاريخ العالم لصاحبه اي اتش غومبريتش ...طبعة عالم المعرفة
23 - che bouazza الخميس 03 أبريل 2014 - 18:23
Les musulmans ne se sont pas mis en retard, mais c'est l'occident qui a avancé trop vite...Pourquoi l'occident a avancé par rapport à tous les autres? c'est plutôt celle-là la question, car les autres peuples de la terre ne sont pas tous plus avancés que les musulmans, loin de là...L'occident s'est développé d'abord par besoin, parcequ'il n'avait pas le choix...En France par exemple en l'an 1800 il y avais 40millions d'habitants !!!! Avec une telle population et autant de gens qui réflichissent qui étudient, qui inventent, qui produisent ce n'est pas possible de ne pas avancer, Le Maroc qui est plus grand que la France n'a toujours pas 40 millions d'habitants et on voit dejà comme on a besoin d'avancer, alors que si on était juste 3 millions, on vivrais comme des rois ...Sur la Physique, le plus grand des physiciens Einstein, ne pouvais pas avoir ses idées et ses intuitions s'il ne pensais pas comme un croyant dans un ordre divin..je prefere Einstein à vous Monsieur Pascal..
24 - alkortoby الخميس 03 أبريل 2014 - 18:35
18 - محمد باسكال حيلوط

لسان حال "أمين صادق" يقول:
ما جادلتُ عالماً إلا وغلبته ، وما جادلني جاهل إلا غلبني

حسب باسكال حيلوط٬ اليميني المتطرف والخادم المطاع لفاشيي فرنسا آلمعادين للأقليات المسلمة في فرنسا فالحقيقة التاريخية مطلقة.

إذا تقلصت رقعة الترك، فرقعة الدول الإمبريالية تقلصت هي الأخرى بعد ذلك. وهذا يدل على أن التاريخ مد وجزر ولا "حقيقة جغرافية مرسومة" ثابتة.

هذه الأحداث التاريخية التي ذكرتها تصنف ك "واقعة Fait" وليس "حقيقة vérité" بمفهومها الفلسفي.
عندما نقول أن الحقيقة مطلقة أو نسبية فنحن ندخل مجال نظرية المعرفة وفلسفة العلوم.

فيما يخص الفيزياء، ففلسفة العلوم هي التي تتناول المقولات العلمية وصحتها وأي منهج علمي يجب استعماله في الإستدلال والإستنتاج. وفلسفة العلوم تصوغ نظريات قابلة للدحض، أي أن العلماء مدعوون لدحضها، ولا نظرية علمية تدعي "الحقيقة المطلقة" وإلا أصبحت "دوغما" دينية وليست علما قابلا للتطور.
25 - alia الخميس 03 أبريل 2014 - 19:11
من الحماقة ان تعتقد انك ستحصل على نتائج مختلفة و انت تكرر الشيء نفسه ...انشتاين
المسلمون عندما اعتمدو ا التجديد والابداع تقدموا و تفوقوا , وعندما جمدوا ..... وبدوا في اجترار المفاهيم و المعارف تخلفوا عن الركب , فالزمن لا يتوقف عند احد ومن اخذ بالاسباب وكانت له منهجية تاهله للتقدم فحتما سيصل الى نتيجة ولو بعد حين و من قعد _فالسماء لا تمطر ذهبا ولا فضة _على راي عمر . وايضا لن تمطر طائرات ولا سيارات ولا......
26 - SIBAOUEH الخميس 03 أبريل 2014 - 19:31
الكل يعلم أنك من اليمين الفرنسي المتطرف
وهسبريس وهي تفتح لك المجال إنما تشاركك في هذا الحقد
بحكم انحيازها للبرابرة المتطرفين المتصهينين
وبالتالي مواضيعك لا تدخل في قالب البحث والنقاش بقدر ماتدخل في قالب إيديولوجي محظ
يقول المثل الفرنسي l'habille ne fait pas le moine
aussi tu devrais changer de photo pour la bonne et simple raison est qu'elle ne te colle pas
tes traits si tu t'es avisé de les voir
te trahissent
تتكلم عن تأخر المسلمسين وبإسم المسلمين وأنت غير ذلك؟
أما سمعت لكم دينكم ولي ديني؟
بالله عليك دُلني ولو على مسجد واحد تركه المسلمون وأصبح معبدا لليهود والنصارى؟
أنظر حولك في فرنسا نفسها عدد الكنائس التي أصبحت مساجدا
الرقم مهول
بطبيعة الحال لن أتكلم لك عن عدد المسيحيين الذين لا يمريوم إلا واعتنقوا الديانة الصحيحة
أما اللغة العربية والحمد لله أصبحت دو شأن كبير في الجامعات الفرنسية
والأروبية على السواء
و عن الفلك يقول رب العالمين
لَا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ ۚ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ

