24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:1913:2616:0018:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. البرلمان المصري يوصي بتعزيز التعاون مع المغرب (5.00)

  2. فارس: التعذيب ينتقص من حرمة الناس.. ومحاربته واجب أخلاقي (5.00)

  3. النيابة تكشف احترافية "تجنيس الإسرائيليين" وتطالب بعقوبة رادعة (5.00)

  4. المغرب وأمريكا والصحراء (5.00)

  5. شهادات تعترف بقيمة وخدمة الصديق معنينو للإعلام في المملكة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | كُتّاب وآراء | لنكشف قليلا عن واقع لغتنا العربية

لنكشف قليلا عن واقع لغتنا العربية

لنكشف قليلا عن واقع لغتنا العربية

بعد توقف الامتداد العربي، توقف الزحف الحضاري العربي نحو العالم، وبالتالي توقف نمو اللغة العربية إلى درجة الجمود. إن الكلمة كائن حي يتطور بتطور الحضارة والثقافة والإنسان، في كل جهات العالم، بعد هذا التوقف، أصبحوا يصنفون اللغة العربية على درجتين:

الأولى دياليكيتية/عامية، والثانية كلاسيكية/أدبية، قاطعين عليها الطريق لارتقاء الدرجة العلمية، إنها في نظر العديد من الغربيين لغة متخلفة عن عصرها، تفتقر إلى مصطلحات العلم ومفرداته، تفتقر إلى القواميس والمعاجم التاريخية والوصفية والمعيارية والحرفية التي من شأنها تتبع الألفاظ العربية في تطوير معانيها عبر العصور.

في حقيقة الأمر، وبعيدا عن غلو الغرب ونظرته، فإن ما وصل إلينا من معاجم قديمة، على أهميتها التاريخية والعلمية، قدمها المعجميون واللغويون والنحاة في القرون الماضية، معاجم خدمت مرحلتها، وأدت واجبها العلمي والحضاري، ولم تتطور، ولم تراجع، ومن ثمة أصبحت عاجزة عن اللحاق بالتطور الحضاري الذي نعيشه اليوم، إنها أزمة تشمل المصطلح العربي، العلمي والفلسفي والتقني والحضاري مرة واحدة. لا يمكن الانفكاك منها إلا إذا تجددت وسائل التعبير في هذه اللغة، لتستقطب وتقتبس وتستوعب ما حولها، ولربط الماضي بالحاضر على قاعدة قوية ومتينة.

ومن أجل هذا الهدف، ظهرت مع بداية القرن الحالي المجامع العربية بالقاهرة ودمشق وبغداد وعمان، كمؤسسات تقوم بإثراء اللغة العربية، وإخراجها من عزلتها الحضارية، وإصرار المعاجم الجديدة المواكبة للتطور الحضاري العالمي. وقد تبنت هذه المعاجم، إضافة إلى إنجازاتها الأكاديمية، حوارا معمقا حول "حضور اللغة العربية في عالم اليوم" بغرض استعادة مكانتها التاريخية، وإحداث التواصل اللازم بينها وبين باقي اللغات الحية المعاصرة على الأرض...

كان الأمل كبيرا في أن تخرج هذه المجامع باللغة العربية من أزمتها، ولكنها – مع شديد الأسف-لم تستطع حتى الآن خطو تلك الخطوة المنتظرة.

إننا الآن ننخرط في قرن جديد، حيث تحظى لغتنا العربية باعتراف عالمي/أممي/دولي، كلغة حاضرة وفاعلة في كافة المؤسسات والوكالات والمنظمات، لكن هل يعني ذلك أنها خرجت من مأزقها الحضاري؟

إننا لم نتوصل حتى الآن، رغم مجهودات المجامع العربية لمجاراة عشرات الدول الصغيرة والفقيرة، في جعل اللغة العربية لغة للتعليم العلمي العالي، لغة المخابر والتخصصات العلمية والعسكرية والتكنولوجية.

يعني ذلك بلغة العصر، أن قوة اتصالنا بالحضارة المعاصرة أصبح لا يعتمد فقط على عمل المجامع، ولكن أيضا على قدرة هذه المجامع على إيجاد معاجم وقواميس تمس النواحي السياسية والفلسفية والعلمية والحضارية والعسكرية والتكنولوجية والنفسية والاجتماعية والتاريخية، مواكبة علمية مدروسة للعصر ولإيقاعاته السريعة.

ومثل هذا الجهد –في نظرنا-لا يمكن أن يقوم به في الوقت الراهن مجمع أو مؤسسة أو فرد، إن الأمر أصبح يتعلق بجهد عربي جماعي، يجب أن تتحمل أعباءه كل المجامع والمؤسسات الثقافية والتربوية والعلمية والعسكرية في الوطن العربي. جهد يتطلب الاسترسال والمواكبة والمتابعة، يتطلب استحداث المفردات والمصطلحات والأسماء وتصنيفها، وترتيبها، وإدخالها سياق الحياة، على قدر استهلاكنا لها، وعلى قدر حاجتنا التربوية والعلمية والفكرية إليها.

يقودنا وضع اللغة العربية الراهن إلى موضوع لا بد من التوقف عنده قليلا، ألا وهو موضوع توحيد عمل المجامع اللغوية في الوطن العربي، والتوحيد مشكلة عويصة يعاني منها العلماء والمختصون والمترجمون والطلبة، ويشتكون منها بألم شديد منذ عدة سنوات.

إن المصطلحات الصادرة عن مجمع القاهرة تختلف من حيث الدلالة والمحتوى عن المصطلحات المستعملة في مدارس وجامعات ومؤسسات دمشق أو بغداد، وكذلك الأمر بالنسبة لمصطلحات المجامع الأخرى.

مشكلة كهذه، وبالرغم من الجهود المبذولة من طرف منظمة التربية والثقافة والعلوم، والمكتب الدائم لتنسيق التعريب في الوطن العربي، واللجان الوطنية للتعريب الإقليمية، لا نعتقد أن حلها قريب؛ ذلك لأن صلتها قوية بما ابتلت به الأمة العربية من استيلاب تجاه لغات أجنبية أخرى، وخاصة الانجليزية والفرنسية اللتين مازالتا تحتلان مراكز نفوذ قوية في الوطن العربي، سواء على المستوى الحضاري والعسكري أو على المستوى التكنولوجي والتربوي والعلمي.

إن من يتابع ما يترجم إلى اللغة العربية من اللغات الأجنبية، يدرك ما لهذه المشكلة من انعكاسات سلبية، ويدرك بأننا مقصرون في الترجمة إلى حد الغلو والإهمال؛ ذلك لأن النقل إلى العربية لا يمس حتى الآن سوى بعض المعارف، ليحمل أبرزها، ونعني بها المعارف العسكرية والتكنولوجية والعلمية التي تمس الحياة المعاصرة ومظاهرها. إنها نتيجة حتمية لسوء التنسيق بين المجامع العربية من جهة، وسوء نظرتنا وتعاملنا مع اللغة بشكل عام من جهة ثانية وأخيرة.

إن المصطلحات الصادرة عن مجمع القاهرة تختلف من حيث الدلالة والمحتوى عن المصطلحات المستعملة في مدارس وجامعات ومؤسسات دمشق أو بغداد، وكذلك الأمر بالنسبة لمصطلحات المجامع الأخرى.

مشكلة كهذه، وبالرغم من الجهود المبذولة من طرف منظمة التربية والثقافة والعلوم، والمكتب الدائم لتنسيق التعريب في الوطن العربي، واللجان الوطنية للتعريب الإقليمية، لا نعتقد أن حلها قريب، ذلك لأن صلتها قوية بما ابتلت به الأمة العربية من استيلاب تجاه لغات أجنبية أخرى، وخاصة الانجليزية والفرنسية التي مازالت تحتل مراكز نفوذ قوية في الوطن العربي، سواء على المستوى الحضاري والعسكري أو على مستوى التكنولوجي والتربوي والعلمي.

إن من يتابع ما يترجم إلى اللغة العربية من اللغات الأجنبية، يدرك ما لهذه المشكلة من انعكاسات سلبية، ويدرك بأننا مقصرون في الترجمة إلى حد الغلو والإهمال، ذلك لأن النقل إلى العربية، لا يمس حتى الآن سوى بعض المعارف، ليحمل أبرزها، ونعني بها المعارف العسكرية والتكنولوجية والعلمية التي تمس الحياة المعاصرة ومظاهرها. إنها نتيجة حتمية لسوء التنسيق بين المجامع العربية من جهة، ونتيجة لسوء نظرتنا وتعاملنا مع اللغة بشكل عام من جهة ثانية...وأخيرة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - aigle marocain الأربعاء 01 نونبر 2017 - 15:32
votre langue arabe n'est pas une langue des sciences et de technologie;elle n'est pas en harmonie avec les sciences et les technologies modernes;l'arabe sert seulement a citer le coran et parler avec les fqihs et les imams a part ça elle ne set a rien;et j'ajoute que cette langue arabe n'est pas naturelle au maroc;c'est une langue étrange pour la majorité des marocains.
2 - KITAB الأربعاء 01 نونبر 2017 - 15:56
الأستاذ توجه في مقاله لقضية تراجع لغة الضاد وعدم مواكبتها لروح العصر، من زاوية ضيقة خندق فيها الغرب ونظرته إلى العربية، وهذا كلام إنشائي فالغرب حالياً هو المهتم بهذه اللغة أكثر بكثير من أبناء جلدتها والذين انسلخوا عنها وراحوا يفكرون في استبدالها بالعامية، ألا ترى معي ياأستاذ لغة اللوحات الإشهارية كلها بلغة عامية مغلوطة، كما أن لغة الاجتماعات الرسمية والموائد المستديرة عندنا راحت تفضل الفرنكفونية عن كل شيء والفرنسية تحديدا، وتقول في فقرة من مقالك " إنها في نظر العديد من الغربيين لغة متخلفة عن عصرها، تفتقر إلى مصطلحات العلم ومفرداته، تفتقر إلى القواميس والمعاجم التاريخية والوصفية والمعيارية والحرفية ... " هذا تغليط وإلا لما كنت اطلعت على رفوف بعض المكتبات التي تضم معاجم وقواميس في العربية عدى التي لا تصلنا من المشرق، ثم إن هذا الغرب الذي نتهمه بالنظرة العوراء إلى لغتنا اذهب إلى ألمانيا أو انجلترا لتر بأم عينيك معاهد وأقسام بتدريس اللغة العربية شيدت حديثاً ، وتحياتي
3 - jalal الأربعاء 01 نونبر 2017 - 16:42
بعد توقف الزحف العربي، توقف الامتداد الحضاري العربي نحو العالم
4 - أهلها فرطوا فيها الأربعاء 01 نونبر 2017 - 17:29
باختصار شديد نظرتنا إلى لغتنا تحكمها أحياناً نزعات عرقية وعنصرية، كما أن الاهتمام بها من لدن أصحابها ولى وفرطوا فيها بل تنكروا لها، آمل أن نجدد معلوماتنا حتى لا نسقط في الإنشائية والتكرار.
5 - amahrouch الأربعاء 01 نونبر 2017 - 17:34
La valeur d une langue et son développement est inhérente à la valeur de l Homme et à son progrès.Si une société innove,crée et produit,sa langue s impose et devient appréciée parce que ses locuteurs impressionnent.Pourquoi,par exemple,les marocains ne s intéressent pas à la langue Zoulou ?Parce que ses locuteurs nguni n ont rien fait qui puissent faire parler d eux !Les arabes,monsieur l auteur,sont comme des invités sur cette Terre,ils sont dans le salon et attendent à ce que l on leur fasse laver les mains,leur présenter des plats et les combler d un bon dessert.Ils sont de grands consommateurs.L occident leur crée des chaines de télévision pour leur montrer ses produits et le mode de vie qu il faut mener.Il écrit aussi des pancartes sur les portes des boutiques sur lesquelles il leur souhaitent la bienvenue !!Monsieurl auteur,la langue du dominant a toujours prévalu,tant que nous sommes des dominés,nos langues connaitront le même sort.Travaillons au lieu de nous plaindre,ça sera
6 - طنسيون الأربعاء 01 نونبر 2017 - 17:42
إن الذي همش اللغة العربية هو عدم الابتكار والإبداع فيها. هو النظام التقليدي المتخلف الذي اقتصر على القواعد والترديد والحفظ والتلقين.
7 - Топ Знанйя الأربعاء 01 نونبر 2017 - 18:07
كانت اغلبية سكان الجزيرة البدوية يتكلمون اللغة السريانة الارامية العالمية قبل 14عشر قرنا,وكانوا ينطقون و يشتاقون لتعلمها بسبب الغياب اللغوي لذيهم وهذا ما ادى الى ظهور لهجة بدوية صحراوية اشتقت حروفها من الارامية سميت فيما بعد بالعربية وعند ظهور الاسلام الغريب اثنى عليها طابع السماوية لتكن لغة علم الماوراءيات بحيث انها افلحت في وصف الجنان والغيب النار واليوم الاخر...الخ اذ ظلت هذه اللغة غائبة عن الواقع الارضي الى ان ظهرت لغاات جديدة وبسرعة البرق طورها اصحابها بعلمهم الواقعي وعقولهم المتنورة فاصبحت لغات علم يقيني يخدم البشرية جمعاء وبقيت لغة الكوميديا الاسلامية تبحث و تنقب في السماء بصواريخ فقهاء القتل الذين يعدون كل من خالفهم من اجل التحكم في عقول البشر والنتيجة هو وضعنا السوسيوثفافي والاقتصادي بين العالم,والغريب ان الصلاعمة الحناضلة يبشرون ويطمئنون شعوبهم بانهم ارقى البشر واصحاب لغة الجنة وهذا هو اكبر صاروخ يسكن عقول العبيد الحناضلة.
اصل العربية السرياني
آبو/ أب.أمثو/ أمه.أمو/ أم.الوهو/ الله.أرعو/أرض أثرو/أثر.أذنو/أذن.أيكو/ اين . أتراحام /يترحم. أو يرحم. أرنوو/ أرنب. أرملتو/أرمله
8 - Топ Знанйя الأربعاء 01 نونبر 2017 - 19:13
يتبع
اضافة الى ما سبق في اصل اللغة العربية السرياني او اللسانيات التاريخية نجد التالي المخجل:
تلميذو تلميذ. دربو درب . ديبو ذئب . دلوو دلو . ديكو ديك ذكر الدجاج . دمع~ أو دمعو دمع أو دموع . حمورو حمار . حصودو حصاد . حاكيمو حكيم .حوصيرو حصيره . حيلو حيل . حلمو حلم . حوبو حب . حابيبو حبيب . حلوو حليب . حيط~ حنطه أو قمح . حيوطو خياطه أو حياكه . حبر~ أحبار . حاي~ حياة حمرو خمر نبيذ . موتو موت. ميقرو موقر . مكلو أكل أو طعام . ماي~ ماء . موز~ موز . مسمورو أو مسمور~ مسمار أو مسامير . مثلو مثل . ملكو ملك . مطرو مطر . كهنو كاهن . كتوبو كتاب . كلبو كلب . ككوو كوكب . كليلو أكليل أو تاج كيتونو قطن . كرمو كرم أو! بستان . نقابيل نتقبل .نهرو نهر. نورو نار . نولو نول للحياكه . نفشو نفس . نوش~ ناس . نحوتو نحت . خوخ~ خوخ . روعيو راعي . روع~ يرعى . ريمونو رمان .رغلو رجل . روحو روح . زيتو زيت . زيتون~ زيتون. زبنو زروعو زراعه .