أينك من أرسطو وكوبرنيك ؟
27 - zak UK الخميس 03 أبريل 2014 - 20:18
you've posed a big question. But you've offered a little answers. I wasn't surprised. In 1434, a Chinese delegation visited Italy. From that date the authority of Aristotle was overturned, and Chinese knowledge ignited the work of geniuses known in Italy at the time. China's influence had sparked the renaissance. add to that the Arabo-amazigh contribution to western civilisation in Moorish Spain. Why did we stay behind? Up to 17 century the Arabs were not allowed to print books, due to Turkish occupation. we also looked inward from 15 century until we were occupied by the west . that is the time that we realised that we were backward. China looked inward as well and shut itself from the rest of the world.
28 - محمد باسكال حيلوط الخميس 03 أبريل 2014 - 20:21
جواب لــ 7 - Ahmed52
كتبت يا أحمد : المقال جيد لكن تنقصه الشجاعة في قول الحقيقة لمن "هم في علم الغيب راسخون".

لربما لم تفهمني جيدا يا احمد : لقد قلت الحقيقة الفيزيائية والتاريخية المسلحة لهؤلاء الراسخين في علوم الغيب وعلم السماوات ولم أنس أولئك الذين ينعتون أنفسهم بالتقدميين من أمثال الجابري وأركون الذين ظلوا يمدحون أرسطو وينافقون أنفسهم وشعوبهم
وأنت بمدحك لأركون لم تفهم بعد مراوغاته الفكرية وتود أن تلهينا بمتابعة الضرب على رؤوس أصحاب العمامات والعنعنات. أفهمت الآن يا أحمد ؟
29 - لامنتمي الخميس 03 أبريل 2014 - 20:43
شكرا على المقال ايه الكاتب المحترم ،
دعني اطرح عليك سؤالا، هل مقصِدك هو التشكيك -على منوال ديكارت وشركائهِ- في ما أُوحِيَ على محمد ص في أمَمٍ قد خلت؟

بهذه السهولة؟

في اسطر معدودة؟

بكل ثقة في النفس و العقل؟

انطلت عليك حيلتهم، فاوهموك ان ماعندهم من حقٍ فهو حقٌ وما عند غيرهم فهو باطل ، وانه ليست هنالك حقيقة فوق الحقيقة كما يقولون وهو اقرب الى انفسهم There is no truth above the truth ، وتناسو عمدا مقولتهم الماثورة there is no truth there is only perception ، وهذا لعمري لعين التناقض مع الذات!!

ايه الكاتب المحترم، لقد انبريت الى الطبقة الكادحة روحيا من بني ادم ، واقولها وانا في كامل قواي العقلية ، و على مسؤوليتي.

هل تستطيع انت+ العلم الحذيث، ضحد هذه الاية؟

﴿أَوَلَمْ يَرَ الّذِينَ كَفَرُوَاْ أَنّ السّمَاوَاتِ وَالأرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا﴾


اخطات في حسمك للمعركة وفي غلبة الغرب فالمعركة لم تنتهي وسينصر الله المسلمين والايام بيننا وستتذخل السماء في شؤون اهل الارض في معركة الحسم l'ARRMAGEDON ،

ابحث عنها في الحذيث النبوي*
وعند الماسونيون الذين يسيرون فرنسا اللقيطة.
30 - وهيبة المغربية الخميس 03 أبريل 2014 - 21:55
يكفي ملاحظة اليابان و كوريا " أين يكمن سرهم" ؟