الاعداد
حاد واحد. تري أثنين. تلوثو ثلاثه. أربعو أربعه . حمشو خمسه. أشتو سته. شوعو سبعه. تمنيو ثمانيه . تشعو تسعه.عصرو عشره
هذه هي لغة الجنان والحور
9 - مولاي الديني الهاشمي الأربعاء 01 نونبر 2017 - 19:14
مشكل اللغة العربية أعوص وأفدح مما قدمت؛ لأن اللغة في جوهرها تنمو وتتطور مع تطور المستعمل لها في الحياة.
نحن يا أستاذ متأخرون في المجال العلمي نستهلك ولاننتج شيئا. فكيف نستطيع أن نطور اللغة ونحن لا نساهم في تطور المعارف.
واللغة التي تريد أن تطورها في المكاتب والمؤسسات بعيدا عن المساهمة في التطور الفعلي العملي ، لايعدو أن يكون شكلا من أشكال الممارسة للرياضة البدنية على سرير النوم،ولا يُجد نفعا.
ثم هنا إشكال أخر متصل بقصور اللغة العربية من حيث قصور ضبط ألفاظها ثم صعوبة ضبطها نحوا وشكلا ووو.
وهذا كله يستدعي جهدا لم يُبذل في إحكامها وضبط ميوعتها غير المحدودة.
10 - Visiteur الأربعاء 01 نونبر 2017 - 19:19
ان العربية يا حبيبي لا تسمن و لا تغني من جوع لانها ليست في مستوى اللغات العلمية .
11 - انا مغربي الأربعاء 01 نونبر 2017 - 19:42
اللغة العربية ليست لغتنا في المغرب. المغرب امازيغي شئنا ام ابينا. انا مغربي و العربية ليست لغتى
12 - امازيغي علماني الأربعاء 01 نونبر 2017 - 20:04
العربية في المغرب مثل اللاتينية في اوربا القرون الوسطى لغة الاكليروس وبها تصك صكوك الغفران والخطايا . اغلب المغاربة يقدسون اللغة العربية لا لشيء الا انها لغة اهل الجنة وبها سيخاطب الله عباده يوم القيامة بعد ان يكشف عن ساقه من فوق عرشه الذي يحمله ثمانية .
ده
13 - جواد الداودي الأربعاء 01 نونبر 2017 - 21:00
اللغة العربية لا تفتقر لأي شيء
المسؤولون عن التعليم هم الذين يفتقرون للإرادة في استعمال اللغة العربية في التعليم العالي
اضحك حتى البكاء عندما اسمع من يتكلمون عن افتقار اللغة العربية
لأشرح سبب ذلك سآخذ مثالين
1.
قبل اسحاق نيوتن لم يهتم احد بالبحث في ظاهرة سقوط الاشياء
هذا يعني انّك لو فتحت معجم اي لغة من لغات العالم لن تجد كلمة معناها يتطابق مع تلك الظاهرة
بحث نيوتن في الظاهرة وفسّرها وسمّاها
سمّاها باسم موجود في الانجليزية سلفا ولكن بمفاهيم اخرى
سمّاها : GRAVITY
ماذا فعل اصحاب اللغات الاخرى؟
أخذوا مرادف GRAVITY في لغاتهم ووسعوا مفهومه ليشمل ظاهرة سقوط الاشياء
مرادف GRAVITY بالعربية هو جاذبية
أرأيت كيف ان الأمر سهل للغاية؟
شخص واحد في العالم كله أجرى ابحاثا وخلق مفهوما جديدا في لغته
والباقون بكلّ بساطة ترجموا ابحاثه ومصطلحاته الى لغاتهم
2.
لنعد الى الزمن الذي لم تكن الانجليزية فيه لغة تدريس
بالطبع لم يكن فيها كلمة ELECTRON
عندما اراد الانجليز جعل لغتهم لغة تعليم
قاموا ببساطة باقتباس كلمة ELECTRON من اليونانية ووضعوها في لغتهم
وكذلك فعل الجميع
وكذلك فعل العرب : إلكترون
14 - ARABIC2017 الأربعاء 01 نونبر 2017 - 21:42
اللغة العربية لغة قوية و معاصرة تتطور باستمرار و تواكب العصور و تتقدم على الكثير من اللغات كالفرنسية و الاسبانية لكن من يهاجمها لا يعرفها اصلا.
15 - عرقيات تنفث سمومها الأربعاء 01 نونبر 2017 - 21:43
اللغة العربية، أحياناً ينبري أبناء جلدتها للطعن فيها وهم يتكسبون ويقتاتون منها، هذا أمر خطير جداً كأن نجد أمازيغيا يتهجم عليها بلغتها، وهو لا يعرف أن يسبك ولو جملة بالأمازيغية، هذا أمر رهيب جداً ويعتبر في آخر المطاف مرضا عضالا.
16 - الى خير جليس KITAB الأربعاء 01 نونبر 2017 - 21:53
أعلنت إنستغرام دعم اللغة العربية بشكل رسمي في إعدادات تطبيقها.

وجاء قرار الشركة، في إطار دعم اللغات التي تُكتب من اليمين إلى اليسار، مثل

الفارسية والعبرية. وقالت الشركة، التي تملكها “فيسبوك”، في منشور على

مدونتها: “ابتداءً من اليوم، يمكنك استخدام إنستغرام بالعربية والعبرية

والفارسية للمرة الأولى”.

تحياتي
17 - هواجس الأربعاء 01 نونبر 2017 - 23:25
خير جليس kitab
شبكات التواصل الاجتماعي ، فيسبوك وتويتر... وتطبيقات الهواتف الذكية ،" وات ساب " " انستغرام"...اجهزت على ما تبقى من امال الحياة للغة العربية الفصحى ، عبر هذه الشبكات تمكن سجناء اللغة العربية من نشر وابتكار لغة خاصة شكلا ومضمونا ...لذلك فان اقحام اللغة العربية في التطبيقات الحديثة لن يزيدها الا هلاكا وتأزما ، لان القرار ليسفي ايادي الصناع وانما في ايادي ضحايا سنوات التفقير الثقافي والتجويع العلمي الذي مارسته اللغة العربية على من تعتقد انهم ناطقين بها وهم ليسوا كذلك بتاتا ...نكسة حضارية اخرى...اللغة تحتاج الى الانتاج والابداع وليس اضافتها الى اتطبيقات مثل paint
18 - جواد الداودي الخميس 02 نونبر 2017 - 02:41
عندما يعلّق الامازيغي على المقالات التي تتكلّم عن اللغة العربية
فهو يفعل ذلك في الغالب بشكل غير موضوعي
لأنه ينظر للعربية على انها اللغة التي فرضت عليه
والتي منعته من تطوير لغته
من بين التعاليق التي اجد بين الفينة والاخرى
ذلك النوع الذي يقول بأن العربية مسروقة من السريانية
والذي يقدّم فيه ما يعتقد صاحبه انه دليل : الكلمات المتشابهة في السريانية والعربية
هناك العديد من الكلمات المتشابهة بين الفرنسية والاسبانية
فمن سرق لغة الآخر؟ - الفرنسيون أم الإسبان؟
وهناك العديد من الكلمات المتشابهة بين الألمانية والهولندية
فمن سرق لغة الآخر؟ - الألمان أم الهولنديون؟
وهناك العديد من الكلمات المتشابهة بين السوسية والقبايلية
فمن سرق لهجة الآخر؟ - السوسيون أم القبايليون؟
ذلك النوع من التعاليق هدفه الوحيد الإساءة للعرب
للحقد الكبير عليهم
19 - salsabil الخميس 02 نونبر 2017 - 03:00
u n°1 aigle marocain

c'est plutôt ta langue berbère qui ne sert strictement a rien

non seulement personne ne la parle
mais même les berbères eux même la fuit comme si c'était une maladie infectieuse
la preuve est que même les intellectuels berbère
lui préfèrent la langue Arabe
a ta place je l'aurais fermée
20 - ali tayane الخميس 02 نونبر 2017 - 07:50
بعض الأفكار، القول بغلبة لغة على لغة بسبب المواكبة العلمية والتكنولوجية هو قول خاطئ تماما، وإلا فاللغات اليابانية والكورية والصينية والتركية والفارسية والهندية والروسية الخ هم جميعا مما ينبغي تعلمه والنطق به، لأننا نرى هذه الدول ولغاتها حاضرة بقوة في المشهد العلمي والتكنولوجي العالمي، بعكس الفرنسية مثلا: أين يتجلى حضورها؟ ثم ألا يكفي أن تكون العربية هي لغة القرآن لتحضى بالتشريف والاحترام؟ وعلى قول الشاعر بن أبي سلمى: ومن لم يكرم نفسه، لم يكرم. ثم أن أن اللغة اعتباطية في نظر المدارس اللغوية، ما هي إلا وسيلة للتواصل ومثلها لغات كثيرة: لغة الإشارة، الجسد الخ، لا يمكن عند ذلك أن لغة تسمو على لغة، اللهم إن كانت بعض النفوس المريضة التي نرجو لها الشفاء عما قريب حتى لا تستمر في إلقاء عفوناتها الفكرية على مسامعنا وشكرا
21 - محمد الخميس 02 نونبر 2017 - 08:21
ويا عزيزي أنا امازيغي ومن كل قلبي احتقر اللغة العربية , وأكن لها حقدا وكرها لا يمكن أن تتصوره , وقلت فيها ما لم يقله الإمام مالك في الخمر , وأحيانا أمعن عن قصد في الأخطاء اللغوية لأني أحس أني اثأر لنفسي من هذه اللغة الظالمة الآثمة التي ظلمتني وكفرتني وطمست هويتي وشخصيتي azul
22 - Yan Sin الخميس 02 نونبر 2017 - 08:45
@ no 19 salsabil :

Toi aussi, tu n'as jamais écrit un seul commentaire par ta sacro-sainte langue arabe durant toute ta misérable existence sur ce site ... et tu lui as toujours préférée la langue de Molière