L'Exemlpe plus recent et vivant

est contitué par Les Japonais et coréens

Ils ont ratrapé tout le monde pour : la simple raison


Ils sont passé de l'animisme au progrès


" SANS passer par la case du "Monotheisme


وهيبة المغربية
31 - boubris الخميس 03 أبريل 2014 - 22:33
على ذكر كروية الأرض، ما رايكم في هذه الواقعة.
أثناء أداء الصلاة بالمسجد، إصطف مُصلي إلى جانب مصلين لكنه توجه إلى الجهة المعاكسة لبقية المصلين.( اعطا بالدهر للإمام). ولمل إستفسروه قال لهم أنه مثلهم يتوجه للقبلة، وأضاف موضحا : الكرة الأرضية عبارة عن فلكة sphere و إذا أردت أن تتوجه إلى مكة عليك أن تقف عموديا على المستقيم المماس للدائرة التي مركزها مركز الكرة الأرضية و المارة من مكة و توجه نظرك في الاتجاه الموجب أو السالب للمماس،في كلا الحالتين ستكون موجه للقبلة إما وفق القوس الأكبر أو القوس الأصغر أو قوسين متساويين في الطول في حالة ما إذا كنت في مكان متماثل symetrique مع مكة بالنسبة لمركز الأرض.
ما رأي (علماء )الدين
32 - أمين صادق الخميس 03 أبريل 2014 - 23:46
الأستاذ محمد باسكال حيلوط:

لقد عقبتُ - مرة أخرى - على جوابك (رقم 18) لكنه لم يُنشر، لسبب لا أعرفه، علماً أني لم أمارس من خلاله سوى "حقي في الرد"..

كان بِودّي لو تم نشر تعقيبي.. لا لشيء إلا لأنك جانبتَ الصواب في إجابتك المنوه إليها أعلاه، فساءني أن يظل جوابك ذاك دون تعقيب يدحضه..

لن أكرر في هذه العجالة ما سبق لي قوله في تعقيبي الذي لم يُنشر، لأنه ربما لن يُنشر لذات السبب الذي أجهله !... لكني سأحيلك على تعليق أحد القراء الأفاضل وهو تعليق الأخ "alkortoby" (رقم 25) -الذي أشكره في هذا السياق- فستجد فيه ردا على ما اعتبرتَ أنه "الحقيقة التاريخية" و"الحقيقة الجغرافية" و"الحقيقة المطلقة"...

أتعلم أيها الكاتب المحترم أن من أسباب تأخرنا: "الهوى"؟!
لا أقصد هنا بالهوى العشق والغرام (وإن كان في ذلك شيء منه) وإنما أعني الهوى الذي جمْعه أهواء... اتباع الأهواء (رغبات النفس...) بدل العمل الجماعي الجاد والدؤوب من أجل البناء والتطور، و"النطق عن الهوى" عوض "العلم"... ذلك من أسباب التخلف... في رأيي، وهو رأي يحتمل الصواب كما الخطأ !

- خلاصة: أسلوبك أقرب إلى "الانحياز التأكيدي" منه إلى "السلوك التوكيدي".
33 - said الجمعة 04 أبريل 2014 - 00:22
question dépassée dans pas mal de pays musulmans asiatiques
j'aurais aimé que vous parleriez d'arabes plutôt que de musulmans
34 - محمد باسكال حيلوط الجمعة 04 أبريل 2014 - 00:29
هذا جواب لكل من يعتقدون خطأ أنني أشكك في صحة ما جاء به القرآن. نعلم جميعا أن بالقرآن كل العلوم وكل المعارف، علوم "سبع السموات ومن الأرض مثلهن".

أنا أنتقد المسلمين الذين لم يفهموا لغة القرآن الفصيحة المبينة إذ لم ينتبهوا إلى أن الأرض الضئيلة هي التي كان يلزمها أن تدور حول الشمس العظيمة الحجم رغم أنهم كانوا قد قرأوا علم الدنيا والآخرة، السموات والأرضون السبع، وكذا كتاب أرسطرخس الساموسي عن بعد وحجم النيرين المترجم للعربية.

وأنتقد المسلمين لأن لهم في يومنا هذا علوما لم يصل لها العلماء الآخرون لكنهم لا يستفيدون منها ولا يفيدون لا شعوبهم ولا البشرية.