Personne sur terre ne parle ta langue arabo-bédouine stérile dans son quotidien ni dans son intimité, ni avec sa mère ni avec ses frères et soeurs ni avec ses amis ni avec ses voisins ni même avec son chien, son chat ou son chameau .... comme c'est le cas pour toutes les langues de la planète dignes de ce nom ... et tu la fuis comme si c'était la peste et le choléra réunis ... à ta place je l'aurais bouclée à jamais

Pathétique
23 - مدرس الخميس 02 نونبر 2017 - 09:53
المشكلة ليست في المجامع العربية واختلافها. بل في عدم التواصل بينها وبين مدرسي العربية ومستخدميها بشكل مستمر وفعال.
وأبشركم بأن الفصحى في تطور وتوسع نظرا لإقبال الأجانب على تعلمها في كل العالم لأهداف مختلفة ، بعضها لقراءة القرآن وبعضها للبحث الأكاديمي.
وعلينا أن نساعدهم بتكوين معلمين وإرسالهم الى كل العالم. وفتح مراكز لتعليمهم في بلداننا العربية.
24 - Топ Знанйя الخميس 02 نونبر 2017 - 10:00
18 - جواد الداودي
كما العادة التاريخ غير حاضر في ذهنك وكاننا نعيش خارج حركة التاريخ الذي له نقطة البداية وربما الى ما لا نهاية. لقد تنكرت الى عملية التحقيب التاريخي وقارنت بكل سهولة بين منطقة الربع الخالي الذي لم يكن يحتوي أَيَّ لغة اطلاقا وبين المنطقة الشمالية التي كانت تضم لغات متوفرة لقرون كتبوا بها الدين والعلوم ,وبفعل تطور شعوب الشمال الذكي اخرجوا لهجات اخرى واصبحت لغات حالية من اصل لاتيني مع ثاتير وثاتر طفيف فيما بينهم وهذا لا ينكره احد.
اما ان تقول بان العربية كانت موجودة مرحلة اللغة السريانية فهذا ضرب او مس من الجنون مثل ذاك الذي قال بان الله تكلم بالعربية معه.

اعطيني كتاب مكتوب بالعربية في مرحلة ما قبل الاسلام??
ليكن في علمك ان الفرقان والذي يعني الخلاص بالسريانية هو اول كتاب كتب بالعربية في المرحلة العبااااااسية حين اكتملت صناعة اللغة العربية من اللغة السريانية
ليكن في علمك ان اللغة العربية الحالية ماهي الا نقطة في عالم بحر اللغة السريانية ,اذا بحتث في هذا ستصاب بنكسة او توعك فكري وكفى من ممارسة الرقاعة الفكرية:)
25 - سناء تمازيغت الخميس 02 نونبر 2017 - 10:05
يتوقع علماء اللغة انقراض كثير من اللغات غير المستعملة.
ومن بين هذه اللغات ، اللغة العربية ، التي ستموت ، ويحل محلها اللهجات المحلية ، التي ستصبح لغات بدورها مصير العربية سيكون شبيها باللغة اللاتينية التي ماتت بذرتها وأثمرت اللغات اللاتينية ، كالفرنسية والإيطالية والإسبانية والبرتغالية والرومانية ، التي كانت في الأصل لهجات عامية تحولت إلى لغات بعد أن ضبطها أهلها ووضعوا لها قواعد ، وبقيت اللاتينية تدرس من قبل المختصين ، وترتل بها بعض الصلوات المسيحية .
تقديس اللغة العربية وربطها بالدين الإسلامي منعها من التطور والتكيف مع العصر الذي نعيش فيه . مازالت الأمثلة المعطاة في قواعد اللغة العربية للتلاميذ في المدارس تستخرج من القرآن والحديث النبوي ، مع أن هذه اللغة لم تعد مستعملة الآن ، لأنها لغة كانت مستعملة في شبه الجزيرة العربية في القرن الوسيط . تقديس هذه اللغة وصل إلى اعتبارها لغة أهل الجنة ! هل يعقل أن الخالق يعتمد لغة 5% من مخلوقاته في جنته أو جناته ويهمل لغات 95% منها ؟ فعلى العرب والمستعربين البحث عن صيغة أخرى تجعلهم يتعاونون اقتصاديا وسياسيا وأمنيا
26 - antifa الخميس 02 نونبر 2017 - 10:32
24 - Топ Знанйя

يا قمة المعرفة، من أين لك كل هذا؟ أقترح عليك أن تغير إسمك المستعار ولسبب بسيط: أنت تخلط بين المعرفة والهلوسة.

من يقول أن القرآن كُتب في الحقبة العباسية لا شك أنه هرب من المارستان، ونتمنى لك الشفاء العاجل. اللهم شافيه وعافيه. آآآآآآآميــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن.
27 - LE MAROCAIN - الخميس 02 نونبر 2017 - 10:55
عبرالكاتب علي حقيقة مكشوفة والمقال كله يبرهن علي تخلف العربية في بلدانها ومدي تحقيرها وإهانتها من طرف أهلها والعالم كله.
لا احد يستطيع اليوم ان يقول ان العربية بخير، بل وهي في عقم وتراجع ولا قيمة لها عالميا ولوانها لغة جميلة وعاشت طويلا بفضل الإسلام. وكل من تجرا علي تعلمها اليوم لا يفعل ذلك إلا لأسباب دينية لا اقل ولا اكثر. لماذا؟ : العربية ميتة في المغرب ولا مستقبل لها لأربعة أسباب رئيسية :
الأول : لان العربية ليست لغة احد ولا يتكلمها احد إلا في المساجد والزوايا و وسائل الإعلام وفي داخل القسم. حتي العرب انفسهم لا يتحدثون بها وحلوا محلها اللهجات المعقدة.
الثاني: إنها ليست لغة الأم والأب ولا يتحدث بها أي مغربي في المنزل والشارع وجميع الأماكن العمومية عامة.
الثالث: العربية ليست لغة العلم والتكنلوجيا لأنها في البداية خليط من الفارسية والآرامية والتركية والكردية والفرنسية وحروفها أرامية وأرقامها هندية ونحوها فارسي وأمازيغي وموسوعتها ألمانية وافشل جامعة في العالم هي الجامعة العربية. إنها فعلا لغة عقيمة لم يستطع أهلها إلى حد الآن من صنع ولو دراجة هوائية أو إبرة بسيطة ولا أي شيء اخر
يتبع
28 - جواد الداودي الخميس 02 نونبر 2017 - 12:08
BLUETOUTH : Empr. A l’angl. Bluetouth (dent bleue en fançais) « Le nom fut choisi en référence au roi danois Harald Blåtand (Harold Bluetooth en anglais) »x

SCANNER : Empr. à l'angl. scanner « celui qui scrute, qui examine avec précision »x

SPIN : Empr. à l’angl. Spin (tour en français) « le spin est une modélisation d’une orbite que décrit un ou deux électrons au maximum autour du noyau »x

من هذه الامثلة وغيرها كثير نستنتج (حسب طريقة التفكير الخاطئة للبعض) ان الفرنسية تفتقر للمصطلح العلمي

وبالتالي يجب يسحبها الفرنسيون من التعليم ويضعوا مكانها اللغة الإنجليزية

أعيد : المصطلح العلمي والتكنولوجي لا مشكلة فيه

يصنع المصطلح العلمي او التكنولوجي بطريقتين

1. استعمال نفس الكلمة بدون تغيير : تلفون – روبوت – كمبيوتر

2. ترجمة او وضع اسماء جديدة : هاتف – آلي – حاسوب

أعيد : المشكلة في عدم توفّر الإرادة السياسية
29 - Топ Знанйя الخميس 02 نونبر 2017 - 12:28
26 - antifa

مشكلتك هو انك تحاجج المعلقين كثيرا بسبب فهمك بحرفية النص ,ولكي ابسط لك عن قريب. عندما نقول رايت اسدا في السوق فهذا لا يعني ان اسدا متواجدا في السوق بقدر ما يعني اني رايت رجلا قويا في السوق وليس اسدا.

فانا قلت ان اول كتاب كتب بالعربية هو القران ولضيق المكان نسيت انا كتابة حرف واحد الا وهو "الواو"و في المرحلة العبااااااسية اكتملت صناعة اللغة العربية من اللغة السريانية.هذا ما اردت قوله

ليكن في علمك اعرف جيدا حبيبي متى كتب القران و اول من نطق بالعربية الذي هو مرارة ابن مرة الذي نزح من الشمال الى الصحراء.

لهذا فعندما يعلق المعلقون فعادة ما ينسون حروف الجر والعطف بسبب الوقت او النسيان او السرعة, فحاول انت من عندك ان تتفهم معنى الخطاب وانت المدافع عن اللغة العربية بدون انزلاق في فهم الاشياء خطئا.
30 - جواد الداودي الخميس 02 نونبر 2017 - 12:46
الذي يقول بان العربية ليست لغة علوم
1.
يكفيه لكي يعلم بانه مخطئ
ان يشاهد قناة ناشنل جيوغرافيك ابو ظبي
تقدّم تلك القناة برامج وثائقية تتعلّق بجميع العلوم
2.
ليقل لنا بأي لغة يدرس التلاميذ الرياضيات والفيزياء والطبيعيات في الابتدائي والإعدادي والثانوي
3.
ليقل لنا بأي لغة ألّف الخوارزمي وابن الهيثم وبن حيّان كتبهم
31 - antifa الخميس 02 نونبر 2017 - 13:09
29 - Топ Знанйя