فمشكلتي ليست مع القرآن ولكن مع من يرددونه ولا يفهمونه أو لربما يفهمونه ولا يفيدون لا أنفسهم ولا أهلهم ولا أحدا.
35 - sifao الجمعة 04 أبريل 2014 - 00:40
ماذا تقدم الغرب وتأخر المسلمون ؟ هذا سؤال مشروع اذا ما نظرنا الى احوال المسلمين بعين غربية ، بمعنى اذا وضعنا حال المسلمين في السياقات الاقتصادية والفكرية السائدة في العالم ، اذا قرننا اي دولة "اسلامية" مع دولة غربية بالمعايير الغربية لمفهوم التقدم سنصل الى النتيجة ذاتها ، الغرب متقدم والمسلمون متأخرون ، لكن اذا حاولنا ان نجد معنى آخر للمفهوم في سياقه الاسلامي ، سنصل الى نتيجة معاكسة تماما للتي توصلنا اليها آنفا ، المسلمون متقدمون والغرب متأخر ، كيف ذلك ؟ المسلمون لهم تصور خاص للتاريخ والزمن ، ينظرون الى فترة الخلافة على انها ارقى ما يمكن ان تصل اليه البشرية في ترسيخ قيم العدل والمساواة والاستقرار والسلم الاجتماعي والثبات العقائدي ، ويعتقدون ان سبب تعثرهم هو عدم حفاظهم على ثوابت تلك المرحلة ، فكلما ابتعدوا عنها الا وزادوا تقهقرا وتأخرا ، وهذا ما تفيده عبارة العودة الى السلف الصالح ، الغرب غارق في الجهل والتخلف رغم مظاهر الابهة التي تظهر عليه ، في حين المسلمون ، رغم ابتعادهم عن خط سلفهم الا انهم ما يزالون يحتفظون ببعض قيم تلك الفترة الذهبية ، فهم احسن حالا من الغرب الفاحش .
36 - يونس الجمعة 04 أبريل 2014 - 02:47
" ليس بتطبيق شعائر الدين و إطلاق اللحى و رمي ربطة العنق وحجب النساء و سجنهن في المنازل و قطع يد السارق و رجم الزانية ووووو سيتخلص المسلمون من تخلفهم " كما قال فريدون هويدا في كتابه =الإسلام معطلا: العالم الاسلامي و معضلة الفوات التاريخي)- بل بالعلم الذي تركوه في القرون الاولى لظهور الاسلام.... , يعد القرن 12 ميلادي تاريخا مفصليا في تخلف المسلمين حيث تجلى ذلك في حرق كتب إبن رشد و إبن سينا و مجموعة من الفلاسفة و عودة الاصولية الدينية للحكم,المشكل ذاخلي وليس خارجي كما يدعي الاصوليون,المشكل في المسلم الذي نسي قول النبي" إن حبر العلماء خير من دم الشهداء" "وأطلبو العلم ولو في الصين",المسلمون ببساطة لازالوا يعيشون في القرون الوسطى و عندما إستفاقوا من شتاءهم الطويل كما يقول العروي ,وجدوا انهم تاخرو 8 قرون عن (الكفار ) . هذه هي النتيجة عندما نجمد الفكر ونحجر العقل و نطارد العلماء كما طوردت الساحرات .
37 - يحيى الجمعة 04 أبريل 2014 - 06:19
الاوزاعي قال : اذا اراد الله بقوم شرا الزمهم الجــدل .! ومنعهم العمل
غلقت الحدود العربية العربية التي تتشدق بالاسلام وبالامة الواحدة في وجوه شوبها مقابل اوروبا التي اصبحت بدون حدود ولا تأشيرات ولم يلزمهم الله الجدل ولم يمنعهم عن العمل كما هو الحال في العالم العربي حللوا الجهاد وتخريب البلاد وقتل العباد باسم الله والله بريء منهم ومن اعمالهم الاجرامية انظروا إلى قممهم ومؤتمراتهم ومؤامراتهم على شعوبهم لكي تبقى متخلفة فقيرة امية تقدموا ونحن تأخرنا لاننا نأكل الرشوى ونكذب على بعضنا البعض وننبطح للغرب جعلناهم اولياء الله وجعلنا بعضنا البعض اعداءا ، اذا مرض ولي الامر تعالجه اوروبا و امريكا لانه لا يثق في ابناء جلدته كثر الغش والنفاق الاعمال بالنيات ولكن هذه النية مفقودة بيننا ولهذا تأخرنا وهم تقدموا
38 - SIFAO الجمعة 04 أبريل 2014 - 12:03
تابع
التقدم بالنسبة للمسلمين هو الحفاظ على قيم العقيدة كما تجسدت في حياة النبي ومن تولى بعده الخلافة ، الخلفاء الاربعة ، وهذا التصور ينسجم مع نظرة الدين الى العالم المادي باعتباره عالما مزيفا وزائلا ومصدر قلق واثارة للانسان ، يدفعه الى الانزياح عن مسار حياة العفة والطهارة ويغرقه في الملذات التي تنجس النفس وتبعدها عن اداء واجبها الحق والمتمثل في الالتزام بما اقره الله، بهذا تكون اية خطوة الى الامام هي خطوة نحو الفساد وابتعاد عن المنبع الاصل لقيم الخير واقتراب من الشر ، وكل تراجع الى الوراء هو اقتراب من الخير ، لذلك فإن تدمير سوريا ، مثلا ،عن بكرة ابيها وتشريد سكانها وقتلهم جميعا لا يساوي شيئا امام رفع راية الاسلام ، التدمير من اجل العقيدة نصر وتقدم ، البناء والتشييد في غياب الدين تخلف وتقهقر ، هكذا يصبح التقدم هو الحفاظ على ثوابت الدين والتخلف هو الابتعاد عنها والغرق في ملذات الحياة ، لذلك يرون انفسهم افضل حالا من الغرب مادام يحتفظون ،ولو بالقليل من قيم مرحلة "عزة الاسلام " اما مظاهر الحياة كما يجسدها الغرب فهي مضمونة في الآخرة ولا داعي للسعي ورائها في الدنيا .
39 - الخطابي السبت 05 أبريل 2014 - 03:13
الى صاحب 29 اتفق معك فيما تقول وانا كدلك مسلم امن بالاسلام ولكن طبق ما قلت على الايات التالية

وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا * إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا * فَأَتْبَعَ سَبَبًا * حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِنْدَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَنْ تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَنْ تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا * قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُكْرًا * وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا ْ
من فضلك اشرح لي مادا يعني حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ
الحضارة العربية قال الرسول كل بيمينك وكل مما يليك هدا يعني ان العرب لم يكونوا يعرفون حتى كيفية الاكل وما بالك بالعلم حلل وناقش
الامر الاخير عدرا فالمسلمون ليسوا فقط عرب دعنا من نقاش القومي هناك تركيا اندو
40 - youguerten السبت 05 أبريل 2014 - 04:02
اقراو للدكتور عدنان الرفاعي والذي ينطلق من القران وبالقران ليوضح كثيرا من المسائل الدينية .والقران ,هو كلام الله وهو محفوظ .وكل النصوص التاريخية وبعض الاحاديث المنسوبة الى الرسول عليه الصلاة والسلام التي لا تستقيم والنص القراني ما هي الا التفاف او عدم فهم النص القراني او تلفيق كما ذكرنا الله في كتابه الحكيم وحذرنا .
41 - زيقرا الأربعاء 25 فبراير 2015 - 01:17
الجدل في هذا الموضوع و غيره موجود منذ الازل و سيبقى مدى الدهر، لكن من وجهة نظري طريقة الطرح و الخلفية الثقافية و الهدف من طرح اي فكرة للنقاش هو أيضاً محل جدل ... !
ليس لدي تعقيب و لكن تتبعت كاتب المقال في حلقة على قناة فرنسا 24 و رأيت بأنه ليس شخصاً متمكناً من فكرته اصلاً و يقول كلام عابر و سطحي و غير مترابط و اعتقدت انه فقط يريد التدليل على نفسه بأنه ملحد او علماني او رافض لوجود الأديان أساساً . فمن خلال ملابسه الغريبة في تلك الحلقة و طريقة تهكمه على الضيوف الذين زادوه قوة ، و اتخاذه لبعض الآيات من وسطها و التدليل بها على انها حقائق مطلقة ، شكرًا
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

التعليقات مغلقة على هذا المقال