تقول "ليكن في علمك اعرف جيدا حبيبي متى كتب القران و اول من نطق بالعربية الذي هو مرارة ابن مرة الذي نزح من الشمال الى الصحراء."
ــــــــــ
هلا فسرتَ لنا ما تعنيه بهذا الإدعاء؟ وما مصدرك في هذا؟ وهل توجد لغة لم تكن ثم فجأة نطق بها أحدهم؟
لقد حيرتني بهذه النوعية الغريبة من الإدعا ء ات؟
32 - احمد العمراني الخميس 02 نونبر 2017 - 14:37
اتوجه بالشكر لكاتب المقال ولجميع المتدخلين الذين علقوا بافكارهم على هذا الموضوع الشيق.لكنني ادعو بعضهم الى التحلي بالموضوعية واجتناب لغة الخشب فالهدف هو النقاش البناء وليس السباب .
اللغة ..اي لغة كانت هي وسيلة للتعبير والتفاهم تكتب بحروفها الهجائية وتنطق بفضل الآلة الموسيقية الطبيعية التي هي الحنجرة..وتختلف مخارج بعض الحروف من لغة لاخرى مما يعطيها نكهة خاصة تستهوي المتحدثين بها ..وهي وعاء العلم..وكل الحضارات السابقة ساهمت في بناء الحضارة الانسانية ..لكن الانسانةهذا المخلوق المتعنت الطماع المحب لذاته والمستبيح لمقدسات الآخر حاول عبر العصور التاريخية الطويلة القضاء على الآخر وطمس هويته وادماجه في مجتمعه او جعله تابعا...هذا ما وقع للغة العربية ..لكن وان كانت بعض اللغات قضي عليها نهائيا فاللغة العربية بقيت صامدة رغم تظافر جهود اعدائها من الخارج والداخل على السواء...لم تنجح مساعي المستعمر في هذا فاستعان باقلام المرتزقة كي تساعده كل حسب طبيعته ..فمنهم العميل ومنهم المستلب ومنهم الداعي الى الانفصال ومنهم...
ان اللغات الاوروبية هي في الحقيقة لهجات محلية تطورت بفعل المتحثين بها (التتمةبعد)
33 - احمد العمراني الخميس 02 نونبر 2017 - 17:11
ان المطلع البسيط على اللغات الاوروبية سوف يدرك وبدون ادنى صعوبة على وحدة اصلها ..فما هي في الحقيقة الا لهجات للغة واحدة ..لا فرق بينها الا في بعض القواعد اللغوية ,واسستبدال بعض الحروف باخرى ..اما عن قيمتها العلمية ..فقد استنجدت هذه اللغات باللاتينية وتمكنت من ابتكار اسماء لمسمياتها رغم بعدها في بعض الاحيان عن الاصطلاح كما هو الشان في le va et vientبالنسبة للفرنسية والتي لا تزال في بعض اعدادها تستعمل quatre-vingt-dix(اربع عشرينات وعشرة)ناهيك عن عدم امكانية التعرف على جنس المخاطب او عدده..وفي الانجليزية قلما تستطيع ان تفرق بين الذكر والانثى وكان الحيوانات خلقت بلا فروج..ورغم ذلك فهي لغة حية..ونعرج على اللغة الكورية والتي ليس فيها من ضمير للمتكلم الا imnida..ولا للمخاطب الا imnika وتستعمل نفس الحرف بالنسبة للالم والغين..وآخر للدال والطاء..وهدا لم يمنعها من صنع اسلحة نووية..ونظرا لاشتغالي بالتعليم ودراستي للالكترونيات فانا اتحدى كل المتدخلين واجزم بان بامكاني اعطاء دروس في هاته المادة باللغة العربية الفصحى وكذلك بالنسبة للكهرباء ..اما الرياضيات ,فالرجوع الى مقررات العراق في سنة 69 يتبع
34 - احمد العمراني الخميس 02 نونبر 2017 - 17:50
...الى مقررات العراق في الرياضيات لسنة 1969 يشفي الغليل .وكيف للغة كانت في الجاهلية تسمي كل عظم في الجسد باسم مميز ان تعجز عن سبر اغوار الطب علما بنها هي التي وضعت اوروبا على السكة الصحيحة في هذا المجال؟
ان المتحاملين على اللغة العربية يحاولون ان يزرعوا في لا شعور هاته الامة قصورها وذلك بتواطؤ مع ابناء المستعمر وخلفائه وعملائه ومثقفيه الذين لا يشهد لهم احد بالعبقرية او النبوغ الا في مجال كهذا ..هدم الحضارة العربية الاسلامية...وهناك سؤال مهم كان لا بد من طرحه..اليست العربية شقيقة العبرية ؟فهل سمعت يوما عن عدم قدرة لغة اسرائيل على استيعاب الحضارة ؟وهل قدمت اي لغة ما قدمته العبرية للعالم على علمائها الذين ابدعوا في كل المجالات؟ام ان الخائضين يخافون من غضب اولياء نعمتهم؟
نرجع الآن الى المتعصبين من اخواننا الامازيغ فاذكرهم بان مصيرنا مشترك وبانني العن الذين علموني الفرنسية عوض الامازيغية .
ان نظام التعليم في البلدان العربية يريد ان يصب في اتجاه المتحاملين على اللغة العربية خصوصا ان اغلبهم الم نقل كلهم تربوا في حضن الاستعمار وتربطهم به روابط قوية تجعلهم تابعين له ومروجين لافكاره
35 - Топ Знанйя الخميس 02 نونبر 2017 - 18:07
31 - antifa
ذكر ابن خلّكان أول من كتب بالعربية، فقال : إسماعيل، عليه السلام:( وقيل أول من كتب بالعربية من قريش "حرب بن أمية بن عبد شمس"، أخذها من بلاد الحيرة عن رجل يُقال له "أسلم بن سدرة"، وسأله : ممن اقتبسها، فقال : من واضعها، رجل يُقال له "مرامر بن مروة" وهو رجل من أهل الأنبار، فَأَصَّلَ الكتابة في العرب
وفي موضع اخر حَكَى عُرْوَةُ بْنُ الزُّبَيْرِ رضي الله عنه أَنَّ أَوَّلَ مَنْ كَتَبَ بِهَا قَوْمٌ مِنْ الاوَائِلِ أَسْمَاؤُهُمْ أَبْجَدُ، وَهَوَّزُ، وَحُطِّي، وَكَلَمُنْ، وَسَعْفَص، وَقَرْشَت، وَكَانُوا مُلُوكَ مَدْيَنَ. وَحَكَى ابْنُ قُتَيْبَةَ فِي الْمَعَارِفِ أَنَّ أَوَّلَ مَنْ كَتَبَ بِالْعَرَبِيِّ مُرَامِرُ بْنُ مُرَّةَ مِنْ أَهْلِ الانْبَارِ وَمِنْ الانْبَارِ انْتَشَرَتْ. وَحَكَى الْمَدَائِنِيُّ أَنَّ أَوَّلَ مَنْ كَتَبَ بِهَا مُرَامِرُ بْنُ مُرَّةَ
ان الكلمات الست الأولى وهي (ابجد) (هوز)( حطي)( كلمن)( سعفص) (قرشت ) هي أسماء ملوك مَدين، و(كلمن) هو رئيسهم
كانت الحروف العربية على النسق الابجدي ثم قلبها العرب الى الترتيب الهجائي الالفبائي :أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص
ض ...الخ
36 - sana من فرنسا الخميس 02 نونبر 2017 - 18:20
ماذا ربحنا من اللغة العربية والعرب؟ لا شيء. وماذا خسرنا؟ كل شيء.
خسرنا استقلالنا الهوياتي وتميزنا الثقافي واللغوي، فأصبحنا شعبا "عربيا" ومغربا "عربيا" وأصبحت لغتنا عربية، ومدرستنا، عربية، وسياستنا عربية، وحصاننا عربيا، ورياضتنا عربية، وغناؤنا عربيا، ومطرباتنا عربيات، ومشاكلنا عربية، وقضايانا عربية... لم يعد لنا وجود في ذاته ولذاته، بل وجود بغيره ولغيره، كما يقول الفلاسفة.
كدنا أن نخسر أرضنا وصحراءنا التي أراد "الأخوة" العرب أن يقيموا بها جمهوريتهم العربية الأخرى باعتبارها أرضا عربية. فلو أن المغرب كان معروفا بأنه أرض أمازيغية، بشعب أمازيغي وحكومة أمازيغية ومملكة أمازيغية، لما فكر القوميون العرب في إنشاء جمهورية عربية فوق أرض أمازيغية.
خسرنا كرامتنا وإباءنا وشرفنا وسمو أخلاقنا بتحولنا، نتيجة ولائنا العبودي وتبعيتنا المذلة للمشرق، إلى ماخور وسوق للمتعة واللذة للخليجيين والمشارقة الذين فتحنا لهم أبوابنا وفرو... لنكسب ودهم ورضاهم بكرمنا الجنسي الذي ذاع صيته إلى درجة أن الأبناء بالمشرق يتجنبون ذكر لفظة "المغرب" أمام آبائهم لما أصبحت تدل عليه عندهم من بذاءة وجنس وعهارة.azul
37 - خلود الخميس 02 نونبر 2017 - 20:21
قلتها واعيدها هي لغة خلقت للخلود و الأزل و قلت ايضا و أعيد فحتى لو

غاب احبائها و هم بعدد حبات الرمل و وهج النجوم فان اعدائها لن يستطيعوا

التخلي عنها و لكم في هذا المقال خير دليل من معلقين وضاغطين على

الديسلايك فيا لغتنا السرمدية " ما هزك ريح البارح كيف يهزك ريح اليوما"

تحياتي من مراكش
38 - antifa الخميس 02 نونبر 2017 - 22:15
35 - Топ Знанйя

يا صديقي، حيرتني بادعاءاتك، وحرت في شخصيتك، وعجزت عن تصنيفك:
1. إسمك المستعار آستوحيته من لغة شكسبير top knowledge
2. هذا الإسم كتبته بالحروف الكيريلية Топ Знанйя
3. لغتك العربية معاصرة (ليست تراثية) وسليمة وجميلة
4. تبدو من كتاباتك أنك لا ديني
كل هذا يوحي بأنك إبن القرن 21 وتعيش كذلك عصرك.

لكن بالمقابل كل ما كتبته من تعاليق على هذا المقال يوحي بأن صاحبها إما خارج من العصور الوسطى أو أنه درس في المسيد والمدارس العتيقة، وكل ما قرأه من كتب هي تراثية، وأن لا سطر واحد قرأه مما كُتب في الخمس قرون الأخيرة.

أخي العزيز، كتبتَ: "أول من كتب بالعربية، فقال : إسماعيل، عليه السلام".
سؤالي: في أي قرن قبل الميلاد عاش إسماعيل هذا؟ وبأي حروف كتب إسماعيلُ العربيةَ؟ هل بالحروف المسمارية أم بالرموز الهيروغليفية؟

ثم تقول :"(ابجد) (هوز)( حطي)( كلمن)( سعفص) (قرشت ) هي أسماء ملوك مَدين، و(كلمن) هو رئيسهم".
في أي حقبة تاريخية عاش هؤلاء الملوك؟ وأي مصادر تاريخية ذكرتهم؟ ولما كل أسمائهم لا تتشابه ولو في حرف واحد؟

أمرك حيرني صديقي. وأرجو أن لا تأخذ ردي هذا كعدم آآحترام لشخصك الكريم.
39 - KANT KHWANJI الجمعة 03 نونبر 2017 - 07:13
"بعد توقف التوسع العربي، توقف الزحف الهمجي العربي نحو العالم"!
هكذا يتباهى الناحبون عن الأطلال الرملية بهمجية وبطش العرب الأمويين في منطقة (الشرق الأوسط وشمال أفريقيا)،بل امتد هذا الغزو الهمجي لغزاة حفاة عراة جياع، لأراضي خصبة وشعوب متحضرة، لنشر الثقافة البعيرية وغمس الذباب! فلولا هذه الثقافة لما كان وجود يذكر للغة الوأد والمجون والسطو والنهب والقتل والسبي والإستعباد والإستبداد
أبناء سوريا السريانية، اليوم، يعلنونها مدوية،أنهم ليسوا عربا بل سريان، وأن معظم مفكريهم سريان وليسوا عربا مثل جبران خليل جبران إلخ. السومريون البابليون، وفي العراق، أيضا ينددون بسرقة وطمس تاريخهم وهويتيهم من طرف الغزاة العرب، والشمال افريقيون الأمازيغ واخوانهم الأقباط أيضا

و أمام تصاعد أصوات الشعوب الأصلية الأصيلة ذات حضارة ضاربة في عمق التاريخ، يلجأ أحفاد الغزاة الحفاة العراة الجياع البدو إلى التشبث بأوهام جديدة، مثل آخر صيحة لهم لما تفتت فريتهم أن البربر من اليمن والشام، فاختلقوا فرية أخرى على أنهم فينيقيون وتواجدوا في شمال أفريقيا قبل الغزو العربي الأموي! "هم أولاد خالة مول الباش"
أهذا قوم أم حربائيون؟
KK
40 - Топ Знанйя الجمعة 03 نونبر 2017 - 10:45
38 - antifa
بعد التحية:نعم لقد اصبتَ ان كنت تكتب او تقرأ في هذا المنبر منذ اربع سنوات ستجد ان تعاليقي القديمة كانت باسم مستعار Top knowledge ثم غيرته لكن البعض يعرفون اسلوبي في الكتابة ومناقشة الاشياء انظر من فوق للتحقق منها.نعم اسلوبي بالعربية معاصروما كان ابدا ولن يكون ثراتيا بسبب دراستي الفلسفية والمعرفية لكل المعاصرين فقط ,وكنت وما ازال احس باختناق شذيد عند ذكر كتب الاولين لانه كان لذي حدس حسي قوي انها ما فادت ولن تفيد في شيئ سوى الكدب والتدليس والقتل....

تعليقي 35 كَتَبْتُ ان اسماعيل عليه السلام ثم ضحكت هكذا:( وانت لم تنتبه لهذا الرمز,وظَنَنْتُ انك تريد معرفة السماع بأقدمية اللغة العربية فبحثت لك في Net للعطف عليك عبر التنوير المضاد للتحقق من "الحقيقة الجاهزة" لقرون وكذلك لاختبار ذكاءك,لكنك استفقت وطرحت السؤال الفلسفي القديم متى وكيف ,وهذا هو المهم في تكوين الشخصية لادراك الحقيقة المدفونة.
صديقي كن على يقين انني لم اقرء كتابا بالعربية او الفرنسية لمدة 29 لاني اقرء واستمع للغات اخرى وان اسلوب تواصلي معك الان ماهو الا تذكار ما تبقى من القديم و حفر في الذاكرة كما قال فوكو:)
41 - جواد الداودي الجمعة 03 نونبر 2017 - 13:04
العربية والأمازيغية في منظور الأمازيغ :

العربية لغة عقيمة – بالرغم من ملايين المخطوطات
الأمازيغية لغة عظيمة – بالرغم من انها لم تنتج علما
العربية لغة قديمة – لذا يجب التخلّي عنها
الأمازيغية أقدم لغة في العالم – لذا يجب الاعتناء بها
العربية ليس لها اي تأثير – كل ما يقال عن تأثيرها سببه البترودولار
الأمازيغية لغة أثّرت في جميع لغات العالم – البترودولار هو سبب عدم اعتراف العالم بذلك
العربية بها كلمات من أصل أجنبي – ذلك ما يبيّن أنها لغة لا قيمة لها
الأمازيغية بها كلمات من أصل أجنبي – نعم – ولكن ذلك لا ينقص من قيمتها شيئا – فكلّ لغات العالم تقتبس من غيرها بما في ذلك اللغة الإنجليزية
اللهجة المغربية ليست عربية – اللهجة المصرية ليست عربية – اللهجة السعودية ليست عربية – إلخ – لأنها مختلفة فيما بينها
اللهجة السوسية أمازيغية – واللهجة القبايلية امازيغية – واللهجة النفوسية أمازيغية – إلخ – رغم الاختلاف بينها
يجب عدم تعليم الفصحى – وعدم تدريس العلوم بها – لانّها ليست لغة امّ لأحد
يجب تعليم الايركامية (الأمازيغية الفصحى) – وتدريس العلوم بها – بالرغم من انها ليست لغة أم لأحد
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.